يمثل يــوم الأمم المتحـدة مناسبة لتسـليط الضـوء على الـمُثل الدائمة المكرسـة في الميثـاق، الذي دخل حيز النفاذ في مثل هذا اليوم، قبل 74 عاما مضت. وفي خضمّ الأحداث العالمية العاصفة، يظل الميثاق هو المرساة الأخلاقية المشتركة التي نحتكم إليها.
—   أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة

يوم الأمم المتحدة هو المعلم السنوي لبدء نفاذ ميثاق الأمم المتحدة في 1945. وبتصديق معظم الموقعين تلك الوثيقة التأسيسية، بمن فيهم الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، ظهرت الأمم المتحدة إلى الوجود.

يحتفل بيوم الأمم المتحدة في 24 تشرين الأول/ أكتوبر منذ عام 1948. وفي عام 1971، أوصت الجمعية العامة للأمم المتحدة الدول الأعضاء الإحتفال بهذا اليوم كعطلة عامة.

الأمم المتحدة في عامها الـ75:
2020 وما بعد .. لنشكل مستقبلنا معاً

للاحتفال بيوم الأمم المتحدة، أعلن الأمين العام أنطونيو غوتيريش أن احتفال العام المقبل بالذكرى 75 لتأسيس الأمم المتحدة سيشهد اطلاق حوار عالمي شامل حول دور التعاون العالمي في تشكيل المستقبل الذي نصبو اليه.

واعتبارا من كانون الثاني/يناير ٢٠٢٠، ستطلق حملة ”أمم-75“ حوارات على جميع الأصعدة - من الفصول الدراسية إلى المجالس الإدارية، ومن البرلمانات إلى مجالس البلديات. والهدف هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس: للاستماع إلى آمالهم ومخاوفهم؛ وللاستفادة من أفكارهم وخبراتهم. وبإمكان أي شخص أن ينضم إلى الحوار العالمي، سواء بالحضور الشخصي أو عبر الإنترنت، وسواء بصفة فردية أو ضمن جماعة، في جميع مناطق العالم.

وتسعى مبادرة ”أمم-75“ لإثارة الحوار حول كيفية بناء عالم أفضل على الرغم من التحديات الكثيرة التي نواجهها.

UN75 logo

لماذا نحتفل بالأيام الدولية؟

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها ❯❯ تفصيل أوفى