يرأس اليوم الدولي للجاز المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، وعازف البيانو والمؤلف الموسيقي الأسطوري هيربي هانكوك، الذي يشغل منصب سفير اليونسكو للنوايا الحسنة ورئيس معهد هيربي هانكوك للجاز.
Photo:اليوم الدولي لموسيقى الجاز

الاحتفال بالذكرى العاشرة لليوم الدولي لموسيقى الجاز

حقق اليوم الدولي للجاز نجاحات غير عادية خلال العقد الماضي، ليصبح أكبر احتفال سنوي لموسيقى الجاز في العالم. إنها حركة عالمية تعمل على إشراك الناس سنويًا في كل قارة من خلال البرامج التعليمية والعروض والتوعية المجتمعية والتغطية الإعلامية.

ويتبع احتفال 30 نيسان/أبريل 2021 الذكرى السنوية العاشرة لحفل All-Star العالمي الذي استمر لـ 10 سنوات من خلال البث المباشر في الساعة 5:00 مساءً (بتوقيت شرق الولايات المتحدة) على jazzday.com و YouTube و Facebook. استضافه مبعوث الأمم المتحدة للسلام مايكل دوغلاس وعروضًا مذهلة من قبل هيربي هانكوك، وماركوس ميلر، وأندرا داي، ودي دي بريدجووتر، وجون ماكلولين، وديان ريفز، وجو لوفانو، وأنجليك كيدجو، وجون بيسلي (المدير الموسيقي) والعديد من الفنانين الآخرين. 

بالإضافة إلى ذلك، سنستمتع بعروض افتراضية من جميع أنحاء العالم وبرامج تعليمية ومبادرات توعية مجتمعية تجري في أكثر من 190 دولة. وسيشمل برنامج التعليم الافتراضي فصولاً رئيسية يقودها فنانون مشهورون.

ستركز النسخة العاشرة هذا العام على بناء السلام وستتمحور حول عدة أنشطة: المائدة المستديرة والحفلات الموسيقية التي تسلط الضوء على التراث الثقافي والتقاليد

موسيقى الارتجال والإبداع الجماعي

يرفع اليوم الدولي للجاز الوعي في المجتمع الدولي بفضائل موسيقى الجاز كقوة للسلام والوحدة والحوار وتعزيز التعاون بين الناس، فضلاً عن كونها أداة تعليمية. ستغتنم العديد من الحكومات ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية والمواطنين العاديين الذين يشاركون حاليًا في الترويج لموسيقى الجاز الفرصة لتعزيز تقدير أكبر ليس فقط للموسيقى ولكن للمساهمة التي يمكن أن تقدمها لبناء مجتمعات أكثر شمولية.

لماذا الاحتفال باليوم الدولي لموسيقى الجاز؟

  • يكسر الجاز الحواجز ويخلق فرصًا للتفاهم المتبادل والتسامح ؛
  • موسيقى الجاز أداة تتيح تحقيق حرية التعبير؛
  • موسيقى الجاز رمز للوحدة والسلام؛
  • موسيقى الجاز تكسر الحواجز بين الثقافات وتوفر فرصاً للتفاهم والتسامح؛
  • موسيقى الجاز تنهض بالمساواة بين الجنسين؛
  • موسيقى الجاز تتيح تدعيم دور الشباب من أجل تحقيق التغيير الاجتماعي؛
  • موسيقى الجاز تعزز الابتكار الفني والارتجال وأشكال التعبير الجديدة وتشجع على دمج أصناف الموسيقى التقليدية في الأصناف الجديدة للموسيقى؛
  • موسيقى الجاز تحفز الحوار بين الثقافات وتتيح تمكين الشباب المنتمين إلى الفئات الاجتماعية المهمشة.

أعلنت الأسرة الدولية يوم 30 نيسان/أبريل "يوماً دولياً لموسيقى الجاز" خلال الدورة التي عقدها المؤتمر العام لليونسكو في تشرين الثاني/نوفمبر 2011. وسيجمع اليوم الدولي لموسيقى الجاز العديد من المجتمعات المحلية والمدارس والفنانين والمؤرخين والأكاديميين ومحبي موسيقى الجاز في شتى أنحاء العالم للاحتفال بفن موسيقى الجاز ومعرفة المزيد عن جذوره ومستقبله وتأثيره. وسيتم الاحتفال بموسيقى الجاز التي تمثل شكلاً مهماً من الأشكال الفنية الدولية من أجل تعزيز السلام والحوار بين الثقافات والتنوع واحترام حقوق الإنسان والكرامة الانسانية ومن أجل القضاء على التمييز وتعزيز حرية التعبير والنهوض بالمساواة بين الجنسين وتدعيم دور الشباب من أجل تحقيق التغيير الاجتماعي.

دعوة لتقديم الطلبات

7 musicians playing instruments in the street

اليوم الدولي للجاز، المدينة المضيفة العالمية 2022

في كل عام، بالإضافة إلى الاحتفالات والفعاليات المحلية في جميع أنحاء العالم، تنظم المدينة المضيفة العالمية، التي عينها المدير العام لليونسكو بعد عملية تقديم الطلبات والاختيار، حفلة موسيقية متلفزة مرصعة بالنجوم والعديد من الأنشطة التعليمية والتوعية. ويتم تشجيع المتقدمين المهتمين على تقديم طلباتهم بحلول 1 تشريم الأول/أكتوبر 2021 (منتصف الليل بتوقيت وسط أوروبا).

استمع

عرف الملحن الحائز على جائزة جرامي أنطونيو سانشيزموسيقى الجاز ببساطة "بالحرية"، مع تسليط الضوء على قوتها الشاملة لجمع "عناصر مختلفة معًا، وتحويلها إلى أمر أكبر."

الموارد

تحية من محطة الفضاء الدولية #JazzDay 2014

أرسل القائد كويتشي واكاتا من وكالة الطيران اليابانية ومهندس الطيران ريك ماستراشيو من وكالة ناسا رسالة حسن النية لجميع أولئك الذين يحتفلون باليوم الدولي للجاز في عام 2014. ان رسالتهم كممثلين لطاقم إكسبدشن 39 على متن محطة الفضاء الدولية عي معادلة العلم والموسيقى. إن  العلوم الموجودة على متن محطة الفضاء الدولية، مثل الموسيقى، تدور حول محاولة فهم الغيب.

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.