نظمت وحدة حماية الطفل والوقاية من العنف الجنسي في بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، جلسة توعية لـ 30 طفلاً ضعيفًا من كانانغا ، جمهورية الكونغو الديمقراطية ، والمعروفين باسم أطفال الشوارع ، حول الوقاية من كوفيد-١٩

رسائل

رسالة الأمين العام المكتوبة 

العنف الجنسي في حالات النزاع أسلوب قاس من أساليب الحرب والتعذيب والإرهاب والقمع.

وتنتقل آثاره إلى الأجيال اللاحقة، ويهدد الأمن البشري والأمن الدولي على حد سواء.

وفي الأماكن المتضررة من النزاع، زادت الاضطرابات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 أكثر من صعوبة محاسبة مرتكبي العنف الجنسي.

وفي الوقت نفسه، يواجه الضحايا عقبات جديدة أمام الإبلاغ عن الجرائم والحصول على خدمات الدعم.

وحتى ونحن في خضم التصدي للجائحة، يجب علينا أن نحقق في كل حالة، وأن نحافظ على تقديم الخدمات الأساسية لكل ضحية.

ولا يمكننا أن نسمح لهذه الجريمة التي يقل الإبلاغ عنها أصلا بأن تتوارى أكثر عن الأنظار. ويجب أن يعاقب مرتكبوها.

ويجب أن يعالج الاستثمار في التعافي من الجائحة الأسباب الجذرية للعنف الجنسي والعنف الجنساني.

وفي هذا اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع، دعونا نعقد العزم على دعم حقوق وتلبية احتياجات جميع الضحايا، بينما نعمل على منع وإنهاء هذه الجرائم المروعة.

 

 

رسالة الأمين العام المصورة