معلومات أساسية

تقع على عاتق الشحن البحري الدولي نقل ما يزيد عن 80 في المائة من مجمل التجارة العالمية في كل أنحاء العالم. فالشحن البحري هو أكفأ السبل وأقلها كلفة لنقل البضائع على الصعيد العالمي ذلك أنه يتيح خدمات يُعتمد عليها ومنخفضة الكلفة للنقل بين البلدان، مما ييسر التجارة ويساعد على نشر الرخاء بين الأمم والشعوب.

والعالم يعتمد على قطاع الشحن البحري الدولي المأمون والكفوء، الذي يعد عنصرا أساسيا لأي برنامج يهدف إلى النمو الاقتصادي الأخضر والمستدام.

وتعزيز الشحن المستدام والتنمية المستدامة للملاحة البحرية هو من أولويات المنظمة البحرية الدولية للأعوام المقبلة. ولذا فإن الكفاءة في استخدام الطاقة، والتكنولوجيات الجديدة والابتكارات، والتثقيف والتدريب المتصلان بالملاحة البحرية، والأمن البحري، وإدارة حركة الملاحة البحرية، وتنمية الهيكلية الأسياسية للملاحة البحرية — من حيث تطوير معايير دولية لهذه القضايا بما يبرز التزام المنظمة البحرية الدولية بتقديم إطار عمل مؤسسي ضروري لنظام النقل البحري العالمي المستدام والأخضر.

وتدعم المنظمة البحرية الدولية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من خلال منح دراسية خاصة بالجنسين، وعن طريق تيسير الوصول إلى التدريب الفني الرفيع المستوى للمرأة في القطاع البحري في البلدان النامية؛ وخلق البيئة المناسبة التي تُمكن من تحديد النساء واختيارهان لفرص التطور الوظيفي في الإدارات البحرية والموانئ ومعاهد التدريب البحري.