Photo:
تواجه هذه العائلة المهاجرة مستقبلاً غامضاً بعد أن أنقذت سفينة خفر السواحل الإيطالية عشرات اللاجئين والمهاجرين ووصلت في ميناء أوغوستا بعد أن غرقت سفينتهم في البحر الأبيض المتوسط في عام 2015. وكانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا من شمال إفريقيا طلبا للجوء. © UNHCR / Francesco Malavolta

من حق جميع المهاجرين أن يتمتعوا على قدم المساواة مع غيرهم بحماية جميع حقوق الإنسان المكفولة لهم. وبمناسبة هذا اليوم الدولي، أحث القادة والناس في كل مكان على تفعيل الاتفاق العالمي، حتى تكون الهجرة في مصلحة الجميع.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

كانت الهجرة، على امتداد التاريخ الإنساني، تعبير شجاع عن عزم الأفراد على تجاوز الصعاب والسعي لحياة أفضل.واليوم،أدت العولمة مع التقدم في الاتصالات والنقل إلى الزيادة في عدد الأشخاص الذين لديهم الرغبة والقدرة على الانتقال إلى أماكن أخرىكانت الهجرة، على امتداد التاريخ الإنساني، تعبير شجاع عن عزم الأفراد على تجاوز الصعاب والسعي لحياة أفضل.

وتجلت في العصر الجديد تحديات وفرص للمجتمعات في كل أنحاء العالم. كما أنه أبرز الرابط بين الهجرة والتنمية، فضلا عن إظهار الفرص التي توفرها في ما يتصل بالتنمية المشتركة — أي تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية في بلد المنشأ وبلد المقصد.

وهناك تركيز عالمي متزايد على الهجرة في هذا الأيام. وتحديات الهجرة الدولية وصعوباتها — مختلطة بعوامل الخوف من المجهول والطوارئ والتعقيد — تتطلب تعاونا وعملا متعاضدا بين البلدان والأقاليم. وتضطلع الأمم المتحدة بدور هام في هذا المجال، رامية إلى فتح أبواب النقاش والتفاعل داخل البلدان والأقاليم، فضلا عن الدفع في اتجاه فرص تبادل الخبرات والتعاون.

 

We Together - logo

يركز الاحتفال باليوم الدولي للمهاجرين هذا العام على قصص التماسك الاجتماعي، وهي متنوعة وفريدة من نوعها مثل كل قصة كل شخص مهاجر البالغ عددهم 272 مليونًا الذين يعيشون حياة جديدة في مجتمعات جديدة في كل ركن من أركان المعمورة.

نتعلم معا وننشئ ونعمل سويا ونغني ونرقص ونلعب معا. نعيش معا. هذا هو معنى اليوم الدولي للمهاجرين ورسالته.

و المنظمة الدولية للهجرة تثني على المجتمعات المحلية والمهاجرين والجهد المشترك

تحييهم وندعمهم ونتعهد بتحقيق مستقبل أفضل للجميع. #جميعنا معا.

تعرف على المزيد حول الموضوع

 

 <

بلدة غيفجيليا، الحدود اليونانية، 26 آب/أغسطس، طفلة سورية تمسك بيد شخص ينتظرون في طابور لركوب القطار متوجيهن إلى الحدود مع صربيا.

واليوم، يعيش عدد أكبر من الناس في بلد آخر غير البلد الذي ولدوا فيه. بينما يهاجر العديد من الأفراد بصورة طوعية، ويهاجر كثيرون آخرون بدافع الضرورة. وفي عام 2019، بلغ عدد المهاجرين على مستوى العالم 272 مليون شخص، أي بزيادة وصلت إلى 51 مليون شخص عن عام 2010.

منذ عام 2000، أصدرت المنظمة الدولية للهجرة تقارير حول الهجرة العالمية. وقد أصدرت المنظمة تقرير الهجرة العالمية 2020، وهو العاشر في سلسلة تقارير الهجرة العالمية، وذلك للمساهمة في زيادة فهم الهجرة في جميع أنحاء العالم. وتقدم هذه الطبعة الجديدة بيانات ومعلومات أساسية عن الهجرة بالإضافة إلى فصول مواضيعية حول قضايا الهجرة ذات الأهمية البالغة.

الأيام الدولية

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها

  تفصيل أوفى ❯❯