الصفحة الرئيسية

تضحيات حفظة السلام الأمميين وخدماتهم

تضحيات وخدمات حفظة السلام الأمميين

منذ عام 1948، خدم ما يزيد عن مليون رجل وأمرأة في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام. ولهؤلاء الرجال والنساء في كل يوم من أيامهم أثر ملموس في ملايين المستضعفين من شتى بقاع العالم. ولهم كذلك في كل يوم قصة تروى في إنقاذ الأنفس. فهم يسدون خدماتهم مخاطرين بسلامتهم الشخصية فضلا عن معايشتهم الظروف القاسية. ومما يؤسف له أن بعضا منهم يقدم أغلى التضحيات في أثناء أداء واجبهم، فقد لقي 3500 فرد منهم حتوفهم في سبيل السلام.

تحت المجهر

نحلة برية على زهرة باذنجان في كينيا .
اليوم العالمي للنحل

يتعرض النحل والملقحات الأخرى، مثل الفراشات والخفافيش وطيور الطنان، إلى تهديد متزايد بسبب أنشطة البشر . وتساعد الملقحات العديد من النباتات، بما في ذلك المحاصيل الغذائية على التكاثر. ولا يقتصر دور الملقحات على المساهمة المباشرة في الأمن الغذائي وحسب، بل تعتبر عنصرًا أساسيًا في الحفاظ على التنوع الحيوي الذي هو ركيزة أخرى من ركائز أهداف التنمية المستدامة. وتعمل كذلك حارس للمخاطر البيئية الناشئة، ويدل ذلك على صحة النظامالإيكولوجي المحلي. وحددت الأمم المتحدة يوم 20 أيار/مايو يومًا عالميًا للنحل، لزيادة الوعي بأهمية الملقحات و التهديدات التي تواجهها ومساهمتها بالتنمية المستدامة.

زنبقة
اليوم الدولي للتنوع البيولوجي

علنت الجمعية العامة، بموجب قرارها 55/201  المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2000، يوم 22 أيار/مايو يوما دوليا للتنوع البيولوجي لزيادة الفهم والوعي بقضايا التنوع البيولوجي. وخصص هذا التاريخ تحديدا لإحياء ذكرى اعتماد نص اتفاقية التنوع البيولوجي في 22 أيار/مايو 1992 بحسب الوثيقة الختامية لمؤتمر نيروبي لإقرار النص المتفق عليه لاتفاقية التنوع البيولوجي. وموضوع عام 2018 هو لاحتفاء بـ 25 عامًا من الجهود في حماية التنوع البيولوجي. وقد اُختير هذا الموضوع بمناسبة مرور 25 عامًا على دخول اتفاقية التنوع البيولوجي حيز التنفيذ، وتسليط الضوء على الإنجازات التي تم إحرازها في تحقيق الأهداف على المستويين الوطني والعالمي.

امرأة ريفية
اليوم الدولي لإنهاء ناسور الولادة

يعد ناسور الولادة واحدا من المضاعفات الخطرة والمأساوية للولادة. والناسور هو خرق بين قناة الولادة والمثانة أو المستقيم بسبب الولادة الطويلة والمتعسرة. وتتسبب هذه الحالة في سلسل البول، مما يؤدي إلى نبذ مجتمعاتهن لهن. وتعاني المصابات بالناسور من الاكئتاب والعزلة الاجتماعية واشتداد الفقر. وربما عانت بعض النساء من هذه الحالة لسنوات طويلة — وربما لعقود — بسبب عجزهن عن السعي للعلاج. دعو الجمعية العامة المجتمع الدولي، في قرارها 147/67 إلى الاحتفاء بهذا اليوم الدولي سنويا، لزيادة الوعي وتكثيف الجهود الرامية إلى إنهاء ناسور الولادة.

تحت الضوء

لوكاس دي قراسي

لوكاس دي قراسي

أعلن البرازيلي لوكاس دي قراسي، بطل سباق السيارات، عن دعمه لعمل برنامج الأمم المتحدة للبيئة لخفض التلوث الذي يعد أكبر الأخطار البيئية على الصحة في وقتنا الحاضر. وضمن إنجازات لوكاس في حلبات السباق أنه أصبح  بطل سباقات السيارات العاملة بالطاقة الكهربائية.  وسيعمل لوكاس — بوصفه ناشط مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة في مجال الدعوة إلى التخلص من تلوث الهواء —على نشر رسالة حملة بريث لايف (استنشق الحياة) التي يشترك فيها برنامج الأمم المتحدة للبيئة مع منظمة الصحة العالمية والتحالف للمناخ والهواء النظيفيين.

الأمم المتحدة في الميدان

نساء يتعرفن على التنظيم الأسري

صندوق الأمم المتحدة للسكان

على امتداد تاريخ البشرية، كانت هناك دوما جهود تبذل للتخطيط للحمل أو لتأخيره أو لتجنبه. وكان ذلك بمثابة الصراعات الشخصية التي عانت منها النساء. إلا أنه وفي أثناء المؤتمر الدولي لحقوق الإنسان في عام 1968، اعتمد التخطيط الأسري بوصفه واجبا من واجبات حقوق الإنسان على كل البلدان. وأشارت الوثيقة الختامية للمؤتمر إلى ذلك إشارة قطعية عندما ورد فيها أن: ’’للآباء حق أنساني أصيل في تقرير عدد أطفالهم والفترات المُباعدة بين ولاداتهم‘‘. مع ذلك، وبرغم مرور 50 عاما، لم يزل ذلك الحق الإنساني يتعرض للهجوم. وجدير بالذكر أن الصندوق حدد معايير تسعة لدعم الحق الإنساني في تنظيم الأسرة.

هدف الأسبوع

الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة

هل تعلم؟

اللاجئون
الأطفال
الديمقراطية
أفريقية

فيديوهات تستحق المشاهدة


الأمم المتحدة في صور

طفلة مع علبة مكمل غذائي
ضوء الشمال
إفطار في رمضان
طفل ينظر من خلف زجاج
Drupal template developed by DPI Web Services Section