You are here

نبذة عنا

نبذة عن البوابة إلكترونية لدعم ضحايا الإرهاب واستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب

about-us

رسائل من ضحايا الإرهاب:

ضحايا الإرهاب من العاملين بالأمم المتحدة يرون قصصهم وخبراتهم ويرسلون رسائل تضامن لجميع ضحايا الإرهاب وأسرهم ومجتمعاتهم المحلية. »

في ذكرى أولئك الذين سقطوا ضحايا

فقد مئات من الرجال والنساء الشجعان أرواحهم، وهم على رأس عملهم في خدمة الأمم المتحدة. »

about-wgroups

فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب

أنشأ الأمين العام فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب في عام 2005، وأقرتها الجمعية العامة، باعتمادها استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب

لمعرفة المزيد

about-ctitf

الفريق العامل

تنظم فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب عملها بواسطة أفرقة عاملة ومشاريع متصلة بمكافحة الإرهاب في المجالات التي يمكن أن يضيف فيها التعاون فيما بين الجهات الفاعلة في منظومة الأمم المتحدة قيمة، لأغراض تنفيذ الاستراتيجية.

لمعرفة المزيد

about-contact

اتصل بنا

تواصل مع فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب.

لمعرفة المزيد

البوابة الإلكترونية لدعم ضحايا الإرهاب

أرست استراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب الأساس لعمل الأمم المتحدة المتعلق بضحايا الإرهاب. وكانت الدول الأعضاء قد اعتمدت الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب في 8 أيلول/سبتمبر 2006. وتشكل الاستراتيجية التي جاءت في شكل قرار وخطة عمل مرفقة به (A/RES/60/288) أداة عالمية فريدة تعزز الجهود المبذولة على الصعد الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب.

وهذه هي المرة الأولى التي اتفقت فيها جميع الدول الأعضاء على نهج استراتيجي مشترك لمكافحة الإرهاب. لا لبعث رسالة واضحة بأن الإرهاب غير مقبول بجميع أشكاله ومظاهره فحسب، بل والتصميم على اتخاذ خطوات عملية فرديا وجماعيا لمنع هذه الظاهرة ومكافحتها.

وتعالَج المسائل المتصلة بضحايا الإرهاب في إطار الركيزتين الأولى والثانية من الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب. وتسعى هاتان الركيزتان إلى ”تعزيز التضامن الدولي لدعم الضحايا“، وتأكيد ”ضرورة تعزيز حقوق ضحايا الإرهاب وحمايتها“، وتسعيان إلى معالجة ”تجريد ضحايا الإرهاب من إنسانيتهم“بتعزيز ”التضامن مع ضحايا الإرهاب وتقديم المساعدة للضحايا وأسرهم، وتيسير إعادة حياتهم إلى مجراها الطبيعي“.

وقد كانت ندوة الأمين العام المتعلقة بدعم ضحايا الإرهاب المعقودة في عام 2008، خطوة عملية على طريق الاعتراف باحتياجات ضحايا الإرهاب، بعد اعتماد الاستراتيجية. وكان الغرض من الندوة هو رد كرامة ضحايا الأعمال الإرهابية وإعطاؤهم صوتا، وتوفير منبر لمناقشة الخطوات الملموسة التي ينبغي اتخاذها لمساعدة الضحايا في تجاوز التجارب التي مروا بها، ولتبادل الممارسات الجيدة. وهذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها على الصعيد العالمي كل من الضحايا والحكومات والخبراء، والمجتمع المدني خلال الندوة التي أثمرت ثماني توصيات بشأن كيفية تحسين الدعم المقدم للضحايا. وكانت إحدى التوصيات هي إنشاء ”مركز للربط الشبكي إلكتروني، وللاتصالات والمعلومات لضحايا الإرهاب“. وقد استحدثت بوابة الدعم الإلكترونية استنادا إلى هذه التوصية.

أهداف بوابة الدعم الإلكترونية

تشكل بوابة الأمم المتحدة الإلكترونية لدعم ضحايا الإرهاب منبرا واسع النطاق ومتعدد وسائط الإعلام، لا علاقة له بالسياسة للتعبير عن التضامن الدولي مع ضحايا الإرهاب، بالمساهمة في الجهود الوطنية والدولية، وزيادة التوعية بمسائل الضحايا. وهي أيضا بمثابة مركز موارد تجمع فيه معلومات عن أفضل الممارسات والموارد المفيدة للضحايا. وستكون بوابة الدعم هذه هي المنبر الدولي الأول من نوعه لتقديم الدعم إلى ضحايا الإرهاب. والأهداف الرئيسية للبوابة هي التالية:

  1. أن تكون بمثابة مركز للمعلومات المتعلقة بالمسائل المتصلة بضحايا الإرهاب. وسوف تعرض هذه المعلومات المقدمة من الحكومات والمنظمات الدولية والإقليمية والمجتمع المدني، ومن ضحايا الإرهاب، في شكل ميسَّر للاستعمال ومتاح للجمهور ليطلع عليه، وليستفيد منه الضحايا، والأطراف الفاعلة في المجتمعات المحلية وواضعي السياسات على الصعيد الوطني؛
  2.   الإعراب عن التضامن الدولي مع ضحايا الإرهاب، وزيادة الوعي بالجهود المبذولة على الصعيدين الوطني والدولي من أجل دعم الضحايا، من أجل إبراز أهمية إدراج الضحايا في جميع مجالات الأعمال المتعلقة بمناهضة الإرهاب؛
  3.  الإسهام في إعادة تأهيل ضحايا الإرهاب بتبادل المعلومات عن الموارد ذات الصلة مع الضحايا وأسرهم.

 

فعاليات

image1170x530cropped

United Nations Annual Memorial Service, 19 April 2018

In annual memorial, UN pays tribute to 140 fallen staff members
image1170x530cropped (002)

Submit your question here before 20 March 2018.

Ask our expert on the Human Rights of Victims of Terrorism