الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

اليوم الدولي للتنوع البيولوجي

قوارب صيد في المكسيك

© قوارب صيد في المكسيك. صور البنك الدولي/Curt Carnemark

موضوع اليوم الدولي لعام 2016: تعميم التنوع البيولوجي، استدامة البشر وسبل معيشتهم

التنوع البيولوجي هو أساس الحياة والخدمات الأساسية التي تقدمها النظم الإيكولوجية. ويدعم التنوع البيلوجي سبل معيشة الشعوب والتنمية المستدامة في جميع النشاطات، بما في ذلك القطاعات الاقتصادية مثل الزراعة والغابات ومصائد الأسماك والسياحة وغيرهم. ووقف فقدان التنوع البيولوجي، يعني الاستثمار في الشعوب، وحياتهم ورفاهيتهم.

ويعقد مؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي الثالث عشر في كانكون، المكسيك في 04-17 كانون الأول/ديسمبر 2016، ويركز المؤتمر على تعميم التنوع البيولوجي داخل وعبر القطاعات، والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بموضوع اليوم الدولي للتنوع البيولوجي لهذا العام.

وأعلنت الجمعية العامة، بموجب قرارها 55/201 (ملف بصيغة الـ PDF المؤرخ 20 كانون الأول/ديسمبر 2000، يوم 22 أيار/مايو يوما دوليا للتنوع البيولوجي لزيادة الفهم والوعي بقضايا التنوع البيولوجي. وخصص هذا التاريخ تحديدا لإحياء ذكرى اعتماد نص اتفاقية التنوع البيولوجي في 22 أيار/مايو 1992 بحسب الوثيقة الختامية لمؤتمر نيروبي لإقرار النص المتفق عليه لاتفاقية التنوع البيولوجي.

وكانت اللجنة الثانية للجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت هذا اليوم لأول مرة في أواخر عام 1993، وأقرت الجمعية العامة، بموجب قرارها 49/119 (ملف بصيغة الـ PDF المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 1994، تعيين يوم 29 كانون الأول/ديسمبر (وهو تاريخ بدء نفاذ اتفاقية التنوع البيولوجي) للاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي. غير أنه كان من الصعب على كثير من البلدان تخطيط وإقامة احتفالات بهذه المناسبة في يوم 29 كانون الأول/ديسمبر نظرا لعدد أيام العطل المتزامنة مع هذا الوقت من العام.

للمزيد من المعلومات عن التنوع البيولوجي، يرجى زيارة موقع التنمية المستدامة.

تطوير قسم خدمات الشبكة العالمية — إدارة شؤون الإعلام © الأمم المتحدة.