طائرات المدنية في المطار
طائرات المدنية في المطار
Photo:Photo: Serge Davidyants
 
أنطونيو غوتيريش

يأتي الاحتفال هذا العام بيوم الطيران المدني الدولي في وقت قطعت فيه جائحة كوفيد-19 وصلات جوية دولية، وعزلت المؤسسات التجارية عن العملاء، وحالت دون زيارة السياح لوجهات معينة، وأثرت تأثيرا غير متناسب على الضعفاء. وأدت الجائحة أيضا إلى الإخلال بعمليات شركات الطيران والمطارات وبماليتها في جميع أنحاء العالم، ما يهدد قدرتها على ضمان الإمداد العالمي بالأدوية واللقاحات والمعونة الإنسانية وغير ذلك من السلع الحيوية.

 

يهدف يوم الطيران المدني الدولي إلى المساعدة في توليد وتعزيز الوعي العالمي بأهمية الطيران المدني الدولي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول، وأيضا إلى أهمية دور منظمة الطيران المدني الدولي الفريد في مساعدة الدول على التعاون وتحقيق شبكة عالمية حقيقية للنقل السريع في خدمة البشرية جمعاء.

وبعد اعتماد الأمم المتحدة والعالم جدول أعمال عام 2030 الجديد، والشروع في حقبة جديدة في مجال التنمية المستدامة على الصعيد العالمي، تبرز أهمية الطيران كمحرك للتواصل العالمي في تحقيق أهداف اتفاقية شيكاغو من خلال اعتبار الرحلات الدولية ركيزة رئيسية في تمكين السلام والرخاء العالميين.

وفي كل خمس سنوات، وبالتزامن مع احتفالات الذكرى السنوية لإنشاء منظمة الطيران المدني الدولي (2014/2019/2024/2029 / الخ.)، يختار مجلس منظمة الطيران المدني الدولي موضوعا خاصا للإحتفال باليوم الطيران المدني الدولي. ويقوم ممثلي المجلس بين هذه السنوات باختيار الموضوع للفترة الفاصلة لمدة أربع سنوات كاملة .

وقرر المجلس أن تكون الاحتفال بهذه المناسبة حتى عام 2023 تحت شعار: “تحسين الابتكار لتنمية الطيران العالمي”.

 

75 عاما في خدمة العالم

منذ تأسيس منظمة الطيران المدني الدولي، تمكنت شبكة الطيران المدني الدولي من نقل أكثر من أربعة مليار مسافر سنويًا.

يدعم قطاع النقل الجوي العالمي 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي في النشاط الاقتصادي العالمي، حيث يعمل أكثر من 10 مليون امرأة ورجل في هذه الصناعة لضمان القيان ب 120،000 رحلة ونقل 12 مليون مسافر يوميًا إلى وجهاتهم بأمان. تُظهر سلسلة الإمداد الأوسع نطاقًا والتأثيرات المتدفقة والوظائف في السياحة بفضل النقل الجوي أن ما لا يقل عن 65.5 مليون وظيفة و3.6 في المائة من النشاط الاقتصادي العالمي مدعوم من صناعة الطيران وفقًا لبحث أجرته مجموعة النقل الجوي.

تفاصيل أوفى حول ذكرى مرور 75 عامًا على تأسيس منظمة الطيران المدني الدولي .

 

 

 
Future Aviation Innovation

الابتكار هو الطريق إلى الأمام. وهذا صحيح بالنسبة لجميع مجالات النشاط الإنساني، بما في ذلك الطيران. ومثلما حدث في الماضي، سيكون قطاع الطيران المبتكر الأساسي والمتبني في وقت مبكر عندما يتعلق الأمر بتقنيات المستقبل. ويتمثل الدور الرئيسي للايكاو في دعم ابتكار الطيران من خلال نهج تقييم تنظيمي سريع الاستجابة وديناميكي يشجع التطورات الجديدة ويسرع من مواءمتها بحيث يمكن للقطاع الاستفادة من الأداء والقدرات الجديدة المذهلة التي تعد بها هذه التطورات. مشاهدة الفيديو | المعرض

The TV section of UNIS (UN Information Service) Geneva hired a French drone company in order to update its stock footage

لقد اعترف المجتمع العالمي بتقنيات التكنولوجيات الرائدة كالذكاء الاصطناعي، وأنظمة واس والطائرات بدون طيار وقواعد البيانات المتسلسلة وذلك لدورها المحوري في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وقد أصبح الذكاء الاصطناعي أكثر شيوعًا في زيادة الإنتاجية في جميع قطاعات الصناعة. ويمكن أن توفر قواعد البيانات المتسلسلة طريقة موثوق بها لتخزين البيانات وإجراء المعاملات من أجل ضمان عدم إمكانية تزوير البيانات. وستشمل عمليات الطائرات بدون طيار أصحاب المصلحة المطلعين على الطيران بالإضافة إلى العديد من الأشخاص الذين ليسوا لهم علاقة بذلك.

 

الأيام والأسابيع الدولية هي مناسبات لتثقيف الجمهور بشأن القضايا ذات الاهتمام ، وحشد الإرادة السياسية والموارد لمعالجة المشاكل العالمية ، وللاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها. إن وجود الأيام الدولية يسبق إنشاء الأمم المتحدة ، لكن الأمم المتحدة احتضنتها كأداة دعوة قوية. نحن أيضا نحتفل  بمناسبات أخرى بالأمم المتحدة.