يبلغ عدد السكان الأصليين في العالم قريبا من 476 مليونا يعيشون في 90 دولة ويتحدثون الأغلبية الساحقة من لغات العالم التي تقدر بـ 7000 لغة ويمثلون 5000 ثقافة مختلفة.

وقد مثل مرض كوفيد-19 تهديدًا خطيرًا للشعوب الأصلية في جميع أنحاء العالم نظرا لأنها تفتقر فعليا إلى الوصول إلى الرعاية الصحية والخدمات الأساسية الأخرى. ومع ذلك، تسعى الشعوب الأصلية إلى إيجاد حلول خاصة بها بلغاتها، مستخدمة في ذلك المعارف والممارسات والتدابير الوقائية التقليدية والمبتكرة لمكافحة الوباء.

في سلسلة نحن السكان الأصليون، يتحدث ممثلو برنامج الأثر الأكاديمي التابع للأمم المتحدة (UNAI) مع أكاديميين ونشطاء من السكان الأصليين لمعرفة كيف تساهم مساهمات مجتمعات السكان الأصليين في جميع أنحاء العالم في بناء مستقبل أكثر صحة واستدامة لنا جميعًا.

ينتشر السكان الأصليون في جميع أنحاء العالم من القطب الشمالي إلى جنوب المحيط الهادئ، ويُفهم عمومًا على أنهم من نسل القيمين الأصليين على الأرض، الذين كانوا يعيشون في منطقة جغرافية عندما وصل فيه أناس من ثقافات أو أصول عرقية مختلفة وهيمنوا فيما بعد على هذه المنطقة الجغرافية من خلال الغزو والاحتلال والاستيطان.

نظرا للتنوع الذي يمثله الـ 476 مليون من السكان الأصليين الذين يعيشون في جميع مناطق العالم، لا يمكننا حصر الشعوب الأصلية في تعريف واحد. تصف الأمم المتحدة الشعوب الأصلية بأنها الفئات من السكان التي ورثت ثقافات فريدة وتمارس طرقا معينة في التعامل مع الناس والبيئة. ويستند الفهم الحديث للمصطلح إلى تعريفهم بأنفسهم على أنهم شعوب أصلية على مستوى الفرد ومقبولون في المجتمع كأعضاء فيه؛ وهم بذلك يحققون الاستمرارية التاريخية مع مجتمعات ما قبل الاستعمار و / أو ما قبل الاستيطان؛ ويقيمون ارتباطا قويا بالأراضي والموارد الطبيعية المحيطة بهم؛ ويكونون أنظمة اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية متميزة ؛ ويتبنون لغات وثقافات ومعتقدات متميزة وهلم جر.

أما في العصر الحديث، فتجد مجتمعات السكان الأصليين في العالم نفسها تواجه ظروفا معيشية بائسة بسبب التنمية الصناعية وتغير المناخ والآن وباء كوفيد 19. وقد أثبت السكان الأصليون الذي اعتادوا على حل المشاكل المتكررة أفرادا وجماعات أنهم يتمتعون بالمرونة اللامحدودة في مواجهة الكوارث. ففي سلسلة مقابلات نحن السكان الأصليون، يدعو برنامج الأثر الأكاديمي التابع للأمم المتحدة (UNAI) قادة الفكر في مجتمعات السكان الأصليين من الجامعات في جميع أنحاء العالم للمشاركة في مناقشة التباين الثقافي والفردانية والمرونة المجتمعية في مجتمعات السكان الاصليين في أعقاب جائحة كوفيد – 19.

على سبيل المثال ، تولي الاستشارات التي يقودها السكان الأصليون دائمًا مسألة ادماج كبار السن وحمايتهم أهمية قصوى، وهو أمر مهم بشكل خاص أثناء جائحة كوفيد – 19 العالمية، وهذا ما أشار إليه جون سكوت، عضو قبائل تلينجيت وهايدا الهندية في ألاسكا ومدير مركز اتصالات الخدمة العامة، وهو الذي نسق بعض المبادرات لإشراك الشعوب الأصلية في الحد من مخاطر الكوارث لصالح العديد من وكالات الأمم المتحدة، بما في ذلك مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث (UNISDR). وتعتبر عمليات صنع القرار الشاملة والمفهومة ثقافيًا في الحد من المخاطر ضرورية لتلبية احتياجات أفراد المجتمع الذين تهدف إلى خدمتهم.

يعد البروفيسور سيمون لامبرت، الذي درس الجغرافيا الاقتصادية في جامعة لينكولن في نيوزيلندا وهو عضو في قبائل توهو ونغاتي رواباني، خبيرا في الحد من مخاطر الكوارث لدى السكان الأصليين وشارك في الاجتماعات الجارية المتعلقة بالاستجابة لمرض كوفيد 19 في مجتمعات السكان الأصليين. يشير البروفسور سيمون إلى أهمية إتاحة المعلومات والمواد التعليمية بلغات السكان الأصليين، على الرغم من أن هذه الترجمات قد تكون "مكلفة وتؤدي الى التأخير". ويعد البحث المتعدد اللغات، والإصرار على ضمان إدراج لغات السكان الأصليين في الخطاب الأكاديمي، وسيلة لحماية أساليب توثيق المعلومات الخاصة بالسكان الأصليين والتي تعرضت للخطر منذ المراحل المبكرة للتواصل مع الاستعمار.

