شرطية من يوناميد (البعثة المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في السودان) في أثناء درس لتعليم اللغة الانكليزية للنازحات في الفاشر ، السودان.

رسالة الأمين العام

نحتفي اليوم بالنساء والرجال الذين يتجاوز عددهم المليون الذين عملوا كحفظة سلام تابعين للأمم المتحدة منذ عام 1948.

ونشيد بذكرى الأبطال والبطلات البالغ عددهم 200 4 تقريبا الذين جادوا بأرواحهم من أجل قضية السلام.

ويذكّرنا ذلك بحقيقة قائمة منذ الأزل، ألا وهي أن السلام لا يمكن اعتباره أبدا أمرا مسلما به.

بل إن السلام هو الجائزة المرجوّة.

ونحن ممتنون بشدة للأفراد المدنيين وأفراد الشرطة والأفراد العسكريين البالغ عددهم 000 87 الذين يخدمون الآن تحت راية الأمم المتحدة ويساعدون العالم بأسره على الفوز بجائزة السلام.