يقلق العاملون في مجال التوعية في سوريا من ضعف النساء والفتيات في ظل حظر التجول. © صندوق الأمم المتحدة للسكان سوريا

التخطيط للسلامة

بصفتك ضحية للعنف الأسري أو للإساءة الأسرية فأنت تدرك وضعك أكثر من أي شخص آخر. ففي علاقتك تكون قد اتخذت تدابير لحماية سلامتك وسلامة أطفالك. ومناقشة خطة سلامتك مع محام من شأنه أن يساعدك على التفكير في معلومات أخرى قد لا تكون خطرت على بالك وأنت في خضم الأزمة. وحتى إذا كنت قد لجأت إلى نظام المحاكم أو اتصلت بالشرطة أو كنت مشمولاً بأمر حماية، فمن المهم مع ذلك أن تفكر في خطة للسلامة. ويمكن وضع خطط السلامة لحالات شتى منها:

  • التعامل مع حالة طوارئ كأن يقع اعتداء جسدي مثلاً؛
  • ومواصلة العيش مع شريك كان و/أو ما زال مسيئاً؛
  • وحماية نفسك بعد إنهائك علاقة مع شخص مسيء.

إن قررت المغادرة

من المهم أن تدرك أن المغادرة ليست بالضرورة الخيار الأسلم للجميع وأن تثق بأنك تعرف ما هو أفضل لك. وغالباً ما يلجأ المسيؤون إلى تصعيد أساليبهم في التهديد أو إيذاء شركائهم عندما يقطعون العلاقة. يشعر المسيؤون عند ذلك أنهم يفقدون السيطرة على شركائهم.

مع أخذ ذلك بعين الاعتبار، إليك بعض الاحتياطات التي تجب مراعاتها عند الاستعداد للمغادرة أو بعد المغادرة:

راجع خطة السلامة بانتظام
-  افتح حساباً مصرفياً أو احصل على بطاقة ائتمان باسمك
-  احصل على صندوق بريد باسمك
-  غيّر الأقفال. فكّر في تركيب أبواب أمتن، وأجهزة كشف الدخان والحرائق ومنظومة حماية أمنية، وأضواء خارجية تعمل باستشعار الحركة.
-  فكّر في كيفية استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي بحرص أكبر.
-  بلّغ الأصدقاء والجيران بأنّ الشخص المسيء لم يعد يقيم معك. هذا لا يعني أنّ عليك أن تخبرهم بالإساءة، بل يكفي أن تعلمهم أن الشخص المسيء لم يعد يقيم معك بعد اليوم.
-  أخبر مقدمي الرعاية لأطفالك بأسماء الأشخاص الذين يحق لهم اصطحاب أطفالك. وإذا كان لديك أمر حماية لأطفالك فأعط المدرسين والمدرسات وجليسات الأطفال نسخة منه.
-  أخبر شخصاً في العمل بما جرى. اطلب منه التحقق من المكالمات التي تصلك. وإذا كان لديك أمر حماية يشمل مكان عملك فاعط رئيسك في العمل نسخة منه وصورة فوتوغرافية للشخص المسيء. فكّر في خطة سلامة لمكان العمل وتدرّب عليها. يفترض أن يشمل ذلك الذهاب إلى مكان العمل والرجوع منه.
-  استنسخ المفاتيح والوثائق المهمة وجِد مكاناً آمناً للاحتفاظ بها في حال قررت المغادرة. يمكن أن يكون المكان الآمن مَخبأً في منزلك أو لدى صديق أو جار أو أحد أفراد الأسرة ممن تثق فيهم.

(المصدر: New York State Coalition against Domestic Violence)