انضمت أكثر من 160 شركة ذات أصول قيمتها 70 تريليون دولار لتحقيق هدف مشترك: توجيه الاقتصاد العالمي نحو صافي انبعاثات صفري وتحقيق أهداف اتفاقية باريس.

يجمع تحالف غلاسكو المالي الجديد من أجل صافي انبعاثات صفري (GFANZ)، الذي يرأسه مارك كارني مبعوث الأمم المتحدة الخاص للعمل المناخي والتمويل، مبادرات رائدة لتحقيق صوافي انبعاثات صفرية من جميع أنحاء النظام المالي لتسريع الانتقال إلى صافي الانبعاثات الصفري بحلول عام 2050 على أبعد تقدير.

يشمل الأعضاء كبار مالكي الأصول والمدراء الرئيسيين بالإضافة إلى مصارف تمتلك القدرة على تعبئة تريليونات الدولارات خلف الانتقال إلى صافي انبعاثات صفري. ومن خلال عملهم معاً، يمكن لأعضاء التحالف تحفيز التنسيق الاستراتيجي والتقني بشأن الخطوات التي يتعين على الشركات اتخاذها للتوافق مع مستقبلٍ يتحقق فيه صافي انبعاثات صفري.

سيحدد جميع الأعضاء أهدافاً مؤقتة وطويلة الأجل متوافقة مع العلم للوصول إلى صافي انبعاثات صفري في موعدٍ لا يتجاوز عام 2050 بما يتماشى مع معايير حملة الأمم المتحدة "السباق إلى الصفر". وستكمل الأهداف وخطط العمل قصيرة المدى التي يحددها الأعضاء هذه الأهداف.

ستكون مبادرات صافي الانبعاثات الصفرية المالية الحالية والجديدة جزءاً من التحالف. وهي تتألف من مبادرة مدراء الأصول نحو صافي انبعاثات صفري، وتحالف مالكي الأصول نحو صافي انبعاثات صفري الذي دعت إليه الأمم المتحدة وتحالف المؤسسات المصرفية نحو صافي انبعاثات صفري الذي تم إطلاقه حديثاً. يجمع التحالف الأخير 43 مصرفاً من المصارف الرائدة في العالم، وتستضيفه مبادرة تمويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وشارك في إطلاقه فرقة عمل الخدمات المالية التابعة لمبادرة أمير ويلز للأسواق المستدامة.

قال رئيس وزراء المملكة المتحدة، بوريس جونسون: "إن توحيد البنوك والمؤسسات المالية في العالم وراء التحول العالمي إلى صافي انبعاثات صفري أمرٌ بالغ الأهمية لإطلاق التمويل الذي نحتاجه للوصول إلى الهدف - من دعم الشركات الرائدة والتقنيات الجديدة إلى بناء اقتصاداتٍ مرنة حول العالم. سيقود تحالف غلاسكو المالي من أجل صافي انبعاثات صفري هذه المهمة قبل COP26 لنتمكن معاً من توسيع نطاق طموحنا، وتسريع تحولنا ومساعدتنا على إعادة البناء بشكلٍ أكثر مراعاةً للبيئة.

قال المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ جون كيري: "تدرك أكبر الجهات المؤثرة المالية في العالم أن تحوُّل الطاقة يمثل فرصة تجارية واسعة بالإضافة إلى كونه ضرورةً بالنسبة لكوكب الأرض. ومع تحرك الدول في جميع أنحاء العالم لنزع الكربون، تعكس المبالغ الكبيرة التي تخصصها هذه المؤسسات لتمويل المناخ أيضاً فهماً متزايداً لمدى أهمية الوصول إلى اقتصاد عالمي منخفض الكربون لنماذج أعمالها. وفي نهاية المطاف، فإن التزامهم برأس المال والأصول، بالإضافة إلى الالتزام بالمعايير العالية وإعداد التقارير، سيسرع الانتقال إلى هذا الاقتصاد الجديد، ويخلق عدداً هائلاً من الوظائف الجديدة، ويزيد من قدرتنا الجماعية على معالجة أزمة المناخ.

قال مارك كارني، المبعوث الخاص للأمم المتحدة للعمل المناخي والتمويل ومستشار تمويل المناخ لرئيس الوزراء جونسون لمؤتمر COP26:"هذا هو التطور الكبير في تعميم تمويل المناخ الذي يحتاجه العالم. أرحب بقيادة فرقة عمل الخدمات المالية والبنوك العالمية الأخرى لالتزاماتها الجديدة بصافي انبعاثات صفري وتوحيد قواها مع تحالف غلاسكو المالي من أجل صافي انبعاثات صفري، وهو المعيار الذهبي للالتزام بصافي انبعاثات صفري في القطاع المالي. والأهم من ذلك هو أن تحالف غلاسكو المالي من أجل صافي انبعاثات صفري سيعمل كمنتدى استراتيجي لضمان عمل النظام المالي بشكلٍ موحد لتوسيع وتعميق وتسريع الانتقال إلى اقتصاد ذو صافي انبعاثات صفري".

 

اقرأ المزيد.