رسالة الأمين العام

الرسالة المصورة

الرسالة المكتوبة

لقد بيّنت جائحة كوفيد-19 السرعة التي يمكن أن يجتاح بها مرض معدٍ العالم بأسره، فيدفع بالأنظمة الصحية إلى شفير الانهيار، ويقلب الحياة اليومية للبشرية جمعاء رأسا على عقب.

كما كشفت الجائحة عن فشلنا في تعلّم الدروس المستفادة من حالات الطوارئ الصحية الأخيرة مثل المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) وأنفلونزا الطيور وزيكا والإيبولا وغيرها.

وذكّرتنا بأن العالم ما زال، وللأسف الشديد، غير مُهيَّأ إطلاقا للسيطرة على الأمراض بينما يكون تفشيها محصورا في أماكن معيّنة ومنع انتشارها عبر حدود البلدان لتتحول إلى جائحة عالمية.

ولن تكون جائحة كوفيد-19 آخر جائحة تواجهها البشرية.

 

في هذا اليوم الدولي للتأهب للأوبئة، حريٌّ بنا أن نولي هذه المسألة ما تستحقه من تركيز واهتمام وأن نرصد لها ما تحتاجه من استثمارات.