Common Agenda Report

تقرير الأمين العام عن "خطتنا المشتركة"

يستشرف تقرير "خطتنا المشتركة" السنوات الخمس والعشرين المقبلة ويمثل رؤية الأمين العام بشأن مستقبل التعاون العالمي وتعزيز تعددية الأطراف على أسس تقوم على الشمول والتواصل والفعالية. وقد قدم الأمين العام تقريره إلى الجمعية العامة في شهر أيلول/سبتمبر وذلك قبل نهاية دورتها الخامسة والسبعين.

انقر لقراءة تقرير الأمين العام عن خطتنا المشتركة

فرصة للنهوض بتعددية الأطراف

حلّت الذكرى السنوية الخامسة والسبعون لإنشاء الأمم المتحدة في عام 2020 في وقت تميز باضطرابات ومخاطر كبيرة. وفي خضم جائحة كوفيد-19، اجتمعت الدول الأعضاء للاعتراف بأن تحدياتنا مترابطة ولا يمكن التصدي لها إلا بتعزيز تعددية الأطراف من خلال الأمم المتحدة كمركز لما نبذله من جهود.

وتعهدت بتعزيز الحوكمة العالمية من أجل الأجيال الحالية والقادمة، وطلبت إلى الأمين العام أن يقدم في هذا الصدد تقريرا مشفوعا بتوصيات للنهوض بخطتنا المشتركة والتصدي للتحديات الحالية والمقبلة.

وإذا كنا نحرص على أن يتعافى العالم من جائحة كوفيد-19 وأن نفي بوعودنا تجاه الأجيال المقبلة - أي ضمان عالم يستطيع فيه جميع الناس أن ينعموا بالسلام والكرامة والمساواة فوق كوكب سليم - فلا بد أن يكون عام 2021 هو العام الذي نغير فيه طريقة معالجتنا للأمور.

وقد عينت الدول الأعضاء 12 مجالا من مجالات العمل التي لا يمكن التصدي لها إلا من خلال تعزيز تعدّدية الأطراف.

ضمان ألا يتخلف أحد عن الركب

حماية كوكبنا

تعزيز السلام ومنع نشوب النزاعات

احترام القانون الدولي وكفالة العدالة

صب التركيز على المرأة والفتاة

بناء الثقة

تحسين التعاون الرقمي

الارتقاء بالأمم المتحدة

كفالة التمويل المستدام

تعزيز الشراكات

الإصغاء إلى الشباب والعمل معهم

التأهب

يجب أن نُنْعم التفكير. يجب علينا أن نعيد تشكيل الأسس وأن نؤكد من جديد القيم الأساسية التي يقوم عليها العمل الجماعي.

الوقت من ذهب والخيارات المتاحة أمامنا لا مفر منها. لقد أصبحت رفاهيتنا، بل واستمرارية الحياة البشرية، تتوقف الآن على تضافرنا في العمل بفعالية عبر الحدود وعبر القطاعات لمواجهة العديد من المخاطر المشتركة وبلوغ مجموعة جوهرية من الأهداف المشتركة التي تدخل ضمنها ومنها، تمثيلا لا حصرا، تلك الوارد نصُّها في إعلان الأمم المتحدة بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة.

عملية تشاور عالمية

في هذا الصدد، شرعنا في عملية تفكير انخرطت فيها طائفة عريضة من الجهات صاحبة المصلحة، من بينها الدول الأعضاء وقادة الفكر والشباب والمجتمع المدني ومنظومة الأمم المتحدة والعديد من شركائها.

وتستند خطتنا المشتركة إلى العديد من الأفكار التي انبثقت من عملية الاستماع العالمية التي استمرت على امتداد عام كامل في سياق الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة، إذ أعرب أكثر من 1,5 مليون شخص في جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 193 دولة عن دعمهم العلني القوي للتعاون الدولي وعن رغبتهم في أن تصطبغ تعددية الأطراف مستقبلاً بقدر أكبر من الشمول وتقوم على المزيد من التواصل.

