طوّرت الجنوب أفريقية سيباباتسو نيسفي البالغة من العمر 19 عامًا (على اليسار) تطبيقًا باللغة السواحيلية يسمح للمستشفيات بالتواصل المباشر مع المرضى، ويساعد التطبيق المرضى في صون خصوصياتهم وكراماتهم
طوّرت الجنوب أفريقية سيباباتسو نيسفي البالغة من العمر 19 عامًا (على اليسار) تطبيقًا باللغة السواحيلية يسمح للمستشفيات بالتواصل المباشر مع المرضى، ويساعد التطبيق المرضى في صون خصوصياتهم وكراماتهم
Photo:©يونيسف/Mosibudi Ratlebjane

صوتي، ومستقبلنا المتكافئ

في عام 2021، نحتفل منتدى جيل المساواة، الذي قدم فيه قادة المجتمع المدني والحكومات والشركات وصناع التغيير من جميع أنحاء العالم التزامات مدتها 5 سنوات لتأثيرات جريئة في مجال المساواة بين الجنسين. في الوقت نفسه، نعايش جائحة كورونا (كوفيد - 19) للعام الثاني، وهي الجائحة التي أدت إلى تسريع المنصات الرقمية للتعلم والكسب والتواصل ، مع تسليط الضوء كذلك على الحقائق الرقمية المتنوعة التي تعايشها الفتيات.

والفجوة الرقمية بين الجنسين في الاتصال والأجهزة والاستخدام والمهارات والوظائف هي مسألة لا مراء فيها. فهي فجوة للتفاوت والإقصاء عابرة للمناطق الجغرافية وللأجيال، مما يمثل التحدي الذي نواجهه إذا أريد للثورة الرقمية أن تكون بالجميع وأن يعود نفعها على الجميع. فلنغتنم الزخم للدفع قدما بالعمل وبالمساءلة عن التزامات مرفق البيئة العالمية التي قدمت بها تعهدات، لأجل الفتيات وبهن، لما يحقيق رؤية جريئة لسد الفجوة الرقمية بين الجنسين.

الجيل الرقمي هو جيلنا

تعرف الفتيات واقعهن الرقمي المُعاش والحلول التي يحتجن إليها للتميز في مساراتهن المتنوعة بوصفهن خبيرات تقنيات لتعزيز حرية التعبير ومجالات السرور وإمكانات أخرى لا حدود لها. فلنزيد من تنوع رائدات التقنية مع توسيع المسارات في نفس الوقت بحيث تستطيع كل فتاة تسخير إمكاناتها الكاملة بغض النظر عن العرق والجنس واللغة والقدرة والحالة الاقتصادية والأصل الجغرافي.

سُبل المشاركة

  • تشاطروا القصص/ والمدونات/ ومقاطع الفيديو اللاتي تعدهن الفتيات المراهقات ممن يعتبرن رائدات في مجال التكنولوجيا، وانشروا دعوتنا للعمل الجمعي لتوسيع هذه المسارات أمام كل فتاة في كل مكان.
  • التعريف بأهمية التزامات مرفق البيئة العالمية والالتزامات الأخرى بما يفضي إلى التصدي للفجوة الرقمية بين الجنسين التي يعاني منها جيل اليوم من الفتيات، مما يبرز اعتماد منظور جنساني قوي في مسألة الفجوة الرقمية إذا أردنا تحقيق تغيير هادف ومستدام من أجل ثورة رقمية يشارك فيها الجميع لصالح الجميع.
صورة

الاستثمار في مسارات التوظيف: للمراهقات والشابات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل

ربع الفتيات في العالم اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 19 عامًا لا يلتحقن بالتعليم أو العمل أو التدريب، مقارنةً بواحد من كل 10 فتيان ممن هم في نفس العمر. ويحدد التحليل المقدم في هذا التقرير ستة موضوعات استثمارية أساسية وأمثلة على الفرص الاستثمارية المتاحة، كما يدعو المنظمات التجارية والمستثمرين — مع التوكيد على التأثير الاجتماعي والاقتصادي — إلى اعتماد نهج استثمارية جريئة عبر تلك الموضوعات.

