صورتان: الصورة على اليمين صحفي في استوديو تسجيل يرتدي قناع وجه. الصورة على اليسار صورة صحافية وسط شرطة مكافحة الشغب
Photo:على اليمين: صورة الأمم المتحدة / إيفان شنايدر. على اليسار: اليونسكو.

موضوع احتفالية عام 2021 هو: المعلومات كمنفعة عامة

يُعتبر موضوع الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة لهذا العام، وهو ❞ المعلومات كمنفعة عامة❝، بمثابة دعوة لتأكيد أهمية الاعتزاز بالمعلومات باعتبارها منفعة عامّة، واستكشاف ما يمكننا القيام به عند إنتاج المحتوى وتوزيعه وتلقّيه من أجل تعزيز الصحافة والارتقاء بالشفافية والقدرات التمكينية، مع العمل على عدم تخلف أحد عن الركب ". ويكتسي الموضوع أهمية بالغة بالنسبة إلى جميع البلدان في جميع أصقاع الأرض، ويعترف بنظام الاتصالات المتغير الذي يؤثر في صحتنا وفي حقوق الإنسان وفي الديمقراطيات وفي التنمية المستدامة.

وإذ يشدّد اليوم العالمي لحرّيّة الصحافة لعام 2021 على أهمية المعلومات في كنف هذا النظام البيئي الجديد، فإنّه سيسلط الضوء على المسائل الأساسية الثلاث التالية:

  • الخطوات الكفيلة بضمان استمرارية وسائل الإعلام من الناحية الاقتصادية.
  • الآليات الكفيلة بضمان شفافية شركات الإنترنت.
  • تعزیز قدرات الدرایة الإعلامیة والمعلوماتیة التي تمكّن الناس من الإقرار بالصحافة وتثمينها والدفاع عنھا والمطالبة بھا كجزء حيويّ من المعلومات كمنفعة عامة.

المؤتمر العالمي لحرية الصحافة 2021

يُنظم المؤتمر العالمي سنويًا منذ عام 1993، ويوفر فرصة للصحفيين وممثلي المجتمع المدني والسلطات الوطنية والأكاديميين والجمهور الأوسع لمناقشة التحديات الناشئة التي تواجه حرية الصحافة وسلامة الصحفيين والعمل معًا على تحديد الحلول.

 
صورة
 

تستضيف اليونسكو وحكومة ناميبيا المؤتمر الدولي لعام 2021، الذي سيعقد في الفترة الممتدة من 29 نيسان/أبريل إلى 3 أيار/مايو في ويندهوك. وسوف يكون المؤتمر بمثابة تجربة وجاهية ورقمية تجمع بين المشاركة الافتراضية والحضور الفعلي، وسلسلة من المنتديات الإقليمية، والاحتفالات الموازية، والحوارات الرئيسية، والعروض الفنية، وعروض الأفلام، ومشاهدة مقاطع الفيديو حسب الطلب، وأكثر من ذلك ! انضمّ إلى روّاد الإعلام والناشطين وصنّاع السّياسة والخبراء القانونيين والإعلاميين والفنّانين والأكاديميّين والباحثين ومنظّمات المجتمع المدني من جميع أرجاء العالم.

سيدعو المؤتمر إلى الاهتمام العاجل بمخاطر الإندثار التي تواجهها وسائل الإعلام المحلية في جميع أنحاء العالم، وهي أزمة تفاقمت بسبب جائحة كوفيد - 19. كما سيطرح المؤتمر أفكارًا لمواجهة تحديات بيئتنا الإعلامية عبر الإنترنت، والدفع نحو مزيد من الشفافية في شركات الإنترنت، ولتعزيز سلامة الصحفيين، ولتحسين ظروف أعمالهم. كما سيدعو المؤتمر إلى دعم وسائل الإعلام المستقلة وتمكين المواطنين من مواجهة هذه التحديات.

المنشأ والهدف

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم العالمي لحرية الصحافة في كانون الأول/ ديسمبر 1993، بناء على توصية من المؤتمر العام لليونسكو. ومنذ ذلك الحين يُحتفل بالذكرى السنوية لإعلان ويندهوك في جميع أنحاء العالم في 3 أيار/مايو باعتباره اليوم العالمي لحرية الصحافة.

