أولا، ما هي المساهمة المحددة وطنيًا؟

ببساطة، المساهمة المحددة وطنيًا هي خطة عمل مناخي لخفض الانبعاثات والتكيف مع تأثيرات تغير المناخ. كل طرف في اتفاق باريس ملزم بوضع مساهمة محددة وطنيًا وتحديثها كل خمس سنوات. 

وماذا تتضمن؟

تضع الدول في مساهماتها المحددة وطنيًا أهدافًا للتخفيف من انبعاثات غازات الدفيئة التي تسبب تغير المناخ وللتكيف مع تأثيرات هذا التغير. وتحدد الخطط كيفية بلوغ الأهداف، مع وضع أنظمة لرصد التقدم والتحقق منه حتى يظل على المسار الصحيح. وبما أن تمويل المناخ هو مفتاح تنفيذ هذه الخطط، فينبغي أن تقدم المساهمات المحددة وطنيًا بالتفصيل أيضًا استراتيجية تمويل. طالعوا بعض الأمثلة القطرية.

يلزم اتفاق باريس الدول الاطراف بتحديث المساهمات المحددة وطنيًا الخاصة بها كل خمس سنوات. ولكن نظرًا للفجوة الكبيرة بين خفض الانبعاثات اللازم للحد من الاحترار العالمي إلى 1.5 درجة مئوية وخفض الانبعاثات المقرر حاليًا، دعا ميثاق غلاسكو للمناخ في تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 جميع البلدان إلى إعادة النظر في الأهداف وتعزيزها في المساهمات المحددة وطنيًا في عام 2022. ومن المتوقع أن ترفع كل جولة جديدة من مستوى الطموح من خلال تخفيضات أكبر للانبعاثات وإجراءات تكيف أوسع. بناءً على بعضها البعض بمرور الوقت، تعد المساهمات المحددة وطنيًا ضرورية لضمان مستقبل صالح للعيش للجميع على هذا الكوكب.

وتهدف أفضل المساهمات المحددة وطنيًا إلى تحقيق أهداف طموحة. وتقوم على التحليل والبيانات السليمة، وتساعد الدول على مباشرة انتقال تحولي نحو تنمية أكثر اخضرارًا واستدامة. كما أنها توجه التحولات المطلوبة في مختلف قطاعات الاقتصاد وتوفر فرصة لإعادة التفكير في كيفية الإنتاج والاستهلاك. ويمكنها دعم المزيد من الإدماج الاجتماعي، على سبيل المثال من خلال مزايا محددة للنساء والشباب ومجتمعات السكان الأصليين. وتقوم بعض الدول الآن بالربط بين المساهمات المحددة وطنيًا وخطط التنمية الوطنية، بما في ذلك خطط تحقيق أهداف التنمية المستدامة. 

كيف تعمل المساهمات المحددة وطنيًا؟

يتطلب تغير المناخ، على عكس العديد من القضايا الأخرى، تحولا شاملا لاقتصاداتنا ومجتمعاتنا. وكل القطاعات معنية: الطاقة والصناعة والزراعة والنقل والمؤسسات والأفراد وغيرهم سيحتاجون إلى إجراء تغييرات لتخفيض الانبعاثات والتكيف مع آثار تغير المناخ التي تحدث بالفعل. 

إنه تحدي كبير، لكن يمكن رفعه. وإن وجود خطة تساعد الدول على فهم وتنظيم العناصر العديدة المطلوبة لتخفيض الانبعاثات والتكيف لحماية الأرواح وسبل العيش، في أقرب وقت ممكن. كل جزء من الاحترار يهم. وباتخاذ إجراءات عاجلة وطموحة، سيتجنب العالم تجاوز عتبة ١.٥ درجة مئوية، التي تصبح بعدها تأثيرات المناخ أسوأ مما هي عليه بالفعل. 

تضع المساهمات المحددة وطنيًا في الاعتبار أن على الدولة أن توازن بين خفض الانبعاثات والمطالب الهامة الأخرى مثل إنهاء الفقر. علاوة على ذلك، يجب على أكبر الباعثين القيام بالتخفيضات الأكبر والأسرع.

ومع ذلك، فإن كل عمل له أهميته، وعلى كل بلد أن يدفع باتجاه التغيير. تأتي بعض الخطط الأكثر طموحًا حتى الآن من بلدان مثل الدول الجزرية الصغيرة النامية. هذه الدول تعرف مدى إلحاح العمل المناخي لأنها تشهد بالفعل ارتفاعات في مستوى سطح البحر جراء تغير المناخ والذي قد يغمر أراضي بعضها. 

