يقلق العاملون في مجال التوعية في سوريا من ضعف النساء والفتيات في ظل حظر التجول. © صندوق الأمم المتحدة للسكان سوريا /div>

السلامة الرقمية

نصائح تخص السلامة

كيف تحمي سلامتك الرقمية

الرسائل الإلكترونية لا يمكن على الإطلاق ضمان سرّيتها، إذ يمكن تعقّبها حتى بعد حذفها. اتصل، بدلاً من ذلك، بالخط الساخن واطلب المساعدة لتحديد الخطوات التالية. وإذا قررت مع ذلك استعمال البريد الإلكتروني، فاعلم أنّ شريكك المسيء يمكنه الدخول إلى بريدك الإلكتروني. ولمزيدٍ من الأمان، يمكنك فتح حساب إلكتروني لا يعرف شريكك شيئاً عنه، على حاسوبٍ آمن، واستعمال هذا الحساب الإلكتروني للتخطيط للسلامة والاتصالات الحسّاسة. ويحسن الإبقاء على حسابك الإلكتروني المراقَب واستعماله للرسائل الإلكترونية غير الحساسة للإيهام بأنه لا يزال قيد الاستعمال.

         تصفّح الإنترنت: إن كنت تظن أن أنشطتك مراقبة فهي كذلك على الأرجح. الأشخاص المسيؤون يميلون للتحكم بالآخرين ويريدون معرفة كل تحركاتهم. ولا تحتاج لأن تكون مبرمجاً أو أن تملك مهارات خاصة لمراقبة حاسوب شخص آخر أو أنشطته على الإنترنت - أي شخص يستطيع ذلك، وتوجد سُبل كثيرة للمراقبة باستعمال برمجيات التجسس وبرمجيات رصد لوحة المفاتيح بالإضافة إلى أدوات القرصنة. ولا يمكن حذف ومسح جميع ”البصمات“ من الحاسوب أو الأنشطة على الإنترنت. إن كنت مراقَباً فقد يكون من الخطر تغيير سلوكياتك على الحاسوب كمسح كامل تاريخ البحث على الإنترنت فجأة إن لم يكن ذلك من عاداتك.

         إن كنت تشك في أن حاسوب المنزل مراقب توخَّ الحذر في كيفية استعماله حتى لا تثير شكوك الشخص المسيء. ويمكن أن تواصل استخدام الحاسوب المراقَب للأنشطة العادية، كالاطلاع على أحوال الطقس أو وصفات الطعام. استخدم حاسوباً آمَن، مثل حاسوب العمل المحمول، لاستكشاف خطة للفرار أو البحث عن فرص عمل جديدة أو عن شقق أو تذاكر الحافلة أو لطلب المساعدة.

         رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية الفورية غير آمنة وليست وسيلة سرية لإعلام شخص ما بالخطر أو بالإساءة التي تتعرض لها. اتصل بالخط الساخن إن أمكن. وإذا كنت تستخدم البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية الفورية فيُرجى استعمال حاسوب آمَن وحساب لا يعرفه الشخص المسيء.

         الحواسيب يمكن أن تخزن الكثير من البيانات الشخصية حول ما تبحث عنه على الإنترنت وما   ترسله من رسائل إلكترونية ورسائل فورية وما تجريه من اتصالات عبر الإنترنت ونظام TTY، وما تقوم به من مشتريات وعمليات مصرفية وأنشطة أخرى كثيرة. وقد تجد حاسوباً آمناً في مكتبة عامة أو لدى صديق تثق به أو في مقهى إنترنت. غيّر بانتظام كلمات السر واعتمد منظومة تعرّف متعددة العناصر لجميع ما لديك من حسابات البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

(Source: الخط الساخن الوطني للعنف المنزلي)