ويعود تاريخ اليوم العالمي لحرية الصحافة إلى مؤتمر عقدته اليونسكو في ويندهوك في عام 1991. وكان المؤتمر قد عُقد في الثالث من أيار/مايو باعتماد إعلان ويندهوك التاريخي لتطوير صحافة حرّة ومستقلّة وتعدديّة. وبعد مرور ثلاثين سنة على اعتماد هذا الإعلان، لا تزال العلاقة التاريخية بين حريّة التقصّي عن المعلومات ونقلها وتلقيها من جهة، وبين المنفعة العامة، من جهة أخرى،تحظى بذات القدر من الأهمية. وسوف تقام سلسلة من الاحتفالات لإحياء الذكرى الثلاثين لاعتماد الإعلان خلال المؤتمر الدولي لليوم العالمي لحرية الصحافة.

ان يوم 3 أيار/مايو بمثابة تذكير للحكومات بضرورة احترام التزامها بحرية الصحافة، وكما أنه يوم للتأمل بين الإعلاميين حول قضايا حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة. وإنها فرصة لـ :

  • الاحتفال بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة 
  • تقييم حالة حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم
  • الدفاع عن وسائل الإعلام من الاعتداءات على استقلالها
  • نحيي الصحفيين الذين فقدوا أرواحهم في أداء واجباتهم

كيف يمكن إيقاف التضليل في أوقات الإصابة بفيروس كورونا؟

تعرف على كيفية تحديد المحتوى غير المتحقق الذي تتلقاه على هاتفك الخلوي وتجنب نشر المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي التي لم يتم التحقق منها من قبل مصادر موثوقة. وتقع مسؤولية رعاية المعلومات الموثوقة على عاتق الجميع وتساعدنا على اتخاذ قرارات أفضل.

An illustration of heads with talk bubbles above them.

التضليل: سلاح صامت في زمن الوباء

تتعاون اليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على تعزيز المعلومات التي تم التحقق منها ضد فيروس كورونا، وتدعو اليونسكو وسائل الإعلام والصحفيين والوكالات الحكومية والمجتمعات المدنية المنظمة والمؤثرين الرقميين للمشاركة في ممارسات جماهيرهم التي تعزز الإدارة المؤكدة للمحتوى المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي.

hands holding book and journalist with gas mask

تعمل اليونسكو، بوصفها هيئة الأمم المتحدة التي تتمتع بولاية محددة في مجال تعزيز "التدفق الحر للأفكار عبر الكلمة والصورة"، على تشجيع إقامة بيئة إعلامية حرّة ومستقلّة وقائمة على التعدّدية في وسائل الإعلام المطبوعة والمذاعة والإلكترونية. وتطوير وسائل الإعلام بهذه الطريقة يعزّز حرية التعبير، ويسهم في إرساء السلام، وضمان الاستدامة، والقضاء على الفقر واحترام حقوق الإنسان.

Photos of Guillermo Cano Isaza and Jineth Bedoya Lima.

اختيرت الصحفية الاستقصائية الكولومبية جينيث بيدويا ليما الحائز على جائزة اليونسكو/غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2020. سيقام حفل توزيع الجوائز في مؤتمر في لاهاي في وقت لاحق. أنشئت جائزة اليونسكو/غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة في العام 1997، بهدف تكريم شخص أو منظمة أو مؤسسة لقاء تقديم إسهام مرموق في الدفاع عن حرية الصحافة و/أو تعزيزها في أي بقعة من بقاع العالم، ولا سيما إذا انطوى ذلك على مخاطرة،وتحمل الجائزة اسم الصحفي الكولومبي غيرمو كانو إيسازا، الذي اغتيل بتاريخ 17كانون الأول/ ديسمبر من العام 1986 أمام مقر صحيفة "إلإسبكتاتور"، في بوغوتا.

illustration of people with clock, calendar, to-do list and decorations

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.