يستعرض موظف من فرقة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة الوطنية الليبرية مكب النفايات البلدية خارج مونروفيا ، ليبيريا ، حيث يحرقون ما يقرب من 400 كجم من الماريجوانا والمخدرات الأخرى التي تمت مصادرتها بين عامي 2011 و 2012.
يستعرض موظف من فرقة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة الوطنية الليبرية مكب النفايات البلدية خارج مونروفيا ، ليبيريا ، حيث يحرقون ما يقرب من 400 كجم من الماريجوانا والمخدرات الأخرى التي تمت مصادرتها بين عامي 2011 و 2012.
Photo:UN Photo/Staton Winter

بموجب القرار ‫‫42/112 المؤرخ 7 كانون الأول / ديسمبر 1987، قررت الجمعية العامة الاحتفال بيوم 26 حزيران / يونيه يوما دوليا لمكافحة استخدام المخدرات والاتجار غير المشروع بها من أجل تعزيز العمل والتعاون من أجل تحقيق هدف إقامة مجتمع دولي خال من استخدام المخدرات.‬‬‬‬‬‬

ويهدف هذا الاحتفال العالمي، الذي يدعمه كل عام الأفراد والمجتمعات المحلية والمنظمات المختلفة في جميع أنحاء العالم، إلى زيادة الوعي بالمشكلة الرئيسية التي تمثلها المخدرات غير المشروعة في المجتمع.


مواجهة تحديات المخدرات خلال الأزمات الصحية والإنسانية

من حروب إلى مخيمات اللاجئين إلى المجتمعات التي مزقتها أعمال العنف، الناس في جميع أنحاء العالم في أمس الحاجة إلى المساعدة. أدت جائحة كورونا و أزمات المناخ والغذاء والطاقة واضطرابات سلسلة التوريد إلى زيادة المعاناة ودفع العالم إلى حافة الركود العالمي.

في اليوم العالمي للمخدرات لهذا العام، يتصدى مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لتحديات المخدرات القائمة والناشئة التي تؤثر على دول عديدة من خلال الأزمات الصحية والإنسانية. كذلك يواصل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الدعوة لحماية حق الصحة لأكثر الفئات ضعفاً، بما في ذلك الأطفال والشباب، والأشخاص الذين يتعاطون المخدرات، والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات وكذلك الأشخاص الذين يحتاجون إلى الحصول على الأدوية الخاضعة للمراقبة.

من خلال حملة #الرعاية_خلال_الأزمات، يدعو مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني وجميع أصحاب المصلحة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الناس، بما في ذلك عن طريق تعزيز الوقاية من تعاطي المخدرات والعلاج، ومن خلال معالجة إمدادات المخدرات غير المشروعة.

تسلط الحملة الضوء على البيانات المستمدة من تقرير المخدرات العالمي السنوي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. لذلك تقدم هذه الحملة حقائق وحلول عملية لمشكلة المخدرات العالمية الحالية، لتحقيق رؤية صحية للجميع مبنية على أساس علمي.

يوم المخدرات العالمي هو يوم لتبادل نتائج البحوث والبيانات القائمة على الأدلة والحلول، لمواصلة الاستفادة من روح التضامن المشتركة.

لذلك تدعو الحملة الجميع للقيام بدورهم، حتى في أوقات الأزمات.

تقرير المخدرات العالمي

في كل عام، يصدر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة تقرير المخدرات العالمي، المليء بالإحصاءات الرئيسية والبيانات الوقائعية التي تم الحصول عليها من المصادر الرسمية، وهو نهج وأبحاث تستند إلى العلم. يواصل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة تقديم الحقائق والحلول العملية لمعالجة مشكلة المخدرات العالمية الحالية ويظل ملتزما بتوفير الصحة للجميع. يتعرض قطاعا الصحة والعدالة للضغط ويتم إعاقة الوصول إلى الخدمات والدعم عندما لا نتمكن من تحمل تكاليفه.

Delegate at UN

على مدى عقدين من الزمن ، ظل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) يساعد في جعل العالم أكثر أمانًا من المخدرات والجريمة المنظمة والفساد والإرهاب. نحن ملتزمون بتحقيق الصحة والأمن والعدالة للجميع من خلال معالجة هذه التهديدات وتعزيز السلام والرفاهية المستدامة كرادع لهم.

 

WDR cover

يقدم تقرير المخدرات العالمي لمحة عامة عن العرض والطلب من المواد الأفيونية والكوكايين والقنب والمنشطات الأمفيتامينية والمؤثرات العقلية الجديدة (NPS) ، وكذلك تأثيرها على الصحة. يسلط الضوء ، من خلال البحث المحسن والبيانات الأكثر دقة ، على أن العواقب الصحية السلبية لتعاطي المخدرات أكثر انتشارًا مما كان يعتقد سابقًا.

 

illustration of people with clock, calendar, to-do list and decorations

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.