عاملات في مستودع الغسولة في  أثناء تعبئة سلع المساعدات الغذائية. ترتدي العاملات الآن أقنعة ويجرين فحوصات منتظمة لدرجات الحرارة لتقليل خطر الإصابة بكوفيد - 19
عاملات في مستودع الغسولة في أثناء تعبئة سلع المساعدات الغذائية. ترتدي العاملات الآن أقنعة ويجرين فحوصات منتظمة لدرجات الحرارة لتقليل خطر الإصابة بكوفيد - 19
Photo:©برنامج الغذاء العالمي/Hussam Al Saleh
 
أنطونيو غوتيريش

فأبطال الحياة اليومية هؤلاء يحققون إنجازات خارقة للعادة في ظروف غير عادية من أجل مساعدة النساء والرجال والأطفال الذين انقلبت حياتهم رأسا على عقب بسبب الأزمات.

 

دعم يصون الأنفس في أثناء الجائحة

في اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يُحتفل به في 19 آب/أغسطس من كل عام، يتذكر العالم بإجلال العاملين في المجال الإنساني الذين قُتلوا أو جرحوا في أثناء أداء أعمالهم. ونحن إذ نشيد بكل العاملين في مجال الإغاثة والعاملين في المجال الصحي الذي يواصلون دعم وحماية أشد الناس حاجة على الرغم من كل التحديات والصعوبات.

وفي هذه السنة، يحل اليوم العالمي للعمل الإنساني مع تواصل الجهود العالمية المبذولة لمكافحة جائحة كوفيد - 19 خلال الأشهر القليلة الماضية. ويتغلب عمال الإغاثة على عقبات وتحديات غير مسبوقة في الوصول إلى الناس في 54 دولة ومساعدتهم في أثناء الأزمات الإنسانية، فضلا عن تسع دول إضافية أدخلتها جائحة كوفيد - 19 في دائرة الحاجة.

وخُصص تاريخ 19 آب/أغسطس ليكون هو اليوم العالمي للعمل الإنساني تخليدا لذكرى من قضوا في الهجوم الذي وقع في 19 آب/أغسطس 2003 على فندق القناة في العاصمة العراقية بغداد مما أسفر عن مقبل 22 شخصا بمن فيهم كبير موظفي الشؤون الإنسانية في العراق، سيرجيو فييرا دي ميللو. وفي عام 2009، قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بإضفاء الطابع الرسمي على هذه الذكرى بإعلان رسميا عن اليوم العالمي للعمل الإنساني.

#RealLifeHeroes

حملة عالمية تحتفي بالعاملين في المجال الإنساني، ورسالة ’’شكر‘‘ لمن وقفوا أنفسهم لمساعدة الآخرين

في 19 آب/أغسطس من هذا العام، سيكون احتفالنا باليوم العالمي للعمل الإنساني هو الاحتفال السنوي الحادي عشر بهذه المناسبة، التي نحتفي بها بالأبطال الحقيقيين الذين وقفوا أنفسهم لمساعدة الآخرين في كل بقاع العالم في ظل أقسى الظروف.

وتركز الحملة على ما يدفع العاملين في المجال الإنساني إلى مواصلة أعمالة في صون الأنفس وحمايتها على الرغم من الصراع وغياب الأمن وصعوب الوصول إلى المحتاجين والمخاطر التي تعترضهم في ما يتصل بجائحة كوفيد - 19.

وفي هذه السنة، كانت جائحة كوفيد - 19 أكبر التحديات التي واجهت العمليات الإنسانية في جميع أنحاء العالم. وقد أدت صعوبة الوصول إلى الناس فضلا عن القيود التي فرضتها الحكومات إلى أن تصبح المجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية المحلية هي التي في صدارة الجهات العاملة للاستجابة لهذه الجائحة.

ولذا، تقدم الحملة قصصا شخصية ملهمة لعاملين في المجال الإنساني ممن يعملون في تقديم العلاج من جائحة كوفيد - 19 ويبذلون جهودا للوقاية منها، فضلا عن إتاحة الغذاء للضعفاء المحتاجين، وإتاحة أماكن مأمونة للنساء والفتيات في أثناء فترة الإغلاق الاقتصادي؛ وتوفير خدمات الرعاية في ما يتصل بالولادة؛ ومكافحة الجراد؛ وإدارة مخيمات اللاجئين في ظل هذه الجائحة.

رسم بياني

الأولوليات الاستراتيجية لخطة الاستجابة الإنسانية العالمية لكوفيد - 19

تتمحور خطة الاستجابة الإنسانية العالمية حول أولويات استراتيجية ثلاث:

  1. احتواء انتشار جائحة كوفيد - 19، وخفض معدلات المرض والوفيات.
  2. الحد من تدهور الأصول والحقوق الإنسانية والتماسك الاجتماعي وسبل العيل.
  3. حماية اللاجئين والمشردين داخليا والمهاجرين ومساعدتهم، فضلا عن مساعدة المجتمعات المضيفة وبخاصة المعرضة لمخاطر الجائحة.

