إضاءة مبنى الأمانة العامة للأمم المتحدة بألوان الشريط الأحمر والذي يعتبرا رمزا لحملة مناصرة المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
إضاءة مبنى الأمانة العامة للأمم المتحدة بألوان الشريط الأحمر والذي يعتبرا رمزا لحملة مناصرة المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
Photo:©الأمم المتحدة/Eskinder Debebe
 
أنطونيو غوتيريش

إن الصحة حق من حقوق الإنسان. ويجب أن تكون الصحة أولوية استثمارية عليا لتحقيق التغطية الصحية الشاملة. فلنعترفْ، في هذا اليوم العالمي لمكافحة الإيدز، بأنه للتغلب على كوفيد-19 والقضاء على الإيدز، يجب على العالم أن يتضامن ويتقاسم المسؤولية.

 
 

التضامن العالمي مسؤوليتنا المشتركة

في الأول من شهر كانون الأول/ديسمبر من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمي للإيدز. ويتحد الناس في هذا اليوم وفي جميع أنحاء العالم لإظهار الدعم للأشخاص المصابين والمتأثرين بفيروس نقص المناعة البشرية ولتذكر أولئك الذين فقدوا حياتهم بسبب مرض الإيدز.

وفي عام 2020، ركزت جائحة كوفيد-19 اهتمام العالم على الصحة وكيف تؤثر الأوبئة على الحياة وسبل العيش. وتظهر الجائحة مرة أخرى كيف ترتبط الصحة بالعديد من القضايا الحرجة الأخرى، مثل الحد من عدم المساواة وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين والحماية الاجتماعية والنمو الاقتصادي. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فقد تم اختيار موضوع اليوم العالمي للإيدز هذا العام تحت عنوان "التضامن العالمي مسؤوليتنا المشتركة".

أظهر فيروس كورونا أن لا أحد في مأمن حتى يصبح الجميع آمنين. واهمال احتياجات الناس وتركهم ليتخلفوا خلف الركب ليس خيارًا إذا أردنا تحقيق النجاحات. كما اصبح جليا ان القضاء على الوصمة والتمييز ووضع الناس في مركز السياسات وإرساء استجاباتنا في نهج حقوق الإنسان والنُهج المستجيبة للنوع الاجتماعي أمر أساسي لإنهاء الأوبئة مثل فيروس نقص المناعة البشرية و كوفيد-19.

ندعوكم للتعرف على المزيد حول اليوم العالمي للإيدز 2020.

 

 

يتطلب تحقيق التضامن العالمي والمسؤولية المشتركة أن ننظر إلى الاستجابات الصحية العالمية، بما في ذلك الاستجابة لمرض الإيدز، بطريقة جديدة. ويتطلب من العالم أن يتحد لتحقيق ذلك. 
الآن هو الوقت المناسب لقيادة جريئة من أجل مجتمعات متساوية، لأن الحق في التمتع بالصحة للجميع والحق في تحقيق الانتعاش تلعالمي القوي والمنصف حق مشترك لجميع الناس. 

دعونا نطالب في يوم الإيدز هذا بالتضامن العالمي والمسؤولية المشتركة.

 

 
illustration of people with clock, calendar, to-do list and decorations

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.

 

AIDS campaign 2019

غالبا ما يساهم التمييز والعنف والاضطهاد إلى عدم حصول الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية على خدمات الوقاية من المرض التي يحتاجون اليها. وتلعب المجتمعات دورًا حيويًا في تقديم هذه الخدمات المنقذة للحياة للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها. تعرفوا على حملة برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز #WorldAIDSDay وتشاركوا موادها على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

Woman and man
  • عالميا، وصل عدد الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس نقص المناعة البشرية إلى 37.9 مليون شخص.
  • تلقى 23.3 مليون شخص العلاج المضاد للفيروسات العكوسة.
  • وصل عدد المصابين حديثا بفيروس نقص المناعة البشرية إلى 1.7 مليون شخص مصابين.
  • قضت الأمراض المرتبطة بالإيدز على حوالي 770000 شخص.