معلومات أساسية

في عام 1995، عقد المؤتمر العالمي المعني بالمرأة في العاصمة الصينية بكين، واعتمدت البلدان بالإجماع إعلان ومنهاج عمل بيجين، الذي يُعد الخطة الأكثير تقدما على الأطلاق للنهوض بحقوق النساء والفتيات. وكان هذا الإعلان هو أول صك دولي يدافع عن حقوق الفتيات على وجه التحديد.

في يوم 19 ديسمبر/كانون الأول 2011، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها 66/170 لإعلان يوم 11 تشرين الأول/أكتوبر من كل عام باعتباره اليوم الدولي للطفلة، وذلك للاعتراف بحقوق الفتيات وبالتحديات الفريدة التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء العالم.

ويهدف اليوم الدولي للطفلة إلى تركيز الاهتمام على الحاجة إلى التصدي للتحديات التي تواجهها الفتيات وتعزيز تمكين الفتيات وإحقاق حقوق الإنسان المكفولة لهن.

للمراهقات الحق في التمتع بحياة آمنة والحصول على التعليم والصحة، وليس فقط خلال هذه السنوات التكوينية الحاسمة من عمرهن، ولكن أيضا في مرحلة نضجهن ليصبحن نساء. إذا تم تقديم الدعم بشكل فعال خلال سنوات المراهقة، فإن الفتيات لديهن القدرة على تغيير العالم من خلال تمكين الفتيات اليوم ، وأيضا في الغد ليصيحن عاملات وأمهات ونساء أعمال وموجهات ورئيسات أسر، وقادات سياسية. إن الاستثمار في تحقيق قوة المراهقات والتمسك بحقوقها اليوم سيعود بمستقبل أكثر عدلا وازدهارا، حيث أن نصف البشرية هي شريكة على قدم المساواة في حل مشاكل تغير المناخ والصراع السياسي والنمو الاقتصادي والوقاية من الأمراض و الاستدامة العالمية.

استطاعت الفتيات تجاوز الحواجز التي تفرضها القولبة والإقصاء، بما في ذلك الممارسات التي تستهدف الأطفال ذوي الإعاقة ومن يعيشون في مجتمعات مهمشة. وتُنشئ الفتيات — بوصفهن رائدات أعمال ومبتكرات وذوات مبادرات للحركات العالمية — بيئات مناسبة لهن وللأجيال المقبلة.

وتتضمن خطة التنمية المستدامة 2030 (كما اعتمدت في قرار الجمعية العامة 70/1) — وأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر التي اعتمدها قادة العالم في 2015 — خارطة طريق لتحقيق التقدم المستدام يشمل الجميع.

وقضيتا تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة هما جزئين أصيلين من كل هدف من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر. فبضمان حقوق النساء والفتيات في كل هدف من الأهداف يمكننا تحقيق العدالة والإدماج وبناء الاقتصادات التي تعمل من أجل الجميع والحفاظ على البيئة المشتركة لنا وللأجيال المقبلة.

تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات

 
 

إن تمكين النساء والفتيات وتعزيز المساواة بين الجنسين أمر بالغ الأهمية لتسريع التنمية المستدامة. وإن إنهاء جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات ليس حقًا أساسيًا من حقوق الإنسان فحسب، بل له تأثير مضاعف كذلك في جميع مجالات التنمية الأخرى.

A mural signifies women’s empowerment and freedom from violence in Guatemala City.

تمثل النساء والفتيات نصف سكان العالم، وبالتالي نصف إمكاناته كذلك. وتعد المساواة بين الجنسين، إلى جانب كونها حقًا أساسيًا من حقوق الإنسان، ضرورية لتحقيق مجتمعات مسالمة تتمتع بالإمكانيات البشرية الكاملة والتنمية المستدامة علاوة على ذلك، فقد ثبت أن تمكين المرأة يحفز الإنتاجية والنمو الاقتصادي.

drawing of young woman with hand up, saying STOP

خمسة معلومات غير متوقعة وحاسمة من تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان عن حالة سكان العالم لعام 2020. وبدون اتخاذ إجراءات عاجلة ، يمكن أن يتدهور وضع النساء والفتيات.

 

illustration of people with clock, calendar, to-do list and decorations

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.