thumbnail photos of all the participants in the High-level event on FFD

مبادرة تمويل التنمية في عصر كوفيد-19 وما بعده

شارك في عقده كندا وجامايكا والأمم المتحدة

لم تتسبب جائحة كوفيد-19والأزمة الاجتماعية والاقتصادية في معاناة لا حد لها في الأشهر الستة الماضية فحسب، بل قد يعرقل كذلك خمس سنوات من الجهود العالمية لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030. وفي بعض أنحاء العالم، يتحول الوباء بسرعة إلى أزمة إنسانية، مما يهدد بدفع شعوب بأكملها إلى حالة من الحرمان الشديد من الغذاء وتعريض حياة ملايين النساء والرجال والأطفال للخطر.

من المتوقع أن يدفع الوباء ما بين 71 و 100 مليون شخص إلى الفقر المدقع، وهي أول زيادة من نوعها منذ عام 1998، ومع التقدم المحرز في تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة (القضاء على الجوع) تراجع بالفعل قبل ظهور فيروس كوفيد-19، ويمكن أن يواجه ما يقدر بنحو 270 مليون شخص إضافي نقص حاد في الغذاء بنهاية عام 2020. وفي الوقت نفسه، فقد ما يعادل 400 مليون وظيفة في جميع أنحاء العالم في الربع الثاني من عام 2020 مقارنة بالربع الأخير من عام 2019. وقد أدى ذلك إلى تعزيز وزيادة اتساع التفاوتات الاقتصادية، مما أثر بشكل غير متناسب على البلدان النامية و الفئات الضعيفة.

في حين أن العديد من البلدان المتقدمة كانت قادرة على تمويل الاستجابات المالية القوية لمواجهة التقلبات الدورية للأزمة، فإن البلدان النامية، التي تواجه معدلات فائدة أعلى ورسوم خدمة، وتكافح إما لخدمة ديونها أو توجه التمويل الذي يمكن استخدامه لدعم الصحة والخدمات والقطاعات الاجتماعية نحو سداد الديون. ومن بين 11 تريليون دولار من الاستجابة المالية العالمية التي تم تنفيذها حتى الآن، تم إنفاق 88 في المائة من هذا المبلغ من قبل البلدان ذات الدخل المرتفع، في حين تم إنفاق 2.5 في المائة من قبل الاقتصادات الناشئة والنامية.

وفي 28 أيار/مايو 2020، عقدت كندا وجامايكا والأمين العام حدثًا رفيع المستوى لتوحيد الجهود مع رؤساء الدول والحكومات والمنظمات الدولية والشركاء الرئيسيين الآخرين لتمكين إجراء مناقشات حول حلول تمويل ملموسة للصحة والفيروسات وفيروس كوفيد-19، ان متابعة للحدث رفيع المستوى في 28 أيار/مايو، اجتمعت ست مجموعات نقاش لمعالجة مسائل التمويل الخارجي والتحويلات، والوظائف والنمو الشامل ولتعافي بشكل أفضل من أجل الاستدامة والسيولة العالمية والاستقرار المالي وضعف الديون ومشاركة القطاع الخاص والتدفقات المالية غير المشروعة.

وكانت النتيجة قائمة واحدة وطموحة من الخيارات التي تتناول السياسات على المدى القصير والمتوسط والطويل مدعومة بمجموعة من ستة ملخصات تنفيذية تحتوي على النقاط البارزة الرئيسية لكل مجموعة مناقشة.و تعكس هذه الحزمة بشكل كامل تنوع احتياجات وآراء مختلف أصحاب المصلحة وقبل كل شيء آراء الدول الأعضاء.

تم تحديد قائمة خيارات السياسة بشكل أكبر لتعكس الآراء التي أعرب عنها وزراء المالية من جميع القارات والتي وردت خلال اجتماع رفيع المستوى في 8 أيلول/سبتمبر، وقائمة خيارات السياسة ليست وثيقة تفاوضية وتعكس مجموعة واسعة من وجهات النظر والأولويات.

اجتماع رؤساء الدول والحكومات

لإجراء التقييم والنظر في الخيارات الجريئة التي يتعين القيام بها الآن لضمان مستقبلنا المشترك، تعقد كندا وجامايكا والأمين العام اجتماع متابعة لرؤساء الدول والحكومات في 29 أيلول/سبتمبر 2020. وان الهدف العام من المقرر أن ينظر الاجتماع في قائمة خيارات السياسة التي تم تطويرها على مدى الأشهر الأربعة الماضية بهدف دعم الدول الأعضاء في الاستجابة والتعافي من الأزمة العالمية الحالية.

عقب البيانات الافتتاحية لرئيس وزراء كندا وجامايكا، والأمين العام للأمم المتحدة، سيتم عرض أعمال مجموعات المناقشة الست ونتائج الاجتماع الرفيع المستوى لوزراء المالية. وسيتدخل رؤساء الدول والحكومات والمتحدثون رفيعو المستوى من المؤسسات المالية الدولية والشركاء، وسيختتم الاجتماع بملاحظات ختامية من قبل المنظمين.

إن الطموح والشراكة المتضمنين في هذا الجهد سيحشدان العمل في الاجتماعات رفيعة المستوى مثل الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي وقمة قادة مجموعة العشرين في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر على التوالي.

الوثائق

البيانات الصحفية

حلقات النقاش

شاركت الدول الأعضاء في قيادة كل مجموعة مناقشة وبدعم من الأمم المتحدة، وتضمنت العضوية الدول الأعضاء، ممثلة بوزارات المالية، بالإضافة إلى أكثر من 50 شريك مؤسسي - مؤسسات مالية دولية، ومنظمات دولية، وممثلو القطاع الخاص والمجتمع المدني، ومراكز الفكر والمؤسسات الأكاديمية.

وتلقت المجموعتان مزيدًا من الدعم اللوجستي والفني والموضوعي من 20 كيانًا متخصصًا وصندوقًا وبرنامجًا للأمم المتحدة، كما تلقت مساهمات منتظمة من الأفرقة القطرية للأمم المتحدة. واجتمع قادة المجموعة في عدة مناسبات لتعزيز التنسيق والاتساق عبر نتائج المجموعات المختلفة. كما تمت دعوة أكثر من 50 من أفضل الخبراء في العالم في مجالاتهم لبث الدقة العلمية وأحدث الأبحاث في النتائج.

روابط الفعاليات رفيعة المستوى

  8 أيلول/سبتمبر 2020

اجتماع وزراء المالية

اجتماعات المائدة المستديرة

  1 تموز/يوليه 2020

إعادة إحياء الاقتصاد العالمي لتحقيق التنمية المستدامة

  3 أيلول/سبتمبر 2020

إعادة إحياء الاقتصاد العالمي لتحقيق التنمية المستدامة