هيأت جامعة الأحفاد للبنات، وهي مؤسسة للتعليم العالي في السودان، النساء لأخد أدوار قيادية في مجتمعاتهم وفي البلاد منذ تأسيس الجامعة في 1966. وللمحافظة على هذا الهدف، تضم "تجربة الأحفاد" مزيجاً من المواد الأكاديمية، والتدريبات أثناء العمل، والبحوثات الفردية، والنشاطات المجتمعية.

وتم تصميم مجموعة النشاطات على النحو السابق لتحضير النساء من كل أنحاء السودان ليصرن مؤثرات ومغيرات في عائلاتهم ومجتمعاتهم، وليحصلن على مراكز قيادية في المجتمع. وهدف الجامعة أن تكون في الصدارة في أفريقيا والعالم العربي من حيث تحقيق السلام، والمساواة بين الجنسين، واحترام حقوق الإنسان، مع التشديد الخاص على تعزيز المرأة، ودورها القيادي.

وتستضيف الجامعة المعهد الإقليمي للجنس والتنوع والسلام والحقوق، والذي يركز على الوعي والبحث والتدريب على مجموعة واسعة من القضايا الجنسانية. ويقدم المعهد أربعة برامج للماجستير في قضايا الجنسانية والتنمية، ودراسات النوع الاجتماعي والسلام، ونوع الجنس والحوكمة، ودراسات النوع الاجتماعي والهجرة والدراسات المتعددة الثقافات. وطورت المؤسسة تدريبات ع قضايا الجنسانية وإدراج الجنسانية في القوانين التطويرية، والبرامج، والميزانية الجنسانية، بالإضافة لمبادئ الحوكمة الفعالة، والسلام.

 ونظم مركز التوعية والتعافي والشفاء التابع لكلية علم النفس في الجامعة محاضرات وندوات وورش عمل لإنهاء التمييز والقضاء على العنف ضد النساء والفتيات، كما قدم المهارات والتدريب المهني المصمم خصيصًا للنساء، بما في ذلك الاعتماد على الذات والأنشطة المدرة للدخل، لزيادة فرص عملهن.

ويحتفل مركز الموارد والمناصرة الجنسانية والصحة الإنجابية والحقوق التابع لجامعة الأحفاد للبنات باليوم العالمي للفتاة من خلال إقامة ندوات بحثية، ومبادرات توعية حول دول الشباب في مكافحة العنف الجنساني. ويتم تطبيق هذه النشاطات بشكل دائم، بمشاركة أصحاب مصلحة متعددين، وخاصة الموجودين في المجتمعات المهمشة.

ويقدم برنامج الإرشاد الريفي في الجامعة رحلات ميدانية علمية للطلاب لاستكشاف حياة سكان الريف والتعرف على أشكال التدخل المناسبة لتحسين حياة النساء في المجتمعات الريفية. المشاركون في هذا البرنامج هم من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وأيضًا مسؤولون حكوميون ومنظمات غير حكومية.