"يحل يوم التصنيع في أفريقيا هذا العام في منعطف تاريخي يتزامن مع سعينا إلى إبراز السبل التي سيعطي بفضلها اتفاق التجارة الحرة القارية الأفريقية دفعة قوية إلى التحول الاقتصادي والتنمية المستدامة على الصعيد الإقليمي" -
أنطونيو غوتيريش - الأمين العام

التصنيع من أجل التنمية

يساعد التصنيع، ذو الروابط القوية بالاقتصادات المحلية، البلدان الأفريقية على تحقيق معدلات نمو عالية، وتنويع اقتصاداتها، والحد من تعرضها للصدمات الخارجية. وسيساهم ذلك بشكل كبير في القضاء على الفقر من خلال خلق العمالة والثروة. سيتطلب نجاح برنامج التصنيع في أفريقيا إيجاد بيئة تمكينية تعزز القدرة المحلية فيما يتعلق بالهياكل الأساسية المادية والاجتماعية ورأس المال البشري والنظم المالية والبحث والتطوير والتكنولوجيا والحكم.

تعزيز التجارة وتنشيط التصنيع

تبنى الاتحاد الأفريقي في عام 2008، "خطة عمل للتنمية الصناعية في إفريقيا" ، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا (UNECA).

وفي عام 2015، وقعت البلدان الأفريقية على برنامجيّ تنمية مهمين؛ الأول :خطة عام 2030 و17 هدفًا من أهداف التنمية المستدامة، وجدول أعمال الاتحاد الأفريقي 2063، الذي يضع مخططًا من أجل "إفريقيا التي نريد".

وفي 22 آذار/مارس 2018، وقعت 44 دولة عضو في الاتحاد الإفريقي اتفاقية إنشاء منطقة تجارة حرة قارية في افريقيا (AfCFTA)، وبالتالي إنشاء سوق إفريقية واحدة للسلع والخدمات.  

حول المناسبة

في إطار عقد التنمية الصناعية الثاني لأفريقيا (1991-2000)، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1989، يوم الـ 20 نوفمبر كيوم للتصنيع في أفريقيا (A/RES/44/237) . ومنذ ذلك الحين، نظمت منظومة الأمم المتحدة فعاليات في ذلك اليوم في جميع أنحاء العالم لزيادة الوعي بأهمية التصنيع في أفريقيا والتحديات التي تواجهها القارة.

موضوع عام 2019: دعم الصناعة الأفريقية لتزويد سوق أفريقيا الحرة AFCFTA

موضوع الاحتفال بيوم التصنيع الأفريقي هذا العام يشدد على دعم الصناعة الأفريقية لتزويد السوق الأفريقية الموقعة على اتفاقية التجارة الحرة، وزيادة وعي المجتمع الدولي بالتحديات والفرص التي تشكل حاضر التصنيع في إفريقيا في إطار إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية .

وتُنظم عدد من الفعاليات للاحتفال باليوم في إطار عقد التنمية الصناعية الثالث لأفريقيا، الذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها A/RES/70/293 ، والذي أُعتمد في 25 تموز/يوليه 2016.

لماذا نحتفل بالأيام الدولية؟

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها ❯❯ تفصيل أوفى