الأطفال

school girls laughing

في عام 2020، نحتفل بمرور 25 عامًا على اعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين - جدول الأعمال العالمي للنهوض بحقوق النساء والفتيات وتمكينهن في كل مكان. فيما لم يواكب التقدم الذي أحرزته الفتيات المراهقات الحقائق التي يواجهنها اليوم، وقد عزز فيروس كوفيد-19 العديد من هذه الفجوات. وهذا العام، وتحت شعار "صوتي، مستقبلنا المتكافئ"، دعونا نغتنم الفرصة لنلهم ما تراه الفتيات المراهقات على أنه التغيير الذي يريدنه، والحلول - الكبيرة والصغيرة - التي يقودونها وتطالب بها في جميع أنحاء العالم. 

A child holding a doll among other children faces the camera.

مع تراجع عدد وفيات الأطفال دون سن الخامسة إلى مستوى أدنى قياسي بلغ 5.2 ملايين وفاة في عام 2019، عرضت تعطيلات خدمات الصحة بسبب جائحة كوفيد-19 ملايين الأطفال للخطر.

collage of photos of Chompuu's day

على الرغم من كل الظروف: أحلام تشومبو بعد كوفيد - 19 في تايلند

A boy gives a thumbs up.

تتعاون اليونيسف مع أسرة «بوب مارلي» لوضع رؤية جديدة للأغنية الشهيرة «حب للجميع» لوضع رؤية جديدة لعالم أكثر عدلاً لكل طفل. 

تركز احتفالية اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال لعام 2020 على تأثير الأزمة على عِمالة الأطفال. فجائحة كوفيد - 19 الصحية وما تسببت فيه من صدمة اقتصادية واختلالات في سوق العمل أثر كبير على الناس ومعايشهم. وللأسف، فغالباً ما يكون الأطفال هم من أوائل من يعانون من ذلك. فمن الممكن أن تدفع الأزمة الملايين من الأطفال المستضعفين إلى سوق العمل. ويوجد بالفعل ما يقدر بنحو 152 مليون طفل في سوق العمل ، 72 مليون منهم يمارسون أعمالا خطرة. وأولئك الأطفال يواجهون الآن ظروفا أكثر صعوبة ويعملون لساعات أطول.

Two children inside a rolling cart smiling.

أعلنت الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية الطارئة عام 1982، ونظرا لما روعها من ’’العدد الكبير من الأطفال الفلسطينيين واللبنانيين الأبرياء ضحايا أعمال العدوان التي ترتكبها إسرائيل‘‘ - الاحتفال بيوم 4 حزيران/يونيو من كل عام بوصفه اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء. الغرض من هذا اليوم هو الاعتراف بمعاناة الأطفال - من ضحايا سوء المعاملة البدنية والعقلية والنفسية - في جميع أنحاء العالم، ويؤكد هذا اليوم التزام الأمم المتحدة بحماية حقوق الأطفال. ويسترشد عملها باتفاقية حقوق الطفل، وهي من أكثر معاهدات حقوق الإنسان الدولية التي صدقت على مر التاريخ.

Two children inside a rolling cart smiling.

أعلنت الجمعية العامة في دورتها الاستثنائية الطارئة عام 1982، ونظرا لما روعها من ’’العدد الكبير من الأطفال الفلسطينيين واللبنانيين الأبرياء ضحايا أعمال العدوان التي ترتكبها إسرائيل‘‘ - الاحتفال بيوم 4 حزيران/يونيو من كل عام بوصفه اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء. الغرض من هذا اليوم هو الاعتراف بمعاناة الأطفال - من ضحايا سوء المعاملة البدنية والعقلية والنفسية - في جميع أنحاء العالم، ويؤكد هذا اليوم التزام الأمم المتحدة بحماية حقوق الأطفال. ويسترشد عملها باتفاقية حقوق الطفل، وهي من أكثر معاهدات حقوق الإنسان الدولية التي صدقت على مر التاريخ.

mother holding baby

فقط لأن أطفالك عالقون في البيت نتيجة لوباء كورونا، لا يعني أنهم لا يستطيعون الاستمتاع والتعلم في نفس الوقت.

