مجموعات الملصقات

 

"بعضهم كانوا من الجيران: الاختيار والسلوك الإنساني والمحرقة"


تستند هذه المجموعة من الملصقات إلى معرض متحف الولايات المتحدة التذكاري للمحرقة "بعضهم كانوا من الجيران". يتناول المعرض أحد الأسئلة الرئيسية حول المحرقة: ألا وهو كيف حدث ذلك؟ ويبحث المعرض دور الأشخاص العاديين في المحرقة، وتنوع الدوافع التي أثرت على الخيارات الفردية. غالبًا ما تعكس هذه التأثيرات الخوف واللامبالاة أو معاداة السامية أو المخاوف المتعلقة بالوظائف أو الموقف المجتمعي أو ضغط الأقران أو فرص تحقيق مكاسب مادية. ينظر المعرض في أمر الأفراد الذين لم يستسلموا للفرص والإغراءات لخيانة إخوانهم من البشر، ويذكرنا بأن هناك بديلاً عن التواطؤ في أعمال الشر - حتى في الأوقات الاستثنائية.  تم إنشاء المعرض وتتم رعايته من خلال متحف الولايات المتحدة التذكاري للمحرقة. تتوفر الملصقات باللغات العربية والصينية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والكيسواحيلية والبرتغالية والروسية والإسبانية بتنسيق A1، و2x3، وفي شكل لفائف. تحتوي كل مجموعة على 23 ملصقًا مختلفًا.

 
"مشروع الفراشة: تذكر أطفال المحرقة"


أقام برنامج الأمم المتحدة للتوعية بالمحرقة بالاشتراك مع متحف المحرقة في هيوستن لإنتاج مجموعة مكونة من 14 ملصقًا استنادًا إلى معرض المتحف المعنون "مشروع الفراشة: تذكر أطفال المحرقة" لعرضها على الشبكة العالمية لمراكز الأمم المتحدة للإعلام. ويعرض المعرض أثر المحرقة على الأطفال، ويعرض مبادرة تعليمية تسمى "مشروع الفراشة" التي وضعها متحف المحرقة في هيوستن لإعلام الشباب بهذا التاريخ، وتشجيعهم على تذكر 1.5 مليون طفل لقوا حتفهم والوقوف ضد الكراهية والتحيز. والملصقات متاحة بجميع اللغات الرسمية الست للأمم المتحدة


"حالة الخداع: قوة الدعاية النازية"


تشارك برنامج الأمم المتحدة للتوعية بالمحرقة مع المتحف التذكاري للمحرقة في الولايات المتحدة لإنتاج مجموعة مكونة من 16 ملصقًا استنادًا إلى معرض المتحف المعنون "حالة الخداع: قوة الدعاية النازية" لعرضها على الشبكة العالمية لمراكز الأمم المتحدة للإعلام. ويبحث المعرض كيف استخدم النازيون الدعاية لكسب دعم واسع من الناخبين في الديمقراطية الشابة في ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى وتنفيذ برامج جذرية في ظل ديكتاتورية الحزب في ثلاثينيات القرن العشرين وتبرير الحرب والقتل الجماعي. ويؤكد المعرض على سبب أهمية قضية الدعاية والتحديات التي تعترض الاستفسار والتحليل والبحث عن الحقيقة. وتتاح الملصقات وخطة الدروس بجميع اللغات الرسمية الست للأمم المتحدة وكذلك باللغات الهولندية والكيسواحيلية والأوكرانية. تنزيل خطة الدرس لملصق "لحالة الخداع: قوة الدعاية النازية" الموجود هنا.


"تاريخ موجز للمحرقة"


وتقدم مجموعة الـ 12 ملصقًا لمحةً عامةً عن المحرقة في سياق الحرب العالمية الثانية وتأسيس الأمم المتحدة. وهذه الملصقات متاحة باللغات الإنجليزية والفرنسية والروسية والإسبانية.

 


"المحرقة - الحفاظ على استمرار الذاكرة"


تتضمن الأداة التعليمية الثانية المعنونة "المحرقة - الحفاظ على استمرار الذاكرة" أفضل 12 ملصقًا من بين أكثر من 150 ملصقًا قدمها مصممون وطلاب التصميم من النمسا والبوسنة والهرسك والبرازيل والصين والمجر والهند وإندونيسيا وإسرائيل وبيرو وبولندا والاتحاد الروسي وصربيا وسلوفينيا. يعكس موضوع المسابقة، التي نٌفذت بدعم من الشبكة العالمية لمراكز الأمم المتحدة للإعلام، مسؤوليتنا المشتركة عن تذكر هذه المأساة وإعلام الآخرين بها. والمعرض عبارة عن مبادرة مشتركة بين ياد فاشيم وبرنامج الأمم المتحدة للتوعية بالمحرقة. وتخضع المسابقة لرعاية مؤسسة أسبر، وقد تم التصديق عليها من خلال التحالف الدولي لإحياء ذكرى المحرقة.
الفائزون في مسابقة تصميم الملصقات لعام 2017-2018: المركز الأول: جوليا برانكاجليون كريستوفي (البرازيل)، المركز الثاني: يائيل بوفرمان (إسرائيل)، المركز الثالث: أديلينا شايدولينا (روسيا).
المرشحون النهائيون كانوا فيرا بيسكوفيتس (روسيا)، دورا فيرينشي (المجر)، اريك فلافيو (اندونيسيا)، بانا بترو (المجر)، انجيل فيغا (بيرو)، ليرون تيفيت (إسرائيل)، يواف كاهانا (روسيا)، إيكاترينا كالوجنايا (روسيا)، هيلا إلتشيك وروتيم جيزونترمان (إسرائيل).