راضية شمشاد ، الناجية من ناسور مع ابنتها في كراتشي ، باكستان.
أنجبت راضية شمشاد طفلها بعد أربعة أيام من المخاض المؤلم بدون رعاية طبية مناسبة. وبعد إصابتها بناسور الولادة، أجرت عملية جراحية وتعافت من الناسور، وترغب حاليا في تقديم المساعدة للنساء الأخريات اللاتي يعانين من الناسور. © مكتب صندوق السكان في باكستان

فلنكافح الناسور أكثر مما مضى

ناسور الولادة هو فتحة غير طبيعية بين الجهاز التناسلي والمسالك البولية أو المستقيم بسبب المخاض الطويل أو المتعسر بدون علاج. ويمكن أن تهدد جائحة كوفيد-19 الجهود المبذولة للقضاء على ناسور الولادة، الذي يُعد واحدا من أخطر المضاعفات التي تحدث أثناء الولادة وأشدها أسا.

من الممكن تجنب ناسور الولادة والوقاية منه من خلال تأخير سن الحمل الأول ووقف الممارسات التقليدية الضارة والحصول على الرعاية التوليدية في الوقت المناسب. ومن المؤسف أن جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) يؤثر في جميع التدابير الوقائة في البلدان النامية التي لم يزل الناسور موجها فيها، أو البلدان التي تعاني من فشل نظمها الصحية — حتى من قبل وقوع جائحة فيروس كورونا — في إتاحة رعاية صحية إنجابية جيدة وميسورة.

وبسبب جائحة فيروس كورونا، فإن من المتوقع أن تصل حالات زواج الصغيرات إلى 13 مليون حالة مع حلول عام 2030. فالأسر تعمد إلى تزويج بناتها للتخفيف من عبء رعايتهن، وبخاصة عند تضعضع الاقتصادات بسبب الأوبئة.

كما يُتوقع أن تتسبب الجائحة كذلك في حدوث تأخير كبير في البرامج الرامية إلى إنهاء تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية المعروف بالختان وإنهاء زواج الأطفال، مما سيؤدي بدوره إلى زيادة عدد حالات تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (الختان) خلال العقد المقبل بنحو مليوني حالة عما كان سيحدث لولا ذلك. هذه البرامج المتأخرة، بالإضافة إلى الصعوبات الاقتصادية المتزايدة على مستوى العالم، قد تؤدي إلى زيادة حالات ناسور الولادة. .

في العديد من الأماكن، تغلق المرافق الصحية أو تحد من خدماتها. عندما تكون النظم الصحية منهمكة في الاستجابة لحالات فيروس كورونا (كوفيد -19)، فقد لا يكون لدى الطاقم الطبي الوقت أو معدات الحماية الشخصية اللازمة لتقديم المشورة ومستلزمات تنظيم الأسرة. في بعض الأماكن، تمتنع النساء عن زيارة المرافق الصحية بسبب قيود الحركة أو مخاوفهن من التعرض للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وفي ظل هذا التصور المستقبلي المحتمل للتدابير الوقائية، فمن الضروري توجيه دعوة للمجتمع الدولي لاستغلال هذه المناسبة الدولية لإذكاء الوعي العام وتكثيف الإجراءات للقضاء على الناسور، فضلا عن ضرورة المتابعة الصحية لمرضى الناسور بعد العمليات الجراحية.

Pregnant icon

قصص بطولات نسائية

على الرغم من قتامة المشهد، إلا أن هناك مجال للأمل. فعلاج الناسو موجود ومتاح. ولكم قراءة أو مشاهدة تجارب بعض النساء الشجاعات اللواتي عانين بصمت، إلا أنهن يقدمن الآن أمثلة للأمل.

موضوع احتفالية 2020 هو ‘‘القضاء على غياب المساواة بين الجنسين! القضاء على غياب المساواة الصحية! القضاء على الناسور الآن!’’

