فتيات تيموريات في ثياب تقليدية في أثناء الاحتفال بالسلام في تيمور-ليشتي
فتيات تيموريات في ثياب تقليدية في أثناء الاحتفال بالسلام في تيمور-ليشتي
Photo:©الأمم المتحدة//Martine Perret
فتيات تيموريات في ثياب تقليدية في أثناء أحدى الاحتفاليات بالسلام في تيمور-ليشتي. ©الأمم المتحدة/Martine Perret

ما هو اليوم الدولي للسعادة؟

إنه يوم تشعر فيه بالسعادة والسرور.

فمنذ 2013، لم تزل الأمم المتحدة تحتفي باليوم الدولي للسعادة على اعتبار أنه سبيل للإعتراف بأهمية السعادة في حياة الناس في كل أنحاء العالم. وفي الفترة القريبة الماضية، دشنت الأمم المتحدة 17 هدفا للتنمية المستدامة يُراد منها إنهاء الفقر وخفض درجات التفاوت والتباين وحماية الكوكب — وهذه تمثل في مجملها جوانب رئيسية يمكنها أن تؤدي إلى الرفاه و السعادة.

 

معلومات أساسية

حددت الجمعية العامة بموجب قرارها A/RES/66/281 المؤرخ في 12 تموز/يوليو 2012، يوم 20 آذار/مارس بوصفه اليوم الدولي للسعادة وذلك اعترافا منها بأهمية السعادة والرفاه بوصفهما قيمتين عالميتين مما يتطلع إليه البشر في كل أنحاء العالم، ولما لهما من أهمية في ما يتصل بمقاصد السياسة العامة. كما أنها تقر كذلك بالحاجة إلى نهج أكثر شمولا وتساويا ومنصفا للنمو الاقتصادي بما يعزيز التنمية المستدامة، والقضاء على الفقر، ونشر السعادة والرفاه بين كل الناس.

وجاء ذلك القرار بمبادرة من من بوتان، البلد الذي يعترف بسيادة السعادة الوطنية على الدخل القومي منذ أوائل السبعينيات، واعتمد هدف السعادة الوطنية الشهير وسيادته على الناتج القومي الإجمالي. كما أن بوتان استضافت كذلك — على هامش فعاليات الدورة السادسة والستين للجمعية العامة — اجتماعا رفيع المستوى معون بـ: ’’السعادة والرفاه: تحديد نموذج اقتصادي جديد‘‘.

 

فتية غزاوينون في اثناء استمتاعهم بـ"زحليقية مائية" في أسبوع المرح الصيفي الذي تشرف عليه الأونروا

التقط مصورو الأمم المتحدة صورا لأفراد في سعادة غامرة وهم يلعبون ويضحكون في ملف خاص بمناسبة اليوم الدولي للسعادة

تحب السنافر تناول فطائر سموربيري الكبيرة وغناء الأغاني السعيدة، لكن تلك المتعة لا تُنال إلا إذا كان لكل سنفور وسنفورة في قرية السنافر ما يكفيهما من الطعام فلا يشعران بالقلق. ولذلك، عندما سمعت السنافر بخطة كبيرة لحماية جميع الناس وكوكب الأرض، قررت أن تشارك. وبطاقاتهم الجبارة  ومعنوياتهم العالية، ساعدت السنافر الأمم المتحدة في الاحتفال باليوم الدولي للسعادة من خلال الترويج لأهداف التنمية المستدامة، التي ترمي إلى حماية الناس والكوكب لنعيش جميعًا أسعد حياة ممكنة.

الأيام الدولية

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها

  تفصيل أوفى ❯❯