Girl in front of a computer with woman in front of a laptop in the background.

مع استمرار انتشار فيروس كورونا حول العالم تعمل الأمم المتحدة للحد من تأثيره السلبي على الأطفال الذين يواجهون مخاطر صحية جديدة، وتعطل تعليمهم وزيادة تعرضهم للعنف المنزلي والجوع. تشير بعض البيانات الى ضعف الأطفال: فان إغلاق المدارس يؤثر على أكثر من 91 في المائة من طلاب العالم، وقد يخسر أكثر من 117 مليون طفل في 37 دولة آخذ لقاحات الحصبة المنقذة للحياة، ولا يتم نقل 32 في المائة من الأطفال في العالم الذين تظهر عليهم أعراض الالتهاب الرئوي إلى الطبيب.

woman looking outside her window

حذر خبراء حقوق إنسان أمميون من استغلال الأطفال الضعفاء خلال جائحة كوفيد-19 وخاصة الأيتام واللاجئين ونزلاء مؤسسات الصحة النفسية، مشيرين إلى أن هؤلاء أكثر عرضة لارتفاع حالات عمالة الأطفال والاستغلال الجنسي والاستعباد المنزلي والتسول القسري وغيرها من ضروب الإساءة والاستغلال.

Ishmael Beah with former child soldiers

تنتشر حول العالم ظاهرة تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة. والأطفال الجنود انفسهم هم ضحايا النزاعات، وذلك لما تنطوي مشاركتهم في النزاع المسلحة على عواقب وخيمة تؤثر على سلامتهم الجسدية والنفسية. واعتمدت الجمعية العامة البروتوكول الاختياري بشأن الأطفال في النزاعات المسلحة من أجل حماية الأطفال من التجنيد والاستخدام في الأعمال العدائية. ويتم الاحتفال بالذكرى السنوية لدخول البروتوكول حيز التنفيذ في 12 شباط/فبراير 2002، وهو اليوم الدولي لمناهضة استخدام الأطفال كمجندين، والمعروف أيضًا باسم "يوم اليد الحمراء". وندعوكم للمشاركة في حملة #ACTto لحماية الأطفال المتضررين من الصراعات.

A mother and her newborn baby

يعد الالتهاب الرئوي من أكثر الأمراض القاتلة التي تصيب الأطفال في العالم، حيث يتسبب في وفاة طفل واحد كل 39 ثانية. ومع ذلك يبقى الالتهاب الرئوي طي النسيان. وفي الفترة من 29 إلى 31 كانون الثاني/يناير، تكثف تسع منظمات رائدة في مجال الصحة والطفولة، في طليعتها اليونيسف، جهودها لاستضافة أول مؤتمر عالمي حول الالتهاب الرئوي في مدينة برشلونة. وسيتفق المشاركون في المنتدى العالمي للالتهاب الرئوي على خطوات ملموسة تّمكن الحكومات وشركائها من اتخاذهها لتخفيض وفيات الأطفال بشكل كبير.

A man carries a small child in Syria

النزاعات المسلحة مدمرة للجميع، لكنها وحشية بشكل خاص للأطفال. من أفغانستان إلى سوريا إلى اليمن وأماكن أخرى، بدت الأشهر الـ 12 الماضية مختلفة قليلاً عن العام السابق بالنسبة لملايين الأطفال الذين أُجبروا على المعاناة.

Wael Abu Ismael, Freeh Abu T’ema and Mossa Abu Taema

في قطاع غزة، يعمل سفراء التغيير وائل أبو إسماعيل وفريح أبو طعمة وموسى أبو طعيمة، لإنهاء ظاهرة زواج القاصرات. والزواج المبكر شائع هناك، وفقا لتعداد أجراه جهاز الإحصاء الفلسطيني، فإن 21% من الزيجات المسجلة تشمل فتيات دون سن 18 عاما.