وعندما يتعلق الأمر بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ، يبحث الاستاذ ميلان توتوسيس من قبيلة نيهيياوبوات (في بلينز كري – ناكوتا) وطالب الدكتوراه في علم البيئة السياسية في جامعة ساسكاتشوان في كندا، في العلاقة التكافلية بين السكان الأصليين والبيئة الطبيعية التي خففت ذات يوم الكثير من الآثار المدمرة في البيئة. "توفر أهداف التنمية المستدامة إطارًا للدول والمنظمات لبدء هذه المحادثات والسعي من أجل الاتصال المسبق بالأمريكتين."

أما الدكتورة ميرل بالارد، الباحثة في قبيلة انيشينابي والاستاذة في جامعة مانيتوبا بكندا، فترى أن التنمية المستدامة جزء لا يتجزأ من أسلوب ثقافتها في الوجود. "شعبنا وأجدادي - كانت لديهم هذه الأسماء [الاستدامة] قبل ولادتي، منذ زمن بعيد، لأنهم كانوا دائمًا على الأرض".

بالإضافة إلى ذلك، فإن الشباب من السكان الأصليين يصعدون في مواجهة تحديات البيئة والمساواة والتعليم، ويستعدون لقيادة التغييرات الإيجابية. ففي غرينلاند، تعمل الأكاديمية والناشطة الشبابية كيفيوك نيفي لوفستروم في معهد الشمال وتدرس في قسم الثقافة والتاريخ الاجتماعي بجامعة جرينلاند. يطلق مجتمعها الأصلي على نفسه اسم "كالاليت" وهم جزء من "إنويت نونات" (أرض الإنويت). تشير كيفيوك، وهي شابة ناشطة في مجال الحقوق البيئية، إلى أن "غالبية أفراد كالاليت الحاصلين على تعليم عال من النساء" والقوة العاملة في المجالات الاجتماعية وحقوق الإنسان يغلب عليها النساء.

وعلى الرغم من العديد من التحديات التي تواجههم، لا يزال عدد السكان الاصليين كبيرا في العالم. تظهر الأبحاث أن هناك أكثر من 42 مليون من السكان الأصليين في أمريكا اللاتينية، وهم يمثلون قريبا من 8 في المائة من إجمالي السكان. كما أن العديد من مجموعات السكان الأصليين في بلدان مثل الصين وفيتنام والهند قادة في مجالات التجديد الاجتماعي والاقتصادي من خلال إحياء هياكل الحكم للسكان الأصليين. فمن الدعوة إلى الحماية الرسمية لآثار المايا والأزتيك في المكسيك، إلى شعب الماساي في شرق إفريقيا الذي يتحدى برامج الحكومة الاستيعابية والإدماج الحديث للهوية الجنسية الثنائية من قبل العديد من مجتمعات السكان الأصليين في أمريكا الشمالية، تستمر قصص السكان الأصليين في تمهيد طريق السيادة لأجيالهم القادمة.

من هم السكان الأصليون؟ ماهي خصائصهم وتحدياتهم ومساهماتهم الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية؟ الإجابة على هذه الأسئلة ببساطة لن تكون إلا تكرارًا لما يعرض كثيرًا في وسائل الإعلام والهياكل التعليمية والسياسية السائدة. تهدف سلسلة مقابلات نحن السكان الأصليون إلى تغيير تعريف السكان الأصليين على أنهم ضعفاء ومعرضين للخطر. وبدلاً من ذلك، يوضح التنوع الواسع في معرفة السكان الأصليين والحداثة إلى كسر علماء السكان الأصليين للحواجز الاستعمارية لبناء جسور التقاطع بين النشاط الاجتماعي والعمل الأكاديمي. ترحب هذه المحادثات بالحوار حول الطرق التي تعيش بها وجهات نظر السكان الأصليين داخل هيئات معرفية للأجيال وبين التعاريف الفردية للحداثة عبر العديد من الترجمات للغاتهم التي لا يمكن تقديمها تحت رؤية عالمية واحدة لجميع السكان الأصليين.

 

المصادر الإضافية:

 

  • منتدى الأمم المتحدة الدائم المعني بقضايا السكان الأصليين
  • قسم الشؤون الاجتماعية والاقتصادية بالأمم المتحدة: السكان الأصليون
  • صفحة الحقائق: من هم السكان الأصليون؟
  • سلسلة التقارير: وضع السكان الأصليين في العالم
  • اعلان الأمم المتحدة لحقوق السكان الأصليين
  • خطة العمل الشاملة حول حقوق السكان الأصليين
  • اليوم العالمي للسكان الأصليين في العالم (9 أغسطس)