رسالة الأمين العام

الرسالة المكتوبة

نحيي اليوم، بالاحتفال باليوم العالمي للعمل الإنساني، الجهود التي يضطلع بها العاملون في مجال الأنشطة الإنسانية الذي يتغلبون على تحديات هائلة لإنقاذ أرواح الملايين من البشر وتحسين نوعية حياتهم. فأبطال الحياة اليومية هؤلاء يحققون إنجازات خارقة للعادة في ظروف غير عادية من أجل مساعدة النساء والرجال والأطفال الذين انقلبت حياتهم رأسا على عقب بسبب الأزمات.

أنطونيو غوتيريش

أنطونيو غوتيريش

الرسالة المصورة

 

ولم يزل هوسنا بالأساطير وأبطالها يلازمنا منذ فجر الثفاقة، حيث نتعلم من تلك الأساطير وأبطالها وأعمالهم الخيالية الرائعة وأعدائهم ورحلاتهم الشاقة أن نوسع من طموحاتنا، وأن نستدعي الشجاعة اللازمة لفعل الصواب مهما تكن الكلفة.

ومع ذلك، فإن الأبطال الحقيقيين في عالمنا يستحقون منا كثير الأعجاب والاحتفاء بهم. فهم أبطال وبطلات يختارون مديد المساعدة في أقسى الظروف، ويظهرون قدرات خارقة على المثابرة على الرغم من التحديات والصعاب. وهم في تفانيهم ذلك لا تجاوزون حدود التواضع.

فانضموا إلى المحادثة العالمية اليوم من خلال استخدام الوسم #RealLifeHeroes.

من أبطالنا

بطاقة سونيا
بطاقة شادي محمد علي

الشعار الرسمي

شعار عام 2020

حقائق وأرقام

  • في عام 2019، وقع 277 هجوما استهدف 483 عاملا من عمال الإغاثة، مما أسفر عن 125 قتيلا، و234 جريحا و 124 مختطفا.
  • ووقعت معظم الهجمات في سوريا، تلاها جنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وجمهورية أفريقيا الوسطى واليمن ومالي.
  • أبلغت منظمة الصحة العالمية عن وقوع أكثر من ألف هجمة على العاملين في مجال الرعاية الصحية والمنشآت، مما أدى إلى 199 وفاة و 628 إصابة.
  • استهدفت 90% من الهجمات الموظفين المحليين.

وثائق

وثائق رئيسية

  • اتفاقية سلامة موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها.
  • قرار الجمعية العامة بشأن تعزيز التنسيق المرتبط بالمساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ —إعلان اليوم العالمي للعمل الإنساني
  • قرار الجمعية العامة بشأن سلامة وأمن العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية وحماية موظفي الأمم المتحدة
  • تقرير الأمين العام بشأن سلامة وأمن العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية وحماية موظفي الأمم المتحدة

تجميعات وثائق بشأن سلامة وأمن العاملين في مجال تقديم المساعدة الإنسانية وحماية موظفي الأمم المتحدة

تجميعات وثائق بشأن العمل الإنساني

وثائق مصنفة بشأن العمل الإنساني

معدات طبية تُشحن في أديس أبابا لتوزيعها في البلدان الأفريقية التي تكافح جائحة فيروس كورونا

أحد مقاصد الأمم المتحدة التي نص عليها ميثاقها هو "تحقيق التعاون الدولي على حل المسائل الدولية ذات الصبغة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية". وكان أول عمل للأمم المتحدة في هذا المقصد في أوروبا التي دمرتها الحرب العالمية الثانية وساعدت المنظمة في تعميرها بعد ذلك. ويعتمد المجتمع الدولي الآن على المنظمة في تنسيق عمليات الإغاثة الإنسانية نظرا لطبيعة الكوارث الطبيعية وتلك التي من صنع الإنسان مما يتطلب جهدا خارج قدرة السلطات الوطنية وخارج الجغرافيا الوطنية كذلك.

أطفال في قرية سودانية يجلسون في شبكة للحماية من البعوض. يعيش كثيرون في العراء بسبب الصراعات

في عام 2020، سيحتاج ما يقرب من 168 مليون شخص إلى المساعدة والحماية الإنسانية. وهذا الرقم يعني أن واحد من كل 45 شخصًا في العالم يحتاج إلى المساعدة والحماية وهو أعلى رقم منذ عقود. وتهدف الأمم المتحدة والمنظمات الشريكة لها إلى تقديم المساعدة لقرابة 109 مليون شخص من أكثر الناس ضعفا. وهو ما سيتطلب هذا تمويلًا بقيمة 28.8 مليار دولار. ومن المرجح أن تتواصل هذه الحالة في التفاقم ما لم يُعالج تغير المناخ والأسباب الجذرية للصراع معالجة أفضل. أما في ما يتعلق بالاتجاهات الحالية، تظهر التوقعات أن أكثر من 200 مليون شخص ربما يحتاجون إلى المساعدة مع حلول عام 2022.

الأيام الدولية

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها

  تفصيل أوفى ❯❯