الأربعاء 17 مارس، روما - أعلنت الأمم المتحدة وحكومة إيطاليا اليوم أن الاجتماع السابق للقمة بشأن قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية لعام 2021 سيكون في روما في إيطاليا في الفترة من 19 تموز/يوليو إلى 21 تموز/يوليو 2021.

تحت قيادة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس وزراء إيطاليا ماريو دراغي، سيجمع الحدث السابق للقمة جهود ومساهمات عملية مشاركة عالمية لتشكيل الطموح لتحويل النظم الغذائية. وسوف يجمع الحدث الذي يستمر ثلاثة أيام الشباب وصغار المزارعين والشعوب الأصلية والباحثين والقطاع الخاص وقادة السياسات ووزراء الزراعة والبيئة والصحة والمالية من بين آخرين لتقديم أحدث نهج قائم على الأدلة وعلمي من جميع أنحاء العالم، وإطلاق مجموعة من الالتزامات الجديدة من خلال تحالفات العمل وتعبئة التمويل والشراكات الجديدة. وسوف يُعقد مؤتمر قمة النظم الغذائية في أيلول/سبتمبر بالتزامن مع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

يقول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: "سيكون الاجتماع السابق للقمة في إيطاليا لحظة رئيسية لحشد الالتزامات الجريئة التي نحتاجها لبناء نظم غذائية مستدامة تعمل من أجل الناس والكوكب والازدهار. ومن خلال العمل المتسارع، يمكننا مساعدة العالم على التعافي بشكل أفضل من جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، ومكافحة تزايد الجوع والتعامل مع أزمة المناخ".

بصفتها المضيفة للاجتماع السابق للقمة، ستلتزم الحكومة الإيطالية بنظام غذاء وطني لتحديد المسار وطموح كبير قبل القمة.

يقول رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي: "إيطاليا على أهبة الاستعداد للترحيب بهذا الموعد الرئيسي لقمة النظم الغذائية في روما. ونريد التعامل مع مسألة الأمن الغذائي ضمن جدول أعمالنا واسع النطاق كرئيس لمجموعة العشرين. وبالتعاون مع الأمم المتحدة ووكالاتها الموجودة في روما، ستعمل إيطاليا مع شركائها لتعزيز الزراعة الأفضل وسلاسل القيمة المستدامة وأنماط الحياة الصحية. وأتوقع من الجميع أن ينضموا إلينا في جهد عالمي لحماية البيئة بإجراءات هادفة".

من المتوقع أن يُعقد الحدث السابق للقمة في شكل افتراضي "هجين" على مدار ثلاثة أيام، حيث سيشارك خلالها العديد من الأشخاص بشكل شخصي في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في روما، بينما سيشارك آخرون من جميع أنحاء العالم عن طريق منصة افتراضية واسعة. ومن المتوقع أن يتقدم قادة العالم ويطلقون إجراءات وحلول وشراكات واستراتيجيات جريئة جديدة من أجل "التعافي بشكل أفضل" من جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وإحراز تقدم في جميع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، التي يعتمد كل منها إلى حد ما على النظم الغذائية المغذية والمستدامة والمنصفة.

سوف يعقد الاجتماع السابق للقمة في روما بينما تترأس إيطاليا عملية مجموعة العشرين وتشارك في استضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن المناخ (COP26) في تشرين الثاني/نوفمبر. ومن المتوقع أن يكون دور النظم الغذائية في تحقيق الأهداف العالمية وأهداف المناخ بمثابة أولوية مركزية لهذه الأحداث الأخرى وأن تستمر في دفع الزخم من قمة النظم الغذائية.

-انتهى-

الاستفسارات الصحفية:

كاتي تافت - katie.taft@un.org

عن قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية 2021

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية ، في يوم الأغذية العالمي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي كجزء من عقد العمل لتحقيق خطة عام 2030. ويهدف مؤتمر القمة إلى إحراز تقدم في جميع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر من خلال نهج للنظم الغذائية، والاستفادة من الترابط بين النظم الغذائية والتحديات العالمية مثل الجوع وتغير المناخ والفقر وعدم المساواة. ويمكن العثور على المزيد من المعلومات بشأن قمة الأمم المتحدة للنظم الأغذية لعام 2021 وقائمة أعضاء اللجنة الاستشارية والفريق العلمي على الإنترنت على: www.un.org/en/food-systems-summit