رسائل ومقالات

رسالة بمناسبة اليوم الدولي للشباب لعام 2021

يقف الشباب في الخطوط الأمامية للنضال من أجل بناء مستقبل أفضل للجميع. 

رسالة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص

”أصوات الضحايا تقود الطريق“

في معترك جائحة عالمية النطاق، تقترن بتزايد أوجه عدم المساواة والدمار الاقتصادي، يحدق خطر التلاشي بأصوات الناجين من الاتجار بالبشر وضحاياه.

ومع ذلك، فإن الاستماع إلى قصصهم أمر له أهمية أكثر من أي وقت مضى لما تتسبب فيه أزمة كوفيد-19 من تزايد في أوجه الهشاشة وتنام للشعور باليأس.

فقد أسقطت الجائحة في براثن الفقر المدقع عددا إضافيا من الناس يصل إلى 124 مليون شخص، مما يجعل ملايين عديدة من الناس عرضة لخطر الاتجار بالأشخاص.

بيان يدعو إلى الالتزام بالهدنة الأولمبية للدورة الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية للأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2020 في طوكيو

في غضون أيام قليلة، سيجتمع رياضيون من جميع أنحاء العالم في اليابان للمشاركة في الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية للأشخاص ذوي الإعاقة. وكان عليهم أن يتغلبوا على عقبات هائلة للمشاركة، في خضم جائحة كوفيد-19.

ويتعين علينا أن نظهر نفس القوة والتضامن في جهودنا الرامية إلى إحلال السلام في عالمنا.

والهدنة الأولمبية هي دعوة تقليدية لإسكات البنادق أثناء سير الألعاب. ويمكن للشعوب والأمم أن تستفيد من هذه الهدنة المؤقتة لإرساء وقف دائم لإطلاق النار وإيجاد مسارات نحو السلام المستدام.

رسالة بمناسبة اليوم الدولي لنيلسون مانديلا

 
إن اليوم الدولي لنيلسون مانديلا فرصة للتأمل في حياة وإرث مدافع عالمي أسطوري عن الكرامة والمساواة والعدالة وحقوق الإنسان.

وفي كل عام، في هذا اليوم، الذي هو عيد ميلاد نيلسون مانديلا، نشيد بهذا الرجل الاستثنائي الذي جسد أسمى تطلعات الأمم المتحدة والأسرة البشرية.

إن دعوات ماديبا للتضامن وإنهاء العنصرية لها أهمية خاصة اليوم، إذ يهدد الانقسام عرى التماسك الاجتماعي في جميع أنحاء العالم.

فقد أصبحت المجتمعات أكثر استقطابا، مع تزايد خطاب الكراهية وطمس المعلومات المضللة للحقيقة، وتشكيكها في العلم، وتقويضها للمؤسسات الديمقراطية.

رسالة بمناسبة اليوم العالمي لمهارات الشباب

”إعادة تصور مهارات الشباب بعد الجائحة“

نحتفل اليوم بما أبداه الشباب من حيوية وقدرة على الصمود وروح ابتكارية في فترة جائحة كوفيد-19.

وقد كان الشباب يواجهون مستويات غير متناسبة من البطالة والعمالة الناقصة قبل الجائحة. فأكثر من خمس الشباب لم يكونوا يعملون أو يتلقون التعليم أو التدريب، ومعظمهم نساء.

وأدت جائحة كوفيد-19 إلى زيادة تفاقم هذا الوضع المقلق. وفي كثير من الحالات، أجبرت المنظمات على التوقف عن إتاحة التدريب لتنمية المهارات. وشكل التعلم عن بعد تحديا خاصا للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني، ولا سيما لدى الشباب المهمشين.

رسالة بمناسبة الهدنة الأولمبية لدورة بيونغ تشانغ للألعاب الأولمبية الشتوية والألعاب الأولمبية الشتوية للمعوقين

في غضون أسبوع، سوف يجتمع العالم في بيونغ تشانغ بجمهورية كوريا، توحِّد الروح الأولمبية بين أفراده: في تضامن؛ واحترام متبادل؛ ومنافسة ودية.

إن الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية للمعوقين مناسبة تتجلى فيها أفضل الإنجازات الرياضية في العالم، وأفضل الصفات الإنسانية.

وتسمح الهدنة الأولمبية، التي يعود تاريخها إلى اليونان القديمة، بتنقل الرياضيين والمتفرجين بأمان، وتقتضي أن يسود السلام بين المشاركين خلال الفترة التي تجري فيها الألعاب.

ورسالتها الأساسية هي أن إنسانيتنا المشتركة يمكن أن تتجاوز الخلافات السياسية.

رسالة بمناسبة اليوم العالمي للسكان

لا تزال جائحة كوفيد-19 تقلب عالمنا رأسا على عقب وتصل به إلى مستويات قياسية متصاعدة من الخسائر. فبالإضافة إلى فاجعة فقد الملايين من الأرواح، كبدت الجائحة العالم خسائر أقل ظهورا للعيان، ألا وهي الارتفاع المروع في العنف المنزلي نظرا لأن الجائحة أجبرت النساء على العزلة في أماكن لا رفيق لهن فيها إلا من يسيئون إليهن؛ وعنابر الأمومة الفارغة في المستشفيات بسبب تأجيل النساء للإنجاب؛ والحمل غير المقصود بسبب تقلص فرص الحصول على خدمات منع الحمل.

وتشير أحدث تقديراتنا إلى أن كوفيد-19 سيدفع 47 مليون امرأة وفتاة إلى براثن الفقر المدقع. وهناك فتيات كثيرات خرجن من المدراس وقد لا يعدن إليها أبدا.

نموذج عالمي للتصدي للعنف ضد المرأة

بينما العالم يصارع بنتائج متفاوتة لمواجهة آثار كوفيد-19، تهدد جائحةٌ أخرى موازية ومخيفة بالقدر نفسه نصفَ سكان العالم.