• Woman using mobile phones
  • Woman in a wheelchair communicating virtually

أبرز ما جرى خلال "عمل اليوم للأجيال القادمة" أحد الفعاليات الجانبية للجمعية العامة للأمم المتحدة 2020

Highlights from 'Digital Cooperation -- Action Today for Future Generations'

مقدمة

يتأثر الجميع بالتقنيات الرقمية ولكل شخص دور يؤديه في تشكيل المستقبل الرقمي. وتتطلب إدارة الآثار الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية للتكنولوجيات الرقمية تعاوناً على الصعيد العالمي - عبر الحدود، وبين القطاعات.

ولا يمكننا أن نجني الفوائد الكاملة للعصر الرقمي من دون تعبئة التعاون العالمي اللازم للتخفيف من أضراره المحتملة. ويجب أن يواكب التعاون الرقمي وتيرة التحول المتسارع نحو عالم رقمي، وإلا فإننا نخاطر بحدوث فجوة رقمية متنامية. وتؤكد جائحة كوفيد-19 اعتمادنا على التكنولوجيا الرقمية وهي دعوة ملحة لتناول الكيفية التي نتمكن بها من استخدام التكنولوجيات الرقمية وحمايتها لمساعدة جميع الناس.

وفي إعلان الجمعية العامة بشأن الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة، أقر قادة العالم بأهمية التكنولوجيا بوصفها قضية عالمية أساسية وتعهدوا ”بتحسين التعاون الرقمي“ حتى يتسنى تحقيق أقصى قدر من الفوائد التي يمكن أن تجلبها التكنولوجيات الرقمية مع الحد من المخاطر في آن معا. واتفق قادة العالم أيضا على أن ”الأمم المتحدة يمكن أن توفر منبراً لجميع أصحاب المصلحة يتيح لهم المشاركة في هذه المداولات“.

فتاة المدرسة مع الهاتف المحمول

"خلال الجائحة، حافظت التكنولوجيات الرقمية على أداء المجتمعات وتواصل الناس. ولكن الجائحة أبرزت أيضا وجود فجوة شاسعة في إمكانية الوصول إلى تلك الأدوات، بما في ذلك التفاوتات الهائلة بين الجنسين. وقد دخل العالم العصر الرقمي منذ عقود، ولكن لا يزال ثمّة تحد أساسي، وهو: سد الفجوة الرقمية." - أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة

طبق القمر الصناعي في الصحراء

الذي نفعله

توفر خريطة الطريق من أجل التعاون الرقمي التي أعلنها الأمين العام للأمم المتحدة رؤية وقيادة لعالم مترابط رقميا. وهي تحدد الإجراءات للمجتمع العالمي لوصل الناس بشبكة الإنترنت، وتعميم الاحترام فيما بينهم، وحمايتهم في العصر الرقمي. وخريطة الطريق هي دعوة لوصل جميع الناس بشبكة الإنترنت بحلول عام 2030؛ واحترام حقوق الإنسان على الإنترنت؛ وحماية الفئات الأكثر ضعفاً من المخاطر المحتملة للتقدم الرقمي.

ويتولى مكتب مبعوث الأمين العام المعني بالتكنولوجيا تنسيق تنفيذ خريطة طريق الأمين العام للأمم المتحدة من أجل التعاون الرقمي بالتشاور الوثيق مع الدول الأعضاء، وصناعة التكنولوجيا، والشركات الخاصة، والمجتمع المدني، وأصحاب المصلحة الآخرين.

 سيتم تحديث هذا الموقع باستمرار. نرحب بتعليقاتكم عبر استمارة "اتصل بنا".