Civil Society and the Question of Palestine

This page may contain links to third-party Web sites. The linked sites are not under the control of the United Nations and the United Nations is not responsible for the content of any linked site or any link contained in a linked site. The United Nations provides these links only as a convenience, and the inclusion of a link or reference does not imply endorsement of the linked site by the United Nations. This newsletter is a project of the Division for Palestinian Rights, and is intended to provide information on NGO activities relevant to the question of Palestine . NGOs interested in contributing information on their activities should communicate it by email.The Division reserves the right to make the final selection with regard to material to be included in this newsletter. It cannot take responsibility for the accuracy of the information.

22 نيسان/أبريل 2020 

الشرق الأوسط

  • في 22 نيسان/أبريل، نشر مركز عدالة القانوني لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل آخر المستجدات حول عمله القانوني للدفاع عن حقوق مواطني إسرائيل من الفلسطينيين، والفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة، في ظل جائحة كوفيد-19. وتشمل هذه الإجراءات تقديم التماس عاجل إلى المحكمة العليا الإسرائيلية يطالب بتوفير فحص فيروس كورونا للفلسطينيين الذين يعيشون في حي كفر عقب ومخيم شعفاط للاجئين في القدس، ورسالة عاجلة تدعو السلطات الصحية الإسرائيلية إلى توفير الرعاية الطبية للمصابين بالفيروس من الفلسطينيين المقيمين في القدس الشرقية.
  • وفي 22 نيسان/أبريل، عقدت ”الشبكة: شبكة السياسات الفلسطينية“ حلقة سياسات بعنوان ”فلسطين في ‎‎‎‎المحكمة الجنائية الدولية: الآفاق والقيود“ حيث ناقش الخبيران القانونيان الدوليان أردي إمسيس وهالة شعيبي الحالة الراهنة وآفاقها، وكيف تندرج الإجراءات المتخذة في المحكمة الجنائية الدولية ضمن استراتيجية فلسطينية أكبر.
  • وفي 21 نيسان/أبريل، أصدرت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فرع فلسطين بيانا صحفيا دعت فيه السلطات الإسرائيلية إلى الإفراج الفوري عن جميع الأطفال الفلسطينيين المعتقلين، وشجبت استمرار احتجاز الأطفال الفلسطينيين الذين يُحتجز معظمهم في الحبس الاحتياطي قبل المحاكمة على الرغم من جائحة كوفيد-19.
  • وفي 21 نيسان/أبريل، أدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان الهجمات الإسرائيلية المستمرة على الصيادين الفلسطينيين في مياه غزة، بما في ذلك إطلاق النار عليهم، ودعا المجتمع الدولي إلى إجبار السلطات الإسرائيلية على وقف هذه الهجمات واحترام اتفاقيات جنيف وتعويض الصيادين عن خسائرهم.
  • وفي 20 نيسان/أبريل، وجه مركز الميزان لحقوق الإنسان، ومركز مسلك للدفاع عن حرية التنقل، ومركز عدالة القانوني لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل نداء عاجلا إلى وزير الدفاع والنائب العام الإسرائيليين والمنسق الإسرائيلي لعمليات الحكومة في الأراضي الفلسطينية، وطالبوا إسرائيل بإزالة أي قيود مفروضة على سفر الطواقم الطبية والوصول إلى المعدات الطبية وقطع الغيار، وبالسماح بسفر سكان غزة للعلاج الطبي ذي الصلة بكوفيد-19، وضمان توافر إمدادات كافية من معدات الحماية والأدوية والآلات لنظام الرعاية الصحية في غزة.
  • وفي 20 نيسان/أبريل، أصدر مركز مسلك القانوني للدفاع عن حرية التنقل بيانا صحفيا يدين فيه القيود التي تفرضها السلطات الإسرائيلية على التنقل من غزة وإليها عبر معبر إيريتز، ويكاد ذلك يقتصر على المرضى الذين يلتمسون علاجا لا صلة له بكوفيد-19، وأبلغ عن نداء عاجل موجه إلى منسق عمليات الحكومة في الأراضي الفلسطينية ويطالب إسرائيل بالكشف عن معلومات بشأن ما إذا كانت هناك خطة لمنع انتشار كوفيد-19 في غزة وتلبية الاحتياجات الطبية لسكانها.
  • وفي 17 نيسان/أبريل، أصدرت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ومركز الميزان لحقوق الإنسان، ومؤسسة الحق، ومؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، ومركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية (حريات)، وغيرها، بيانا صحفيا مشتركا يطالب بالإفراج عن السجناء والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ولا سيما أولئك الذين هم أكثر عرضة لجائحة كوفيد-19، مثل أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة، وذلك من أجل الحفاظ على حقوقهم وضمان سلامتهم من تفشي كوفيد-19 في السجون.

