فتى يزرع شتلة

رسالة الأمين العام

نحتفل اليوم بمناسبة اليوم الدولي لأمنا الأرض. 

وهذا الحدث فرصة للتأمل في الكيفية التي ما فتئت البشرية تعامل بها كوكبنا. 

والحقيقة هي أننا لم نبل بلاء حسنا في صون أمانة موطننا الهش. 

فكوكب الأرض يواجه اليوم أزمة ثلاثية تتمثل في الاختلال المناخي، وفقدان الموارد الطبيعة والتنوع البيولوجي، والتلوث والنفايات. 

وتهدد هذه الأزمة الثلاثية رفاه الملايين من الناس وسبل بقائهم في جميع أنحاء العالم.  

ذلك أن أسس الحياة السعيدة والعيش بصحة جيدة - وقوامها الماء النظيف والهواء النقي والمناخ المستقر الممكن التنبؤ به - أصابها اختلال شديد، مما يعرض تحقيق أهداف التنمية المستدامة للخطر.  

أثبتنا أنه يمكننا، يدا في يد، أن نتصدى لتحديات هائلة. وأضحى مبدأ الحق في التمتع ببيئة صحية يكتسب زخما. ولكن علينا أن نبذل جهودا أكبر بكثير بوتيرة أسرع بكثير، حتى يتسنى على الخصوص تجنب وقوع كارثة مناخية.