على الرغم من أن النساء يشكلن غالبية العاملين في الخطوط الأمامية لجبهة التصدي لجائحة كوفيد - 19، إلا أن هناك تمثيلًا غير كافٍ للنساء في فضاءات السياسات الوطنية والعالمية المتعلقة بالجائحة. الصورة:
على الرغم من أن النساء يشكلن غالبية العاملين في الخطوط الأمامية لجبهة التصدي لجائحة كوفيد - 19، إلا أن هناك تمثيلًا غير كافٍ للنساء في فضاءات السياسات الوطنية والعالمية المتعلقة بالجائحة. الصورة:
Photo:©منظمة الصحة العالمية / P. Phutpheng

تحقيق المساواة بين الجنسين بحلول عام 2030

اليوم الدولي للمرأة هو مناسبة للتفكر في التقدم المحرز وللدعوة إلى التغيير وللاحتفال بأعمال عوام النساء وشجاعتهن وثباتهن في إداء أدوار استثنائية في تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن.

وأحرز العالم تقدما غير مسبوق، إلا أن تحقيق المساواة بين الجنسين هو الهدف الذي لم تحققه أي دولة.

فمع أننا هبطنا على القمر منذ خمسين عاما؛ واكتشافنا في العقد الماضي أسلافا بشرية جديدة وتصوير ثقبا أسودا لأول مرة.

مع ذلك، منعت القيوم القانونية ما يزيد من ملياري ونصف المليار امرأة من اختيار الوظائف مثل الرجال، فضلا عن عدد البرلمانيات في العالم قبل 2019 لم يكن يزيد عن 25%. ولم تزل واحدة من كل ثلاث نساء تعاني من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

المرأة في الصفوف القيادية: تحقيق مستقبل من المساواة في عالم كوفيد - 19

تقف النساء في الخطوط الأمامية لجبهة التصدي لجائحة كوفيد- 19 بوصفهن عاملات في مجال الرعاية الصحية وراعيات ومبتكرات وناشطات مجتمع ونماذج رائعة للقيادات الوطنية الفاعلة في جهود التصدي للجائحة. وقد سلطت هذه الأزمة الصحية الضوء على مركزية مساهماتهن والأعباء الملقاة على عواتقهن بصورة غير منصفة.

وموضوع احتفالية هذا العام هو ’’المرأة في الصفوف القيادية لتحقيق مستقبل من المساواة في عالم كوفيد - 19‘‘، ويراد من هذا الموضوع الاحتفاء بالجهود الهائلة التي تبذلها المرأة والفتاة في كل أرجاء العالم في سبيل تشكيل مستقبل ينعم بمزيد المساواة والتعافي الأفضل من جائحة كوفيد - 19. كما أن هذا الموضوع يتماشى مع الموضوع الرئيس للدورة 65 للجنة وضع المرأة ، ’’المرأة في الحياة العامة ، والمشاركة المتساوية في صنع القرار‘‘ ، وحملة جيل المساواة الرائدة، التي تدعو إلى حق المرأة في صنع القرار في جميع مجالات الحياة، وحقها في الأجر المتساوي، وتحقيق المشاركة المتساوية في الرعاية غير مدفوعة الأجر والعمل المنزلي، ووضع حد لجميع أشكال العنف ضد المرأة والفتاة ، وتيسير خدمات الرعاية الصحية اللازمة لاحتياجاتهن.

صورة

كيف يمكنكم التأثير:

التغيير ليس عناوين بارزة وانتصارات قانونية واتفاقات دولية وحسب، بل هو تجسد في أسلوب كلامنا وتفكيرنا وتصرفاتنا اليومية التي لها أثرها النافع للجميع.

المرأة في مواجهة كوفيد - 19

امرأة تحمل صفيحة ماء

دمج منظور النوع الاجتماعي في خطط التصدي لكوفيد - 19

باعتباره النساء مستجيبات في الخطوط الأمامية ومهنييات في مجال الرعاية الصحية ومتطوعات مجتمعيات ومديرات النقل والخدمات اللوجستية وعالمات، وأكثر من ذلك، تقدم النساء مساهمات حاسمة لمعالجة تفشي هذا الفيروس كل يوم.

المرأة تنهض لأجل الجميع

المرأة تنهض لأجل الجميع

بدعوة من نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، السيدة أمينة محمد، أُطلقت مبادرة "النهوض لأجل الجميع" في مسعى عالمي لدعم خارطة الطريق التي خطتها الأمم المتحدة للتعافي من الأثر الاجتماعي والاقتصادي لكوفيد-19، ولحشد التمويل لصناديق الأمم المتحدة المعنية بالاستجابة لهذه الجائحة.

يجب أن يكون القرن الحادي والعشرون قرن المساواة بين المرأة والرجل. فليقم كل منا بدوره تحقيقا لذلك.

Family cooking together

تجمع حملة جيل المساواة الناس من كل جندر وسن وعرق ودين وبلد للدفع قدما بالعمل لإيجاد عالم ننعم فيه جميعا بالمساواة بين الجنسين. فزوروا الموقع الشبكي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة  لمزيد المعلومات والمواد الإعلامية الأخرى، وشاركوا في نشر رسالة المساواة بين الجنسين من خلال حساباتكم على منصات التواصلا الاجتماعي.

gender-inclusive-language

إن استخدام صياغة شاملة جنسانيا يعني التحدث والكتابة بطريقة لا تنطوي على تمييز ضد جنس أو نوع اجتماعي معين أو هوية جنسانية معينة ولا تكرس القوالب النمطية الجنسانية. يتضمن هذا الموقع الشبكي مجموعة من الموارد التي تهدف إلى مساعدة الموظفات والموظفين في الأمم المتحدة على التواصل بطريقة شاملة جنسانيا

illustration of people with clock, calendar, to-do list and decorations

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.