قضية فلسطين والجمعية العامة

Empty GA Hall

قاعة الجمعية العامة. ©/ صوفيا باريس

إن الجمعية العامة هي الهيئة التداولية الرئيسية للأمم المتحدة، وهي تضم ممثلي جميع الدول الأعضاء. وقد عُرضت قضية فلسطين لأول مرة على الجمعية العامة في عام 1947. وفي القرار 181 (د-2)، قررت الجمعية تقسيم فلسطين إلى دولتين، دولة عربية وأخرى يهودية، مع الاحتفاظ بمركز دولي خاص للقدس. وبعد حرب سنة 1948، أنشأت الجمعية بموجب القرار 194 (د-3) لعام 1949 لجنة التوفيق الخاصة بفلسطين لمساعدة الطرفين على التوصل إلى تسوية نهائية، مع إعادة تأكيد حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة وفي استرداد ممتلكاتهم. وفي العام نفسه، أنشأت الجمعية العامة الأونروا، وهي وكالة معنية باللاجئين الفلسطينيين.

وفي عام 1974، أعيد إدراج قضية فلسطين في جدول أعمال الجمعية. وأكد القرار 3236 (د-29) من جديد حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والاستقلال والسيادة الوطنيين، وحق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم. وفي عام 1975، أنشأت الجمعية العامة اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف. وكانت قضية فلسطين والمسائل المتصلة بها موضوع العديد من القرارات والمقررات التي اعتمدتها الجمعية العامة في دوراتها العادية والاستثنائية والطارئة.

وفي 29 تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٢، منحت الجمعية العامة فلسطين مركز دولة غير عضو لها صفة المراقب في الأمم المتحدة. وتشمل المسائل ذات الصلة المدرجة في جدول أعمال الجمعية وهيئاتها الفرعية، مثل مجلس حقوق الإنسان، حق الفلسطينيين في تقرير المصير، وسيادتهم على مواردهم الطبيعية، والمساعدة، واللاجئين، والنازحين داخليا، والأونروا، وحقوق الإنسان، والمستوطنات الإسرائيلية، والتسوية السلمية لقضية فلسطين، والقدس، وغيرها.