جامعة أثينا الكابوديسترياكون الوطنية مركز سياسة الطاقة والتنمية في اليونان مكرسة لدراسة القضايا المتعلقة بالجغرافيا السياسية للطاقة في مناطق جنوب شرق أوروبا والبحر الأسود وآسيا الوسطى. ولأكثر من عقد، عززت الجامعة التعاون الإقليمي بين المؤسسات العلمية، وواضعي السياسات، وأصحاب المصلحة في السوق بشأن القضايا المتعلقة بالهدف 7 من أهداف التنمية المستدامة، من خلال نقل المعرفة والتدريب وتطوير سياسات كفاءة الطاقة.

وتعمل الجامعة بنشاط على تعزيز التعاون العلمي والاقتصادي بشأن تطوير أسواق الطاقة الإقليمية، وبناء روابط الطاقة العابرة للقارات والإقليم، وسياسات تغير المناخ، كما تنظم الجامعة بانتظام مؤتمرًا دوليًا حول قضايا سياسة الطاقة، وتنشر المجلة الأوروبية الآسيوية لسياسة تنمية الطاقة المستدامة، وتنفذ العديد من المشاريع حول كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة.

واختتم المركز مؤخرًا مشروعًا مدته ثلاث سنوات حول سلوك المستهلك في التحويل إلى سياسات أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، كما يعمل الآن على مشروع للتخفيف من فقر الطاقة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الأسر التي تفتقر الطاقة في جنوب شرق أوروبا والبحر الأسود وآسيا الوسطى. وتشمل هذه المبادرة تأمين التمويل لـ "المباني الذكية"، وستسمح للمجتمع العلمي بالمساهمة بنشاط في تعزيز وتنفيذ خطة التنمية المستدامة الشاملة لعام 2030.

ويهدف المبنى الذي يقع فيه المركز إلى إظهار سمات المناخ الحيوي في المباني العامة، كما لديه "سقف أخضر" وردهة داخلية للتشمس والإضاءة الطبيعية. ويستخدم الهيكل الطاقة الشمسية للتدفئة وتوليد الكهرباء، ويستخدم الوقود الحيوي كمصدر للطاقة، بالإضافة لاحتوائه على مظلات وحماية حرارية للحماية من أشعة الشمس في الصيف. وبدأت الاعتبارات المناخية الحيوية مع تحديد موقع المبنى، الذي تم اختياره للاستخدام الأمثل للطاقة.

ويركز المركز حاليًا على السياسات المتعلقة بتغير المناخ، وتنفيذ مفهوم "الشبكات الذكية"، وتطوير محطات توليد الطاقة "الافتراضية"، وتعزيز سوق الطاقة الإقليمية. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، وقع المركز اتفاقيات مع أصحاب المصلحة تغطي مشاريع تبديل الوقود وكفاءة الطاقة وفقر الطاقة، كما أن المركز مسؤول عن تنسيق شبكة الطاقة الخضراء التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، ويشارك في اجتماعات فريق العمل المعني بالطاقة.