الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي لأمنا الأرض

❞ القرارات الكبرى التي تنتظرنا لا تقع ضمن مسؤولية قادة العالم وصانعي السياسات فحسب. لذلك، أطلب إلى كل واحد منكم اليوم، بمناسبة اليوم الدولي لأمّنا الأرض، أن نراعي ما يترتب على خياراتنا من عواقب تطال هذه الكوكب، وأن ندرك ما لهذه العواقب من تداعيات على الأجيال القادمة. ❝
من رسالة الأمين العام بان كي - مون بمناسبة
اليوم الدولي لأمنا الأرض لعام

صورة بالأبيض والأسود لضلال رجال في ما يبدو وكأنه كسوف الشمشصورة من العاصمة الهايتية ورت-أو_برنس.
© الأمم المتحدة/لوغان عباسي

موضوع عام 2015:
❞إنه دورنا للقيادة❝

التنمية المستدامة

لم يزل بليون شخص يعيشيون على أقل من دولار وربع يوميا. ولعل واحدة من أكثر المسائل إثارة للجدل هي قضية أن الدول النامية لا ترغب في التخلي عن النمو الاقتصادي بغض النظر عن الكلفة البيئية لها، وعلى وجه الخصوص عند النظر إلى أن الولايات المتحدة والبلدان المتقدمة تسببت في التلوث عند صعودها إلى قمة النمو الاقتصادي.

 

الأنشطة الأهلية

صنع فرق

اجتمع 400 ألف فرد في أيلول/سبتمبر الماضي في مدينة نيويورك للمشاركة في أكبر مسيرة من أجل تغير المناخ. وتردد صدى دعوتهم للعمل في أرجاء شوارع المدينة وفي العالم أجمع. واصطفوا حثا لزعمائهم على التنبه للآثار الكارثية لتغير المناخ.

آن أوان المعاهدة

كانت هناك — خلال العشرين سنة الماضية — سلسلة محاولات فاشلة للوصول إلى اتفاقية دولية بشأن التخفيف من أثار تغير المناخ. وفي عام 1997، تم الاتفاق على أول اتفاقية دولية رئيسية المسمى بروتوكول كيوتو. ولم تصدق الولايات المتحدة الأمريكية — وهي واحدة من أكبر ملوثي البيئة — ذلك البروتوكول. ومذاك، عقدت عديد القمم وبذلك كثير الجهود للوصول اتفاقية — مثل ريو وكوبنهاغن وغيرهما — إلا أنها انتهت في تخبط.

مزيد من المعلومات على الموقع الشبكي المخصص لهذه المناسبة.

تطوير الموقع: قسم خدمات الشبكة العالمية بالأمم المتحدة | إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة