غادر ناكسيس وغابرييل فنزويلا في السبعينيات من العمر لبدء حياة جديدة في تشيلي. ساعدتهم دورة محو الأمية الرقمية في إنشاء شركة غذائية.
غادر ناكسيس وغابرييل فنزويلا في السبعينيات من العمر لبدء حياة جديدة في تشيلي. ساعدتهم دورة محو الأمية الرقمية في إنشاء شركة غذائية.
Photo:الصورة: ©مفوضية اللاجئين/Eugenia Paz

التكنولوجيات الرقمية لكبار السن والتمتع بصحة جيدة في مرحلة الشيخوخة

ستكون شيخوخة سكان العالم هي الاتجاه الديمغرافي المحدد للقرن الحادي والعشرين – ومع ذلك تكافح مجتمعاتنا لرؤية الفرص التي يمكن أن يتكشف عنها هذا الاتجاه. وتؤدي الاتصالات وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات دوراً في تحقيق شيخوخة أكثر صحة، ولكن أيضاً في مساعدة الناس على بناء مدن أكثر ذكاءً، ومكافحة التمييز على أساس السن في مكان العمل، وضمان الشمول المالي لكبار السن، ودعم الملايين من مقدمي الرعاية في جميع أنحاء العالم.

وستتيح هذه المناسة إذكاء مستوى الوعي بالدور المهم للاتصالات/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دعم الناس للبقاء أصحاء وموصولين ومستقلين جسدياً وعاطفياً ومالياً —ليعيشوا بصحة جيدة في مرحلة الشيخوخة— بوصفها مسألة بالغة الأهمية لاستدامة النظم الاقتصادية والصحية.

وفي إطار الجهود المبذولة للنهوض بالصحة في مرحلة الشيخوخة، فأنتم مدعوون للمشاركة بنشاط في الاحتفال، والمساهمة، والابتكار على مدار العام بمبادرات وطنية وإقليمية ودولية لتسريع التكنولوجيات الرقمية لكبار السن والتمتع بصحة جيدة في مرحلة الشيخوخة.

 

فعالية رفيعة المستوى

الإثنين، 17 مايو، من الساعة 13:00 إلى الساعة 14:30 (بتوقيت وسط أوروبا)
<

يمكن لأعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات، والبعثات لدى الأمم المتحدة في جنيف، وممثلو منظمات الأمم المتحدة الحضور شخصياً إلى الاتحاد عن طريق التسجيل هنا. وللمشاركة عن بُعد، من خلال منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام 2022، بادر بالتسجيل هنا.

 

معلومات أساسية

الغرض من اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات هو إذكاء الوعي بالإمكانيات التي من شأن استعمال الإنترنت وغيرها من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن يوفرها لشتى المجتمعات والاقتصادات، وبالسبل المؤدية إلى سد الفجوة الرقمية

ويصادف 17 أيار/مايو الذكرى السنوية لتوقيع الاتفاقية الدولية الأولى للبرق وإنشاء الاتحاد الدولي للاتصالات

لمحة تأريخية

اليوم العالمي للاتصالات

يجري الاحتفال سنوياً منذ عام 1969 باليوم العالمي للاتصالات في 17 أيار/مايو الموافق ليوم تأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات وتوقيع الاتفاقية الدولية الأولى للبرق في عام 1865. وأرسى الاحتفال بهذا اليوم مؤتمر المندوبين المفوضين في مالقة، طوريمولينوس في عام 1973.

اليوم العالمي لمجتمع المعلومات

في تشرين الثاني/نوفمبر 2005، دعت القمة العالمية لمجتمع المعلومات الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إعلان 17 مايو يوماً عالمياً لمجتمع المعلومات من أجل تسليط الضوء على أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجموعة القضايا المتعددة المتعلقة بمجتمع المعلومات التي أثارتها القمة العالمية. ومن ثم، اعتمدت الجمعية العامة قراراً (A/RES/60/252) في آذار/مارس 2006 قررت فيه الاحتفال باليوم العالمي لمجتمع المعلومات في 17 مايو من كل عام.

اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات

في تشرين الثاني/نوفمبر 2006، قرر مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد في أنطاكيا، تركيا، الاحتفال بالمناسبتين معاً في يوم واحد هو اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات في 17 أيار/مايو من كل عام. ويدعو المؤتمر في قراره 68 المحدَّث الدول الأعضاء وأعضاء القطاعات إلى الاحتفال سنوياً بهذا اليوم من خلال تنظيم برامج وطنية ملائمة ترمي إلى:

 

ملصق

  • الحث على البحث وتبادل الأفكار بشأن الموضوع الذي يعتمده المجلس
  • إقامة الحوار بشأن مختلف جوانب هذا الموضوع مع جميع الشركاء المعنيين في المجتمع
  • إعداد تقرير يبين ما جرى من مناقشات على الصعيد الوطني بشأن المسائل المتعلقة بهذا الموضوع وإرسال التقرير إلى الاتحاد وسائر أعضائه
group of people at computer

يتحول العالم من التناظرية إلى الرقمية بشكل أسرع من أي وقت مضى، مما يعرضنا لمزيد الوعود والمخاطر الهائلة للتقنيات الجديدة. ومع جلب العصر الرقمي للمجتمع عديد الفوائد المذهلة، فإننا نواجه كذلك عديد التحديات مثل الفجوات الرقمية المتزايدة والتهديدات السيبرانية وانتهاكات حقوق الإنسان عبر الإنترنت. ولذا يضع هذا التقرير خارطة طريق يضطلع فيها جميع أصحاب المصلحة بأدوار مهمة في النهوض بعالم رقمي أكثر أمانًا وإنصافًا، وهو عالم سيؤدي إلى مستقبل أكثر إشراقًا وازدهارًا للجميع.

illustration of people with clock, calendar, to-do list and decorations

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.