رسائل ومقالات

رسالة بمناسبة اليوم الدولي لحفظ طبقة الأوزون

سيجتمع العالم في الأسبوع المقبل في مقر الأمم المتحدة في نيويورك للمشاركة في قمة العمل المناخي التي تهدف إلى النهوض على نحو حاشد بالطموحات العالمية في مواجهة حالة الطوارئ التي يشهدها المناخ. وعلى إثر انقضاء سنة أخرى تخللتها موجات الحر والعواصف الهوجاء والاضطرابات المناخية، لم يعد أمامنا من خيار سوى التعجيل بالعمل قبل فوات الأوان.

رسالة بمناسبة اليوم الدولي للغات الإشارة

إن لغات الإشارة وسيلة أساسية لتعبير الفرد عن الذات وللتواصل مع الآخرين والمشاركة في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية. كما أن استخدام لغات الإشارة أمر بالغ الأهمية لضمان الحصول على المعلومات والخدمات، بما في ذلك في حالات الطوارئ، ولإعمال حقوق الإنسان لأكثر من 70 مليون شخص من الصم على صعيد العالم. ومن الضروري العمل مبكراً على اعتماد لغة الإشارة وعلى تدريسها التدريس الشامل والجيد لتمكين هذه الفئة من الناس من المشاركة الكاملة والفعالة، وفق ما تنص عليه اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

رسالة بمناسبة اليوم الدولي للسلام

السلام هو محور كلّ ما نقوم به من عمل في الأمم المتحدة.

ونحن نعلم أن السلام أكثر بكثير من مجرد عالم يخلو من الحروب.

بل هو يعني إقامة مجتمعات مستقرة قادرة على الصمود يتسنى لكل شخص فيها التمتع بالحريات الأساسية وبسعة العيش، لا أن يجاهد من أجل تلبية الاحتياجات الأساسية.

إن السلام يواجه اليوم خطراً جديداً هو حالة الطوارئ المناخية التي تهدد أمننا وسبل عيشنا وأرواحنا.

وهي لذلك محط التركيز في احتفالنا باليوم الدولي للسلام هذا العام.

وهي أيضاً السبب الذي دعاني إلى عقد قمةٍ للعمل المناخي.

فهذه أزمة عالمية.

رسالة من الأمين العام إلى حلقة الأمم المتحدة الدراسية الإعلامية الدولية بشأن السلام في الشرق الأوسط

يسعدني أن أتقدم بالتحية إلى حلقة الأمم المتحدة الدراسية الإعلامية الدولية بشأن السلام في الشرق الأوسط لعام 2019.

وأود أن أعرب عن امتناني لوزارة خارجية جمهورية تركيا لاستضافتها هذا الحدث ولما قدمته من دعم سخي.

إن هدفنا المتمثل في تحقيق حل سلمي وعادل للقضية الفلسطينية لا يزال بعيد المنال.

وكما ذكرتُ مرارا، لا يمكن التوصل إلى هذا الحل إلا من خلال تحقيق الرؤية المتمثلة في دولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن.

رسالة بمناسبة اليوم الدولي للتعاون بين بلدان الجنوب

تشهد العقود الأخيرة على ما ينطوي عليه التعاون بين بلدان الجنوب من إمكانات كبيرة للنهوض بالتنمية المستدامة. ففي جميع أنحاء العالم النامي، تزايد عدد الأطفال الملتحقين بالمدارس، وانخفضت معدلات وفيات الأطفال والوفيات النفاسية بمقدار النصف تقريبا، كما سُجل انخفاض حاد في نسبة الفقر المدقع. وأتاح التعاون بين بلدان الجنوب، بدافع من روح التضامن واحترام السيادة الوطنية والشراكة المتكافئة، حلولا ملموسة للتحديات المشتركة، حيث أصبح العديد من البلدان مصدر دعم وإلهام فيما يتعلق بالنهج الإنمائية الابتكارية.

رسالة بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري

يمكن أن يساء النظر إلى الاختفاء القسري فيُعتبر شيئاً من الماضي، ولكن العديد من حالاته ما زالت قائمةً دون حل ولا تزال حالات جديدة تنشأ. وتتلقى اللجنة والفريق العامل المعنيان بحالات الاختفاء القسري، وهما الآليتان الرئيسيتان للأمم المتحدة المنشأتان لمعالجة هذه المسألة، حالات جديدة يومياً، كثيرٌ منها في سياق مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب.

وبدون مراعاة الأصول القانونية والضمانات، يزداد كثيرا احتمال حدوث تجاوزات في نظام العدالة الجنائية، وعندما تقترن تلك التجاوزات بثقافة الإفلات من العقاب، يصبح بإمكانها أيضاً أن تزيد من احتمال حدوث حالات اختفاء قسري.

رسالة بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة التجارب النووية

يصادف اليوم الدولي لمناهضة التجارب النووية إغلاق موقع التجارب النووية في سيميبالاتينسك، كازاخستان، في عام ١٩٩١، وهو الأكبر في الاتحاد السوفياتي السابق. وقد أُجريت هناك أكثر من 450 تجربة، لا تزال آثارها ملموسة بعد عقود من إجرائها.

ولكن هذا الاحتفال له أيضا رسالة أوسع نطاقا. ألا وهي إحياء ذكرى جميع ضحايا التجارب النووية، في أي مكان أجريت فيه. وقد خلفت تلك التجارب أضرارا بيئية وصحية واقتصادية لم تتعافَ منها تماما المجتمعات المحلية التي أصيبت بها.

رسالة بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة التجارب النووية

يصادف اليوم الدولي لمناهضة التجارب النووية إغلاق موقع التجارب النووية في سيميبالاتينسك، كازاخستان، في عام 1991، وهو الأكبر في الاتحاد السوفياتي السابق. وقد أُجريت هناك أكثر من 450 تجربة، لا تزال آثارها ملموسة بعد عقود من إجرائها.

ولكن هذا الاحتفال له أيضا رسالة أوسع نطاقا. ألا وهي إحياء ذكرى جميع ضحايا التجارب النووية، في أي مكان أجريت فيه. وقد خلفت تلك التجارب أضرارا بيئية وصحية واقتصادية لم تتعافَ منها تماما المجتمعات المحلية التي أصيبت بها.