دخلت مالي في شراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز المجتمعات الزراعية وتمكين المرأة للتخفيف من آثار تغير المناخ والتصحر في منطقة الساحل في أفريقيا.

رسالة الأمين العام

 

رسالته المكتوبة في احتفالية 2021

 

إن البشرية تشن حربا مدمرة للذات دون هوادة على الطبيعة.

فالتنوع البيولوجي آخذ في الانحسار، وتركيزات غازات الدفيئة آخذة في الزيادة، ويمكن العثور على آثار تلوثنا في أبعد الجزر وعلى أعلى القمم.

وإننا بحاجة إلى أن نتصالح مع الطبيعة.

فالأرض يمكن أن تكون حليفنا الأكبر. لكنها تعاني.

ويؤدي تدهور الأراضي الناجم عن تغير المناخ والتوسع في الزراعة والمدن والهياكل الأساسية إلى تقويض رفاه 3,2 بلايين شخص.

 
 

إن البشرية تشن حربا مدمرة للذات دون هوادة على الطبيعة[…]وإننا بحاجة إلى أن نتصالح مع الطبيعة […] فالأرض يمكن أن تكون حليفنا الأكبر. لكنها تعاني […] وفي هذا اليوم الدولي، دعونا نجعل صحة الأراضي أساسية في جميع خططنا.