عرض البيانات في شكل مرئي وقراءة الوثائق آليا

تمشيا مع استراتيجية البيانات لأجل العمل جميعا في كل مكان التي وضعها الأمين العام، عملت إدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات على تحديد فرص معينة في حقل إدارة المؤتمرات يمكن فيها لتكامل البيانات المتطور أن يوفر خدمات جديدة ومحسنة ومبتكرة قائمة على البيانات وأن يحقق مزيدا من أوجه الكفاءة، بما ينأى بالإدارة عن "النموذج القائم على استخدام الورق". 

ومن خلال استخدام الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا معالجة اللغات الطبيعية بشكل ابتكاري، استحدثت الإدارة، في إطار مشروعها gText، تطبيقا يقوم تلقائيا بتحويل قرارات الجمعية العامة إلى شكل إكس إم إل (لغة الترميز الموسعة)، باستخدام مخطط أكوما نتوسو الخاص بالأمم المتحدة (AKN4UN). 

وهذا التطبيق أيضا موصول بنظم خارجية لاستخراج بيانات وصفية إضافية ودمجها في ملفات الإكس إم إل المذكورة، مثل المعلومات المتعلقة بالجهات المقدمة لمشاريع القرارات، وسجلات التصويت، وأهداف التنمية المستدامة وغاباتها ومؤشراتها ذات الصلة، باستخدام مُعرفات فريدة مستمدة من التصنيف الخاص بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، إلى جانب المواضيع ذات الصلة المستمدة من موسوعة الأمم المتحدة (UNBIS) وموسوعة الاتحاد الأوروبي المتعددة اللغات (EuroVoc). 

ومن خلال ربط التطبيقات بمصدر البيانات الأمثل في إطار نموذج جديد للإشراف على البيانات، تسعى الإدارة إلى الخروج من انعزالية البيانات و"ربط" بعضها ببعض لا "جمعها" فحسب، مما يقلل من خطر الوقوع في الأخطاء والتناقضات على طول سلسلة الإمداد. 

وتستخدم الوثائق المقروءة آليا المعززة ببيانات وصفية على الصعيد الداخلي لتوليد المجلدات الرسمية لقرارات الجمعية العامة تلقائيا، مما يؤدي إلى توفير ساعات لا تحصى من الجهد البشري، لأن هذه المجلدات تجمَّع حتى الآن بعناء عن طريق نسخ ولصق بيانات متناثرة موجودة في عدة مصادر. 

وبالإضافة إلى ذلك، ولتيسير البحث وإنشاء تطبيقات جديدة في مجال معالجة اللغات الطبيعية، تعمل الإدارة حاليا على إتاحة وثائق الإكس إم إل هذه في شكل قابل للتنزيل يتيح للكيانات والأوساط البحثية الأخرى استخدامها كمادة خام، وإجراء تجارب ترمي إلى استحداث خدمات وتطبيقات جديدة يمكنها المساعدة على رؤية العلاقات التي تربط بين وثائق الأمم المتحدة وعرض تلك الصلات مرئيا في شكل رسوم ومخططات بيانية تجعل تلك العلاقات واضحة ومفهومة. 

من باب إثبات المفهوم وتوضيح الإمكانات التي تتيحها النصوص المقروءة آليا، أعدت الإدارة مجموعة من التقارير التفاعلية التي تعرض البيانات الواردة في ملفات الإكس إم إل. ويؤمل أن يلهم ذلك زملاء وزميلات وباحثين وباحثات آخرين للاستفادة بشكل تام من هذه التكنولوجيا ومنح حياة كاملة لوثائقنا. 

قرارات الجمعية العامة، الدورة الخامسة والسبعون

 

75session_dashboard_1.png

انقر على الصورة للاطلاع على التقرير التفاعلي أو تنزيل ملفات الإكس إم إل من مستودع الملفات المتاحة للجمهور.

قرارات الجمعية العامة، الدورة الرابعة والسبعون

 

74session_dashboard.png

انقر على الصورة للاطلاع على التقرير التفاعلي أو تنزيل ملفات الإكس إم إل من مستودع الملفات المتاحة للجمهور.

الاتصال بنا

ولمزيد من المعلومات، يرجى مشاهدة الفيديو المعد عن قابلية قراءة النصوص آليا أو الاتصال بالإدارة على عنوان البريد الإلكتروني التالي: untranslation@un.org

 


بيان إخلاء المسؤولية وشروط الاستخدام 

  • تُتاح ملفات الإكس إم إل (لغة الترميز الموسعة) والبيانات ذات الصلة الأخرى بدون أي نوع من الضمانات، سواء كانت صريحة أو ضمنية. ولا تقدّم الأمم المتحدة أي ضمانات ولا بيانات بشأن دقة وتمام المعلومات الواردة في ملفات الإكس إم إل والبيانات ذات الصلة الأخرى. 

  • ليست الأمم المتحدة في أي حال من الأحوال مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر أو تلف حصل أو تُكبّد أو زُعم أنه نجم عن استخدام ملفات الإكس إم إل والبيانات ذات الصلة الأخرى. ويتحمّل المستخدم وحده مسؤولية استخدام ملفات الإكس إم إل والبيانات ذات الصلة الأخرى. ويعترف المستخدم ويقر تحديدا بعدم مسؤولية الأمم المتحدة عن سلوك أي مستخدم. وإذا كان المستخدم غير راضٍ عن أي مادة من المواد المقدمة، فسبيل الانتصاف الوحيد والحصري المتاح أمامه هو وقف استخدام تلك المواد. 

  • يجب على المستخدم، عند استخدامه متن وثائق الأمم المتحدة، أن يذكر الأمم المتحدة بصفتها مصدر المعلومات. 

  • لا يرد في إخلاء المسؤولية هذا ما يشكّل أو يعتبر قيدا على امتيازات وحصانات الأمم المتحدة أو تنازلا عنها، سواء صراحة أو ضمنيا، وهذه الامتيازات والحصانات محفوظة على وجه الخصوص.