رسالة الأمين العام

تشكل الرياضة أحد الأنشطة الإنسانية العظيمة – فهي نموذج للعمل الجماعي، ومنبر للتميز الفردي، ومحرك للنمو الاقتصادي للمجتمع بأسره. وقد دأبت الأمم المتحدة على العمل بطرق واسعة النطاق مع الرياضيين والاتحادات والرابطات الرياضية من أجل استغلال هذه القوة العظيمة لبناء جسور الصداقة والتعايش، وتعزيز أنماط الحياة الصحية، والنهوض بعملنا لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة للجميع وخطة عام 2030.

 

بينما اللقاحات تنشر الأمل والمتفرجون يبدأون بالعودة إلى الملاعب، فإن عالم الرياضة يمكنه تقديم مساهمات بالغة الأهمية في تحقيق الانتعاش الآمن والمستدام […] سوف نعود إلى الملاعب، كرياضيين ومشجعين، عندما يصبح الجميع في مأمن من الجائحة.