❞فلْنكفل، بمناسبة احتفالنا هذا باليوم الدولي للمرأة، قدرةَ النساء والفتيات على تشكيل السياسات والخدمات والبنى التحتية التي تؤثر في حياة كل منّا. ولندعم النساء والفتياتِ اللائي يحطمن الحواجز بغية إيجاد عالم أفضل للجميع.❝ الأمين العام للأمم المتحدة

اليوم الدولي للمرأة لعام 2019 :نطمح للمساواة، نبني بذكاء، نبدع من أجل التغيير (ملف بصيغة الـ PDF

❞نطمح للمساواة، نبني بذكاء، نبدع من أجل التغيير ❝ هو موضوع اليوم الدولي للمرأة لعام 2019 الذي يُحتفل به في 8 آذار/مارس.

يركز الموضوع على طرق ابتكارية تمكننا من النهوض بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، لا سيما في مجالات نظم الحماية الاجتماعية وإمكانية الحصول على الخدمات العامة والبنية التحتية المستدامة.

متكاملة وحلولا جديدة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالنهوض يتطلب تحقيق أهداف التنمية المستدامة الطموحة تغييرات تحويلية وطرق بالمساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات. واستنادًا إلى التوقعات الحالية، لن تكفي التدخلات القائمة لتحقيق المساواة في العالم بحلول عام 2030 .لذلك تعتبر الحلول الإبداعية التي تغيير من مسارات العمل التقليدية محورية لإزالة الحواجز البنيوية وضمان عدم استثناء أي امرأة أو فتاة.

ويتيح الابتكار والتكنولوجيا فرصا غير مسبوقة. ورغم ذلك، تشير الاتجاهات إلى فجوة رقمية متنامية قائمة على النوع الاجتماعي حيث أن النساء أقل تمثلافي ميادين العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتصميم. وذلك قد يمنعهن من القيام بابتكارات مراعية لمنظور النوع الاجتماعي والتأثير فيها من أجل تحقيق مكاسب تحويلية للمجتمع. من الحيوي أن تؤثر أفكار وخبرات النساء بصورة متساوية في تصميم وتنفيذ الابتكارات التي تشكل مجتمعاتنا المستقبلية بدءا من العمليات المصرفية عبر الهاتف النقال وصولا إلى الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

وسيتطلع القائمون على اليوم الدولي للمرأة — واضعين في الاعتبار أولوية الدورة 63 للجنة وضع المرأة(ملف بصيغة الـ PDF(رابط خارجي) — إلى قادة الصناعة والشركات الناشئة المبدعة ورواد الاعمال الاجتماعيين والناشطين في مجال المساواة بين الجنسين والنساء المبتكرات لبحث السبل التي يستطيع الابتكار من خلالها إزالة الحواجز وتسريع التقدم لتحقيق المساواة بين الجنسين، ولتشجيع الاستثمار في النظم الاجتماعية المراعية لاعتبارات النوع االجتماعي، وبناء الخدمات والبنية التحتية التي تلبي احتياجات النساء والفتيات. انضموا إلينا في 8 آذار/مارس 2019 حيث نحتفل بمستقبل يهيئ فيه الابتكار والتكنولوجيا فرًصا غير مسبوقة للمرأة والفتاة لتأدية دور ناشط في بناء المزيد من النظم الأكثر شمولا وخدمات فعالة وبنية تحتية مستدامة من أجل تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين.

شعار الصياغة الشاملة جنسانيا

الانشطة الاحتفالية بهذه المناسبة

سيُحتفى بهذه المناسبة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، حيث تقام مجموعة من الأنشطة في فعالية نظمتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة (رابط خارجي) تحضرها نساء من مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضايات والتصميم فضلا عن طائفة من مسؤولي الأمم المتحدة وغيرهم من الشخصيات الشهيرة النشطة في مجال تعزيز حقوق المرأة.

شعار الاحتفال باليوم الدولي للمرأة لعام 2019

 

المساواة بين الجنسين في جدول أعمال 2030

اليوم الدولي للمرأة هو فرصة متاحة للتأمل في التقدم المحرز والدعوة للتغيير وتسريع الجهود الشجاعة التي تبذلها عوام النساء وما يضطلعن به من أدوار استثنائية في صنع تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن.

تأتي فكرة هذا الموضوع للتعجيل بجدول أعمال عام 2030، وبناء زخم لتنفيذ الأهداف العالمية — وبخاصة الهدف 5 الخاص بالمساواة بين الجنسين والهدف 4 الخاص بضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع— تنفيذا فعالا.

والأهداف الرئيسية لجدول أعمال 2030 في هذا الإطار هي:

  • ضمان أن يتمتّع جميع البنات والبنين والفتيات والفتيان بتعليم ابتدائي وثانوي مجاني ومنصف وجيّد، مما يؤدي إلى تحقيق نتائج تعليمية ملائمة وفعالة بحلول عام 2030
  • ضمان أن تتاح لجميع البنات والبنين فرص الحصول على نوعية جيدة من النماء والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم قبل الابتدائي حتى يكونوا جاهزين للتعليم الابتدائي بحلول عام 2030
  • القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات في كل مكان
  • القضاء على جميع أشكال العنف ضد جميع النساء والفتيات في المجالين العام والخاص، بما في ذلك الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي وغير ذلك من أنواع الاستغلال
  • القضاء على جميع الممارسات الضارة، من قبيل زواج الأطفال والزواج المبكر والزواج القسري، وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث)