❞ تمثل خطة التنمية المستدامة لعام 2030 سبيل العالم نحو مستقبل أفضل للجميع على كوكب معافى. وفي اليوم العالمي للسكان، ندرك أن هذه المهمة مرتبطة على نحو وثيق باتجاهات ديمغرافية تشمل النمو السكاني والشيخوخة والهجرة والتحضر. ❝ —
الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش


اليوم العالمي للسكان هو فعالية سنوية يحتفل بها في 11 تموز/يوليه، ويهدف منها إذكاء الوعي بالقضايا المتعلقة بالسكان، وأُعلن عن هذا اليوم لأول مرة من قبل المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في 1989. استلهم هذا اليوم من يوم 11 تموز/ يوليو، 1987، الذي وصل عدد سكان العالم فيه إلى خمسة مليارات نسمة تقريبًا.

ويُراد من اليوم العالمي للسكان هذا العام إيلاء الاهتمام العالمي بالأعمال غير المكتملة للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية (رابط بالانكليزية) الذي عُقد في عام 1994، واعترفت فيه 179 دولة بحقيقة أن الصحة الإنجابية والمساواة بين الجنسين ضرورية لتحقيق التنمية المستدامة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، سيعقد صندوق الأمم المتحدة للسكان — بالتعاون مع حكومتي كينيا والدانمرك — مؤتمرا رفيع المستوى في نيروبي(رابط بالانكليزية) للتعجيل بالجهود المبذولة لتحقيق هذه الأهداف التي لم تحقق. وفي اليوم العالمي للسكان، يدعو النشطاء من كل أنحاء العالم القادة وصانعي السياسات والمنظمين على المستويات الشعبية وغيرهم إلى المساعدة في جعل الصحة والحقوق الإنجابية واقعا يعيشه الجميع.

لماذا نحتفل بالأيام الدولية؟

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس حول القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها ❯❯ تفصيل أوفى .