من يحدد المساهمات المحددة وطنيًا؟ 

بما أن المساهمات المحددة وطنيًا هي التزام حكومي بموجب اتفاق باريس، فإن واحدة أو أكثر من الوزارات الوطنية ستقود وضعها بشكل عام. ولكن لكي تنجح المساهمات المحددة وطنيًا، يجب أن يتم فهمها واستخدامها على نطاق واسع من قبل الشركات والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية وعامة المواطنين. لكل منهم دور، ولذلك تدعو العديد من الحكومات فئات مختلفة للمشاركة في تحديد أولويات المساهمات المحددة وطنيًا. 

ليس بعد. حتى الآن، أصدرت جميع الأطراف الـ 193 الموقعة على اتفاق باريس مساهمات وطنية أولية على الأقل؛ أبلغ 151 طرفًا عن المساهمات المحددة وطنيًا الجديدة والمحدثة اعتبارًا من 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021.

هل المساهمات المحددة وطنيًا حاليا على الطريق الصحيح لتحقيق اتفاق باريس؟

ليس بعد. حتى الآن، أصدرت جميع الأطراف الـ 193 الموقعة على اتفاق باريس مساهمات وطنية أولية على الأقل؛ أبلغ 151 طرفًا عن المساهمات المحددة وطنيًا الجديدة والمحدثة اعتبارًا من 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021. لكن الجودة والطموح يختلفان، لأسباب عديدة، بما في ذلك الافتقار إلى التمويل الكافي والقدرات، وفي بعض الحالات، جراء التزام سياسي غير كاف. ومن المتوقع أن يؤدي الانكماش الاقتصادي المرتبط بالجائحة إلى تقييد التنفيذ. 

بالنسبة للدول النامية، يعتمد المضي قدمًا على تجسيد الدول المتقدمة لالتزامها بتقديم ١٠٠ مليار دولار إلى الدول النامية في إطار تمويل المناخ. وإن تخصيص نصف هذا المبلغ للتكيف من شأنه أن يساعد في سد النقص الكبير في تمويل التدابير الحيوية لحماية الأرواح وسبل العيش. 

في عام ٢٠٢٣، سيقيم أول تقرير في سلسلة "عمليات التقييم" العالمية التقدم المحرز في أهداف اتفاق باريس. وستشجع هذه العملية الدول على اتخاذ إجراءات مناخية طموحة تمنع درجة الحرارة العالمية من تجاوز ١.٥ درجة مئوية.  

بعض المساهمات المحددة وطنيًا البارزة

هل تريدون أخذ فكرة عن المساهمات المحددة وطنيًا في الجولة الأخيرة من التحديثات في ٢٠٢٠-٢٠٢١؟ طالعوا الأمثلة التالية.  

حددت شيلي هدفًا في مساهمتها المحددة وطنيًا للوصول إلى ذروة الانبعاثات في موعد لا يتجاوز عام ٢٠٢٥. وتعتزم خفض الانبعاثات عبر اقتصاد الدولة، والعمل عن كثب مع القطاع الخاص، مع تطبيق أدوات مثل ميزانيات الكربون. كما ستتخذ خطوات لحماية المحيط نظرًا لساحلها الواسع والانتقال إلى اقتصاد دائري عديم النفايات. 

تطمح كولومبيا إلى أن تصبح محايدة من حيث الكربون بحلول عام ٢٠٥٠ وستستخدم مساهماتها المحددة وطنيًا لتحقيق ذلك، إلى جانب خطة للوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر بحلول عام ٢٠٣٠. وستعمل على جعل نظام طاقتها أخضرا من خلال اتفاقيات تنفيذ المساهمات المحددة وطنيًا مع قطاعات الطاقة والزراعة والصناعة. ويظهر التزامها المتزايد بالتكيف جليا في مؤشرات التقدم الشاملة المدمجة في الرصد الوطني.

وضعت الجمهورية الدومينيكية العمل المناخي في صميم رؤية لتحويل اقتصادها وهي تعمل مع القطاع الخاص لتعبئة معظم التمويل لصالح مساهمتها المحددة وطنيًا. وتشمل المبادرات تحديث وسائل النقل، التي تعد مصدرا رئيسيا للانبعاثات، من خلال مثلا الانتقال إلى أنظمة الحافلات الكهربائية والهجينة. 

في جامايكا تأثر قطاع السياحة، الذي يقوم عليه اقتصاد الدولة، كثيرا خلال الجائحة. لكنها لم تقم فقط بمراجعة المساهمات المحددة وطنيًا الخاصة بها بل التزمت أيضا برفع بنسبة ٦٠٪ لهدفها في خفض مستوى الانبعاثات. وتتضمن خطتها كفاءة أكبر في استخدام المياه لتقليل الفاقد والندرة.

