برنامج إقرارات الذمة المالية

Photo of Secretary-General's bulletin on financial disclosure.
نشرة الأمين العام عن الإفصاح المالي وبيان الفوائد (SG/SGB/2006/6).

الغرض الرئيسي من برنامج إقرارات الذمة المالية هو تحديد مخاطر تضارب المصالح الناشئة عن ممتلكات الموظف المالية أو انتماءاته الخاصة أو أنشطته خارج الأمم المتحدة والتخفيف من هذه المخاطر وإدارتها. إن تبني أفضل ممارسات الشفافية والكشف عن حوكمة الشركات يسهم في ثقة الجمهور. الإفصاح المالي هو ممارسة راسخة في المؤسسات المالية والحكومات وغيرها من مؤسسات القطاعين العام والخاص.

وعلينا، كموظفين، أن نسعى دوماً سعياً جهيدا لتجنب الحالات التي نستفيد فيها شخصيا أو التي تتيح لآخرين الاستفادة شخصيا من القرارات التي نتخذها من أجل الأمم المتحدة. وعلينا أن نكون واعين للكيفية التي قد تبدو بها تصرفاتنا، في غياب تفسير، بالنسبة للآخرين، أو التي قد يفسرونها بها. وفي بعض الأحيان، يثير تصور وجود تضارب في المصلحة قلقا أخلاقيا بنفس القدر الذي يثيره تضارب المصلحة الفعلي. وحالات تضارب المصلحة لا تنطوي ضمنا بالضرورة على ارتكاب خطأ. ومع ذلك، إذا لم تُحدَّد وتُدار على النحو المناسب فإنها يمكن أن تعرّض للخطر عملنا ونزاهة المنظمة. وعندما يتجنب كل منا تصوّر وجود تضارب في المصلحة أو وجود تضارب فعلا، فإننا يمكن أن نساعد على الحفاظ على استقلاليتنا وحيادنا. وتتمثل إحدى الخطوات الأساسية في تجنب أو حل تضارب المصلحة وذلك لكفالة جعل مصالح الأمم المتحدة فوق مصالحنا.

وفي إطار هذا البرنامج يُطلب من موظفين مختارين الإفصاح سنويا عن أصولهم وخصومهم، وأنشطتهم الخارجية، وانتماءاتهم. ويقوم المشمولون بالبرنامج بتقديم معلوماتهم عن طريق موقع شبكي آمن. وتغطي المعلومات المطلوبة أيضاً الزوجات (أو الأزواج) والأطفال المعالين.

المشاركون في البرنامج – يطلب من الموظفين إكمال الكشف السنوي

معلومات حول تقديم الطلب

قد يؤدي بيان الإفصاح الصادر عن المراجعين الخارجيين إلى تقديم المشورة للموظفين لتخليص أنفسهم من المقتنيات، أو إعفاء أنفسهم من نشاط معين أو جانب من وظائفهم الرسمية.


عملية التحقق

يجري كل عام الاختيار العشوائي لنسبة مئوية صغيرة من مجموع عدد المشاركين في برنامج الإفصاح المالي لإجراء عملية التحقق من إقراراتهم، بالإضافة إلى عمليات الاستعراض المنتظمة. ويُطلب من الذين يُختارون عشوائياً تقديم وثائق من طرف ثالث عن جميع البنود التي يفصحون عنها. وهذه الوثائق الإضافية مطلوبة من أجل التحقق من دقة واكتمال المعلومات التي يفصح عنها المشاركون. والهدف من التحقق هو كفالة ممارسة الموظفين العناية الواجبة في ملء إقرارات الإفصاح المالي الخاصة بهم.

الإفصاح العلني الطوعي

منذ عام 2007، يقوم كل من الأمين العام للأمم المتحدة ونائبه بالإفصاح العلني عن إقرار إفصاحه المالي بعد استعراضه في إطار برنامج الإفصاح المالي. ومع أن الإفصاح العلني ليس من متطلبات برنامج الأمم المتحدة للإفصاح المالي، فقد شجع الأمين العام كبار المسؤولين في المنظمة من رتبة وكيل الأمين العام والأمين العام المساعد على أن يحذوا حذوه ويفصحوا علناً طواعية عن إقرارات إفصاحهم المالي السرية.

وويعتبر الأمين العام الإفصاح العلني مبادرة طوعية هامة لأنها تطمئن الجمهور العام والدول الأعضاء إلى أن موظفي الأمم المتحدة لن يتأثروا عند أداء واجباتهم الرسمية بأي اعتبارات تتصل بمصالحهم الخاصة.

متطلبات الإفصاح المالي لرئيس الجمعية العامة

عملا بقرار الجمعية العامة 70/305، يسهل مكتب الأخلاقيات تقديم بيانات الإفصاح المالي لرئيس الجمعية العامة. ويتعين على رئيس الجمعية العامة تقديم إفصاحات مالية عند تولي واجباته أو إنجازها، تمشيا مع برنامج الأمم المتحدة للإفصاح المالي.

وتُتاح روابط إلى إقرارات الإفصاح المالي لكبار المسؤولين في الأمم المتحدة الذين قبلوا المشاركة في مبادرة الإفصاح العلني الطوعي على موقع الأمين "المعايير الأخلاقية".

للأسئلة أو الاستفسارات، اتصل بمكتب الأخلاقيات في الأمم المتحدة

خط المساعدة: +1-917-367-9858 أو البريد الإلكتروني: ethicsoffice@un.org