وهذا التقرير هو عصارة للأفكار الرئيسية التي تمخضت عنها عملية التفكير، ويقدم اقتراحات بشأن سبل المضي بها قدما.

وبناء على هذه النتائج، شرعنا في عملية تشاور واسعة النطاق تشمل أربعة مسارات مختلفة:

الدول الأعضاء

العمل مع رئيس الجمعية العامة والشركاء، بما في ذلك سلسلة الإفطارات غير الرسمية الشاملة للتواصل في ما يتصل بـ12 موضوعا من موضوعات الذكرى السنوية الـ75 لإنشاء الأمم المتحدة، التي رعتها صندوق الأمم المتحدة.

قادة التفكير

تفكير استشرافي لمجموعة متنوعة من قادة الفكر البارزين من أنحاء ومناطق مختلفة من العالم بشأن تنشيط التعددية لتسريع التقدم المحرز في المشتركات العالمية.

المفكرين الشباب

أفكار خلاقة من مفكرين شباب ومواطنين نشيطين ممن تقل أعمارهم عن 30 عاما للنظر في إعادة صياغة العقد الاجتماعي وعقد صفقة عالمية جديدة لأجيال المستقبل في إطار النظام الدُّوَليّ.

نحن الشعوب

الاستشارات الرقمية العالمية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، ومتابعة الحوار العالمية المتصلة بالذكرى السنوية الـ75 لإنشاء الأمم المتحدة، لجمع المدخلات، وحفز الشبكات، وإبداع أفكار جريئة، وتنشيط الأبطال لتحقيق أولويات جدول أعمالنا المشترك.

نهج قائم على إشراك الجميع

يشرف المكتب التنفيذي للأمين العام على "خطتنا المشتركة" بدعم من مؤسسة الأمم المتحدة و معهد إيغارابي , إلى جانب شبكة من الشركاء من جميع المناطق، وينخرط في العملية مجموعةٌ متنوعة من الخبراء العالميين والشباب والمجتمع المدني والبرلمانيين والقطاع الخاص والجامعات ومراكز الفكر.

مساهمات في خطتنا المشتركة

لحظة لتنشيط تعددية الأطراف

موجز تقرير الشباب

خطتنا المستقبلية

رؤية وخطة للأجيال المستقبلية والقادمة

‘We the peoples’ Summary Report

التعجيل بالتعاون العالمي الشامل

ملخص نحن الشعوب للاستشارة الرقمية.

الاستجابة لكوفيد-19

الاستجابة لكوفيد-19

لا سبيل لكي يهزم العالم هذا الفيروس إلا بوحدة الصف. إن الاستجابة العالمية القائمة على التضامن ستنقذ الأرواح وتحمي الناس وتساعد في هزيمة هذا الفيروس الشرس الذي أودى بالفعل بحياة أكثر من مليوني شخص.

Decade of Action

عقد من العمل

إن جهدا عالميا طموحا يُبذل لتحقيق وعد عام 2030 في غضون عشر سنوات فقط من خلال تعبئة المزيد من الحكومات و الشركات ودعوة الجميع لتبني الأهداف العالمية.

The Middelgrunden Off Shore Windturbines located in the Øresund Straight separating Denmark and Sweden. UN Photo

تغير المناخ

تغير المناخ هو القضية الحاسمة في عصرنا والآن هي اللحظة الحاسمة لفعل شيء حيال ذلك. لا يزال هناك متسع من الوقت للتصدي لتغير المناخ ، لكنه سيتطلب جهودًا غير مسبوقة من جميع قطاعات المجتمع.

Women at UN CSW63 Side Event - “Take the Hot Seat”. Photo: UN Women/Ryan Brown

المساواة بين الجنسين

تمثل النساء والفتيات نصف سكان العالم، وبالتالي نصف إمكانياته. إن المساواة بين الجنسين، إلى جانب كونها حق أساسي من حقوق الإنسان، أمر ضروري لتحقيق السلام في المجتمعات بإمكانيات بشرية كاملة وتنمية مستدامة.