الأفلام التربوية

 

"شهادة: تحرير معسكر الاعتقال النازي الألماني أوشفيتز بيركيناو (1940-1945)"

 

احتفالًا بالذكرى السنوية السبعين ﻹنشاء اﻷمم المتحدة ونهاية الحرب العالمية الثانية، أنتج برنامج اﻷمم المتحدة للتوعية بالمحرقة معرضًا عن المحرقة ومعسكر أوشفيتز بيركيناو، وهو المعسكر الألماني لاعتقال وإبادة النازيين يقدم معلومات أساسية عن المخيم إلى جانب الشهادات من أرشيف مؤسسة يو اس سي شواه — معهد التاريخ البصري والتعليم. يحكي هذا الفيلم الذي تبلغ مدته 15 دقيقة قصة ستة أفراد، إما سجنوا في المخيم أو كانوا جنودًا في الجيش الأحمر الذي حرّر المخيم في 27 يناير 1945. وتمت ترجمة الفيلم إلى جميع لغات الأمم المتحدة الرسمية الست، وتم عرضه في معارض أقيمت في المقر الرئيسي في نيويورك وفي عدد من المواقع في جميع أنحاء العالم، بالتعاون مع مراكز الأمم المتحدة للإعلام.

 

 

 

فيديو تعليمي "الطريق إلى الإبادة الجماعية النازية"

 

وقام برنامج الأمم المتحدة للتوعية بالمحرقة بالاشتراك مع المتحف التذكاري للمحرقة في الولايات المتحدة بإتاحة موارد الأفلام ومجموعة مواد تعليمية للمعلمين في جميع أنحاء العالم بجميع اللغات الرسمية للأمم المتحدة: وهي العربية والصينية والإنجليزية والفرنسية والروسية والإسبانية. تم إنتاج الفيلم "الطريق إلى الإبادة الجماعية النازية" من خلال المتحف التذكاري للمحرقة في الولايات المتحدة، وتمت ترجمته من خلال برنامج الأمم المتحدة للتوعية بالمحرقة. وسيوزع قرص الدي في دي على الشبكة العالمية لمراكز الأمم المتحدة للإعلام وعلى المعلمين، إلى جانب مقال وجدول زمني عن المحرقة، لمساعدتهم على تعريف الطلاب بالمحرقة. باستخدام لقطات نادرة، يبحث الفيلم صعود النازيين وتوطيدهم للسلطة تحت أيديهم في ألمانيا ويستكشف أيديولوجيتهم ودعايتهم واضطهادهم لليهود وغيرهم من الضحايا. كما يحدد المسار الذي قاد به النازيون والمتعاونون معهم حالة الحرب وقتل الملايين من الناس. ومن خلال تقديم لمحة موجزة عن المحرقة والجهات المشاركة بها، فإن القصد من هذا المورد هو إثارة التفكير والمناقشة حول دور الناس العاديين والمؤسسات والأمم بين عامي 1918 و1945.

الفيلم مخصص للمشاهدين البالغين، ولكن قد تكون شرائح مختارة منه مناسبة للجمهور الأصغر سنًا.

وقد أصبح هذا الفيلم متاحًا بفضل الدعم السخي من الدكتور دونالد وسو هيشت ومؤسسة بيرنيس وميلتون ستيرن ومؤسسة لويس وهينريتا بلاوستين ووقف أسرة ماي للمسؤولية المدنية.

 

 

فيديو تعليمي "آثار أقدام من أجل الأمل"

 

 تتضمن المواد التعليمية "آثار أقدام من أجل الأمل" خطة درس وفيلم يتركز حول واحدة من الصور الرسومية الأكثر إيلامًا من المحرقة، وهي تعرض أحذية الضحايا الذين لقوا حتفهم في معسكرات الموت النازية. الفكرة الكامنة وراء المشروع هي تحفيز الاهتمام بين الطلاب لمعرفة المزيد عن المحرقة. من خلال نشاط ومناقشة مبنية حول عنصر "عادي" يومي يعد ضرورة لجميع الناس، يمكن للطلاب التواصل بشكل أفضل مع الضحايا وقصصهم. وقد تتحول المناقشة من التاريخ الماضي إلى أعمال التمييز والعنف الراهنة. يمكن للطلاب دراسة دورهم في المساعدة على منع العنصرية والتحيز من الانتشار في مجتمعاتهم، مع استكشاف إنسانيتهم المشتركة. ويختتم المشروع بعنصر أمل، ترمز إليه لوحة الأحذية العادية بألوان زاهية، مما يمثل مستقبلًا أكثر إشراقًا. هذا نشاط فردي وجماعي على حد سواء، والذي يمكّن كل طالب من القيام بدوره لتحسين المحيط المباشر للمجموعة رمزيًا.

قام بول سلمونز، رئيس تطوير المناهج، برنامج تطوير التعليم بالمحرقة، معهد التعليم بجامعة لندن، بوضع مواد تعليمية تهدف إلى توفير برنامج مبني على البحث ومبتكر ومنسق وطنيًا لمساعدة المعلمين على التعرف على المحرقة على نحو فعال. وينصب التركيز الرئيسي على وضع برنامج وطني للتطوير المهني في مجال تعليم المحرقة يقدم بالمجان للمعلمين في كل مدرسة ثانوية في انجلترا.