العمل الشبابي

لقد أدى تغير المناخ إلى زيادة مستويات عدم اليقين بشأن مستقبلنا. ومع ازدياد حدة آثاره بمرور الوقت، أصبح هناك شيء واحد مؤكد: سنترك الأرض لأطفال وشباب اليوم والأجيال القادمة.

يضم العالم 1.8 مليار شاب تتراوح أعمارهم ما بين 10 و24 عاماً - أكبر جيل من الشباب عبر التاريخ. ويتزايد وعي الشباب بالتحديات والمخاطر التي تطرحها أزمة المناخ، كملا يتزايد وعيهم بفرصة تحقيق التنمية المستدامة عبر حلول لتغير المناخ.

تُظهر التعبئة غير المسبوقة للشباب حول العالم القوة الهائلة التي يمتلكونها لمساءلة صانعي القرار، ورسالتهم واضحة: الجيل الأكبر قد فشل، والشباب هم الذين سيدفعون الثمن بالكامل - بمستقبلهم.

ليس الشباب مجرد ضحايا لتغير المناخ، فهُم أيضاً مساهمون مهمون في العمل المناخي. إنهم وكلاء للتغيير ورواد أعمال ومبدعون، وهم يكثفون جهودهم ويستخدمون مهاراتهم لتسريع العمل المناخي، سواءً من خلال التعليم أو العلم أو التكنولوجيا، ويقوم الشباب بتكثيف جهودهم واستخدام مهاراتهم لتسريع العمل المناخي.

 

لقد فشل جيلي إلى حد كبير حتى الآن في الحفاظ على العدالة في العالم والحفاظ على الكوكب. إن جيلك هو الذي يجب أن يجعلنا مسؤولين للتأكد من أننا لا نخون مستقبل البشرية. — الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

أصوات وقصص من جميع أنحاء العالم

لتقط ناشطون ورجال أعمال مغاربة شباب في مجال المناخ صورة جماعية مع المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في المغرب سيلفيا لوبيز إيكرا، في أعقاب اجتماع المائدة المستديرة  بعد غلاسكو: ما هو التحول الإيكولوجي للمغرب؟

قادة المغرب الشباب يلتزمون بمكافحة تغير المناخ

يمثل مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين المعني بتغير المناخ —الذي عُقد في غلاسكو، اسكتلندا في عام 2021 — معلمًا أساسيًا في عقد العمل تحت رعاية الأمم المتحدة لمعالجة ما يسمى بحالة الطوارئ المناخية التي تلوح في الأفق. اختتم المؤتمر باتفاق "تسوية" بشأن المناخ، وصفه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بأنه ليس كافيًا، ولكنه واصل تشجيع الشباب.

اقرأ المزيد

مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ للشباب

في عام 2021 ، كان مؤتمر الشباب في عامه السادس عشر ويطلق عليه لقب أكبر وأطول حدث مناخي للشباب حتى الآن ؛ حيث جمع الآلاف من صانعي التغيير الشباب من أكثر من 140 دولة. تعرف على المزيد حول الحدث واقرأ بيان الشباب العالمي هنا.

#YOUTH4CLIMATE: حركة شبابية حاسمة من أجل المناخ

لأول مرة في تاريخ مفاوضات الأمم المتحدة بشأن المناخ ، تصدرت أفكار وأصوات الشباب طليعة القمة السابقة لمؤتمر الأطراف. وشهد الحدث اعتماد بيان Youth4Climate قبل وصول قادة العالم إلى غلاسكو لحضور COP26.

اقرأ المزيد

 
 

 

Young activists photo gallery

في دائرة الضوء: المجموعة الاستشارية الشبابية المعنية بتغير المناخ

بناءً على حركة المناخ الشبابية، أطلق الأمين العام مجموعته الاستشارية الشبابية المعنية بتغير المناخ في 27 يوليو لجعل أصوات الشباب مسموعةً ولإشراكهم في حوارٍ مفتوحٍ وشفاف بينما تستعد الأمم المتحدة لرفع الطموح وتسريع العمل لمعالجة حالة الطوارئ المناخية.

وسيعمل أعضاء المجموعة على تمكين الشباب من اتخاذ قرارات رفيعة المستوى وتقديم المشورة للأمين العام بشأن تنفيذ استراتيجيته الخاصة بتغير المناخ 2020 - 2021.

تعرفوا بهم هنا

9

أمور يمكنكم عملها الآن

  1. 1. انضم إلى حملة الأمم المتحدة للعمل المناخي والاستدامةاعملوا الآن #ActNow
  2. احسبوا بصماتكم الكربونية
  3. تعلموا من أقرانكم على منصة Reach Not Preach platform
  4. ثقفوا أنفسكم بشأن تأثير تغير المناخ من خلال دورة على الإنترنت تقدمها يونسيف
  5. شاركوا في المهمة 1.5 وادلوا بأصواتكم لصالح العمل المناخي
  6. كن بطلاً خارقًا في مجال المناخ!
  7. اقرأ بيان الشباب العالمي بشأن تغير المناخ ونتائجه COP26
  8. انضم إلى YOUNGO ، وهي شبكة عالمية من الأطفال والناشطين الشباب والمنظمات غير الحكومية الشبابية المعنية بتغير المناخ
  9. اجعل صوتك مسموعاً! شارك هذه المعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي

قمة العمل المناخي للشباب 2019

اجتمع القادة الشباب من جميع أنحاء العالم في 21 سبتمبر 2019 في مقر الأمم المتحدة في نيويورك لعرض الحلول المناخية والتواصل مع القادة العالميين بشأن القضية الحاسمة في عصرنا.

جمعت قمة العمل المناخي للشباب أبطال المناخ الشباب من أكثر من 140 دولة وإقليم لمشاركة حلولهم على المسرح العالمي، وإيصال رسالة واضحة لقادة العالم: نحن بحاجة للعمل الآن لمعالجة تغير المناخ. أعطت الفعالية صوتاً لمطالب الشباب لاتخاذ إجراءات أسرع للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.