رسالة احتفالية هذا العام هي رسالة واضحة تتجلى في الشعار الرسمي لها ‘‘القضاء على غياب المساواة بين الجنسين! القضاء على عدم المساواة الصحية! القضاء على الناسور الآن!’’. فقبل أن تعاني النساء والفتيات من الناسور، عانين كثيرا من وجود عقبات هيكلية ونظامية في نظم الرعاية الصحية. وفي حين تواجه النظم الصحية في جميع أنحاء العالم تحديات هائلة في التعامل مع متطلبات الاستجابة لجائحة كوفيد - 19، تواجه خدمات الصحة الجنسية والإنجابية مخاطر التهميش. والحرمان من خدمات الصحة الجنسية والإنجابية أو غيابها كليا هو أمر مدمر وبخاصة في ما يتصل بالنساء وبالفتيات اللاتي يتعاملن بالفعل مع الحواجز الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واللوجستية.

فهذه الجائحة تُعمّق أوجه غياب المساواة الموجودة مسبقًا (بما في ذلك غياب المساواة بين الجنسين)، وتكشف عن نقاط الضعف في النظم الاجتماعية والاقتصادية والتي بدورها تضخم أثار الجائمة.

ومع احتدام المعركة ضدا على جائحة كوفيد - 19، يجب أن تتواصل الجهود الرامية إلى القضاء على الناسور. كما ينبغي إعطاء الأولوية لإتاحة خدمات رعاية صحية ذات جودة شاملة لصحة الأمهات، بما في ذلك وجود عدد كافٍ من القابلات المؤهلات وجراحي ناسور لرعاية المرأة المصابة بالفعل. وينبغي إيلاء اهتمام شديد بخدمات الوقاية من الناسور وعلاجه ومتابعته أثناء الأوبئة.

واستجابة لتأثير كوفيد - 19 على خدمات صحة الأمهات (مع تحويل الموارد الصحية وإغلاق وحدات الأمومة)، يظل صندوق الأمم المتحدة للسكان ملتزما ببرامجه في حماية القوى العاملة في مجال صحة الأمهات وإتاحة رعاية أمومة مأمونة وفعالة للنساء وأطفالهن، فضلا عن صون  أنظمة صحة الأم وحمايتها.

 

 

معلومات مفيدة

  • تعاني مئات آلاف النساء والفتيات في أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا والمنطقة العربية وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي من الناسور.
  • تعاني النساء المصابات بالناسور من سلس البول المستمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى العزلة الاجتماعية، والالتهابات الجلدية، واضطرابات الكلى وربما الوفاة إذا لم يُعالج.
  • يمكن للجراحة إصلاح الإصابة بمعدلات نجاح تصل إلى 90٪ للحالات الأقل تعقيدًا.
  • يبلغ متوسط ​​كلفة علاج الناسور — بما يشمل الجراحة، وما بعد الجراحة، وإتاحة دعم الرعاية وإعادة التأهيل — 600 دولار لكل مريض

روابط ذات صلة

وثائق ذات صلة

مناسبات ذات صلة

تعاني مليونا امرأة في أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا والمنطقة العربية وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي من الناسور.

دشن صندوق الأمم المتحدة للسكان وشركاؤه الحملة العالمية القضاء على ناسور الولادة (موقع خارجي بالانكليزية)، التي تنشط الآن في أكثر من 55 دولية، وتعمل على إتاحة الوقاية من الناسور والعلاج منه وإعادة تأهيل الناجيات منه وتمكينهن. ودعم الصندوق حتى الآن أكثر من 105 ألف عملية جراحية للنساء والفتيات، كما قدمت الوكالات الشريكة آلافا أخرى.

قابلة في أثناء فحص إحدى الحوامل

هل الحوامل أمام خطر متزايد؟ هل تؤثر جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) في النساء أكثر من غيرهن؟ هل ترتفع معدلات العنف المنزلي؟ تعرف على مزيد بشأن جائحة كوفيد-19 وكيف يؤثر في النساء، والحمل، ورعاية تنظيم الأسرة، والرعاية الطبية.

الأيام الدولية

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها

  تفصيل أوفى ❯❯