عززت المغرب تخفيضات انبعاثاته المخططة إلى حوالي ٤٦٪ بحلول عام ٢٠٣٠. وتضيف الخطة تسعة إجراءات تخفيف جديدة لما مجموعه ٦١ عبر سبعة قطاعات أساسية. لأول مرة، يسعى إلى تقليل الانبعاثات في صناعة الفوسفات، إذ يمتلك ٧٥٪ من احتياطيات الفوسفات العالمية. وسيؤدي الانتقال إلى طاقة الرياح إلى الحد من الانبعاثات من محطات تحلية المياه.  

تعتمد أحدث مساهمة محددة وطنيًا في نيبال على تجربة تنفيذ المساهمة الأولى، مما سمح بإحراز تقدم كبير في استخدام البيانات والأدلة لتحديد أهداف واضحة بشأن الانبعاثات على المديين القصير والمتوسط. وفضلا عن قطاعات أخرى، تشمل الأهداف الطاقة ككل إلى جانب مكوناتها، مثل توليد الطاقة ووسائل النقل والأجهزة الكهرومنزلية والغاز الحيوي.

وضعتبنمامساهمتها المحددة وطنيًا من خلال مشاورات مكثفة مع الفاعلين في القطاعات العشرة ذات الأولوية المحددة في الخطة. وتهدف إلى اصلاح ٥٠٠٠٠ هكتار من الغابات الوطنية، مع رفع مستوى هدف انبعاثاتها بنسبة ١١.٥٪ بحلول عام ٢٠٣٠. ويساهم تخفيف المخاطر في تحسين حماية المجتمعات والصحة والبنية التحتية.

وتُعدرواندا هي أول دولة أفريقية قامت بمراجعة مساهماتها المحددة وطنيًا الأولية، مع تحديد هدف طموح يتمثل في خفض الانبعاثات بنسبة ٣٨٪ بحلول عام ٢٠٣٠. وستواصل تحقيق التخفيضات عبر قطاعات اقتصادها الرئيسية وقد وضعت نظام مؤشرات لمتابعة التكيف في مجالات المياه، والزراعة، والأراضي والغابات، والمستوطنات البشرية، والصحة، والنقل، والتعدين.

قامت فييت نام في مساهمتها المحددة وطنيًا المنقحة برفع مستوى الطموح الخاص بأهداف التخفيف والتكيف، مع تحديد الخطوات الواجب اتباعها في مجالات الطاقة والزراعة والنفايات واستخدام الأراضي واستصلاحها والحراجة والصناعة. وإن تخفيضات الانبعاثات المتوقعة تزيد بنسبة ٣٤٪ عما كانت عليه في مساهمتها المحددة وطنيًا الأولى. 

كيف يمكنني المشاركة؟  

الجميع فاعل مناخي ويمكن أن يكون جزءًا من التغيير الذي يجب أن يحدث. للحصول على بعض الأفكار، طالعوا اعملوا الآن. إذا كنت ترغب في اتخاذ خطوات إضافية، فانظر إذا كان بإمكانك المشاركة في عملية المساهمات المحددة وطنيًا في بلدك. تعرف على المزيد حول ما تم حتى الآن. اتصل بمجموعة محلية للدفاع عن المناخ أو اسأل المسؤولين المنتخبين عن دعمهم لمساهمة محددة وطنيًا طموحة.

تعرفوا على المزيد حول المساهمات المحددة وطنيًا

توفر الاتفاقیة الإطاریة بشأن تغیر المناخ اتفاق باريس و لوثائق الأخرى ذات الصلة بالمساهمات المحددة وطنيًا، إلى جانب سجل تقديم المساهمات المحددة وطنيًا حسب الدولة.  

هل تريدون معرفة المزيد عن الممارسات الجيدة في مجال المساهمات المحددة وطنيًا؟ طالعوا قاعدة بيانات شراكة المساهمات المحددة وطنيًا حسب الدولة ونوع التخطيط والقطاعات والموضوعات.  

يعمل برنامج الوعد المناخي لتابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع ١١٩ بلد لتعزيز العمل المناخي وترقية المساواة ومعالجة الفقر وتعزيز الاستدامة الاجتماعية والبيئية. 

يدعم مرفق دعم المساهمات المحددة وطنيًا التابع للبنك الدولي تنفيذ خطط العمل المناخية، بما في ذلك من خلال القوانين والميزانيات وخيارات الاستثمار. سلط استعراض حديث لتجارب المساهمات المحددة وطنيًا في ٥٠ بلدا الضوء على الدروس المستنبطة حتى الآن، بما في ذلك تتبع التمويل المناخي لاكتشاف فجوات الاستثمار.