Chandraكانت هذه الفلاحة بالكاد تقوم بأود أسرتها من زراعة الحبوب، وبمساعدة من البرنامج المشترك  استطاعت تحويل زراعة حقلها إلى الخضار ذات القيمة العالية. ©الأمم المتحدة/Narendra Shrestha.

شاهدوا

طالبة سورية تنال فرصة ثانية في البرتغال

بعد ست سنوات من اندلاع الحرب الأهلية في سوريا، أُجبر الطلاب السوريون على إكمال دراساتهم الجامعية في بلدان أخرى. وتواصلت الطالبة السورية علا -- مثل غيرها -- بمجموعة خيرية في البرتغال تدعى (غلوبال بلاتفورم فور سيريان استيودينتس) لمساعدتها في إكمال دراستها في الهندسة المعمارية. وفي الوقت نفسه، تحث مفوضية الأمم المتحدة لللاجئين البلدان الأوروبية على استقبال 200 ألف طالب لوجئ من مناطق الصراع في العالم.

 

.

استمعوا

تجربة طبيبة يمنية في ظل الحروب والمعاناة

كيف تبدو تجربة خدمة المتأثرين من الحروب والنزاعات في مناطق مثل اليمن؟ وما حجم التحديات والتضحيات اليومية التي يقدمها موظفو وموظفات الأمم المتحدة في سبيل خدمة من يقاسون مرارات الحروب والمعاناة، وبالذات النساء والأطفال؟ .

اقرأوا

مزارعة أفريقية

التمسك بالحياة بعد الفقد

قالت أنتوانيت، "قبل شهرين فقدتُ زوجي، مارتن. وقد توفي بسبب الإيدز. ومنذ رحيله، تغيّرت حياتي بشدة. فما عدت أعيش كما اعتدتُ عندما كان بيننا. وبات عليَّ الآن أن أقوم بأشياء لا ينبغي علي القيام بها — كطلب الطعام من الناس".

يُقيم الناس في حلب علاقات أقوى مع جيرانهم وأهلهم، كوسيلة لمواجهة ما يشهدونه يومياً من عنف ومآسٍ

صوت عاطفي من أجل الأطفال السوريين

مدينة حلب هي موطني، نشأت بها وأعيش حالياً في أحد أحيائها – على بُعد 500 متر فقط من خطوط المواجهة. ورغم الحرب الدائرة التي تحتدم من حولنا، فقد نجوت من الأسوأ. كمعلمةٍ سابقة للغة الإنجليزية، دائماً ما كنت أستمتع بالإنصات إلى حكايات التلاميذ. وحينما انضممت إلى اليونيسف في حلب في عام 2015، حظيت بمقابلة أطفال لم أكن لألتقي بهم في الحياة اليومية في الأوضاع العادية. وكان الكثيرون منهم يشعرون بالسعادة عندما أستمع إلى حكاياتهم التي يروون فيها كيف تغيرت حياتهم وكيف يواجهون واقع هذه الحرب الوحشية.

أفغانية

نساء في مهمة: القضاء على شلل الأطفال

معظم النساء في جنوب أفغانستان ممنوعات من العمل خارج المنزل. ولكن ثمة فريق وطني لمكافحة شلل الأطفال يمثل حالة خاصة: فهو يضم إحدى أكبر القوى العاملة النسائية في البلد. وتسافر «عافية» دون خوف في جميع أنحاء مجتمعها المحلي لتثقيف الإناث بشأن شلل الأطفال والتشجيع على تحصين الأطفال، لأنها تؤمن بأنه لا يجب أن يصاب أي طفل بالشلل نتيجة لمرض شلل الأطفال.