Mahesh Yadav, 13 years, reading a Braille version of the Convention on the Rights of the Child (Kolkata, India, 2009). Photo UNICEF/Khemka

ماهيش ياداف، 13 عامًا، يقرأ نسخة برايل من اتفاقية حقوق الطفل (كولكاتا، الهند، 2009). © UNICEF / UNI78250 / Khemka

قصص إنسانية ملهمة

تنفذ أسرة الأمم المتحدة - من خلال صناديقها وبرامجها ووكالاتها المتخصصة - أنشطة لتحسين حياة الناس في جميع أنحاء العالم.

اقرأ بعض هذه القصص الملهمة.

 

مفوضية شؤون اللاجئين

A UNHCR-funded braille writer is helping a visually-impaired Syrian refugee in Turkey. Photo UNHCR

المفوضية تساعد فتاً ضريراً على التطلع لأحلامه في تركيا

بتمويل من المفوضية، تساعد آلة بريل للكتابة اللاجئين السوريين المكفوفين، مثل أشرف في تركيا، على التعبير عن أنفسهم ومتابعة أحلامهم.

 

الأونروا

طالب مدرسة الاونروا في لبنان، خالد الصفوري

ضعف بصري لن يمنعني من تحقيق احلامي

خليل الصفوري طالب في الصف السادس الاساسي في مدرسة عين العسل التابعة للأونروا في لبنان، وهو يعاني من إعاقة بصرية منذ الولادة. إن بصره المحدود أثر بشكل كبير على تحصيله الأكاديمي خلال سنواته الأولى في المدرسة.

إعادة تأهيل المعاقين بصرياً

مركز الأونروا لإعادة تأهيل الأشخاص المعاقين بصريا في غزة

التدريب على لغة بريل بمساعدة آلة بيركنز للكتابة

 "أنا أحب مدرستي"، يقول محمد علوان (7 سنوات) الذي يحلم بأن يصبح طبيبا في يوم من الأيام. إن مركز إعادة تأهيل الأشخاص المعاقين بصريا هو المكان الوحيد في غزة الذي يؤمن لي الفرصة للوصول إلى التعليم".

مفوضية شؤون اللاجئين

لبنان: شقيقان سوريان يتحديان إعاقة البصر في المدرسة

صمم علاء وشقيقه الأصغر أحمد، وهو ضرير أيضاً، على الالتحاق بالمدرسة في لبنان على الرغم من أنه فوّت أعواماً عديدة من التعليم بسبب الصراع ومحدودية الوصول إلى المدارس المحلية.