أمريكا الشمالية

  • في 22 نيسان/أبريل، نشرت الحملة الأمريكية من أجل حقوق الفلسطينيين مجموعة أدوات بعنوان ”تنظيم الأحداث من أجل حقوق الفلسطينيين في زمن كوفيد-19“. وتوفر مجموعة الأدوات جملة أمور منها إرشادات بشأن الموارد اللازمة لاستضافة الأحداث الرقمية والتثقيف السياسي الرقمي بشأن مواضيع منها على سبيل المثال ”الاستثمار – تحويل الاستثمارات“ و ”فلسطين والتمويل العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة إلى إسرائيل“.
  • وفي 20 نيسان/أبريل، أصدرت منظمة ”أمريكيون من أجل السلام الآن“ تقريرا عن الحالة في القدس الشرقية في خضم تفشي كوفيد-19، حيث وصفت المنطقة بأنها مهملة في معظمها من حيث وصول الفلسطينيين إلى مراكز الفحص على الرغم من وجود عدد كبير من السكان الفلسطينيين تحت السيطرة الكاملة للسلطات الإسرائيلية. وأكدت المنظمة أنه إذا نسقت السلطات الإسرائيلية مع السلطة الفلسطينية، فإنها لن تساعد في مكافحة الجائحة فحسب، بل يمكنها أيضا أن تفتح قنوات اتصال للمساعدة في تعزيز العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية في المستقبل في ميادين أخرى.
  • وفي 20 نيسان/أبريل، نظمت منظمة صوت اليهود من أجل السلام ندوة لمجموعة من المتكلمين الدوليين، من بينهم مارك لامونت هيل، وعهد التميمي، ومريم كابا، للاحتفال بيوم السجناء الفلسطينيين والدعوة إلى إيجاد عالم خال من السجون في تجمع المنظمة من أجل ”تحرير جميع السجناء من جزيرة ريكرز إلى فلسطين“.

الأمم المتحدة

  • في 22 نيسان/أبريل، استضاف وزيرا خارجية الأردن والسويد الحوار الاستراتيجي الوزاري الثاني، عن طريق الاتصال عن بعد، لمناقشة الجهود المشتركة لدعم الأونروا. ودعا الحوار الاستراتيجي إلى تجديد الالتزام الدولي لعام 2020 وما بعده، من أجل كفالة قدرة الأونروا على الحفاظ على خدماتها التعليمية والصحية والغوثية والإنمائية الحيوية للاجئين ومناصرة حقوقهم والدعوة إلى حمايتهم وفقا لولايتها.
  • وفي 21 نيسان/أبريل، استضافت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف الحدث الافتراضي الحي الثاني للجنة، الذي شمل محادثة بين رئيس اللجنة (الممثل الدائم للسنغال) وثلاثة من نشطاء المجتمع المدني من القدس الشرقية (علي غيث) وغزة (عصام يونس) ورام الله (رندة سنيورة) تحدثوا عن تجربة جائحة كوفيد-19 تحت الاحتلال. وشارك أيضا أعضاء آخرون في مكتب اللجنة. ووصف السيد غيث عدم المساواة في معاملة السلطات الإسرائيلية للفلسطينيين في القدس الشرقية، في حين تحدثت السيدة سنيورة عن كيفية تأثير الوباء على النساء والفتيات في الضفة الغربية أكثر من غيرهن، وكيفية تأثير وضع إقامتهن على حريتهن في التنقل، والحصول على الخدمات الطبية، ولم شمل الأسر في ظل الإغلاق. وسلط السيد يونس الضوء على الكيفية التي أدى بها الحصار الذي تفرضه إسرائيل منذ أكثر من 10 سنوات إلى إضعاف المؤسسات والخدمات اللازمة لمكافحة الجائحة، ولا سيما في قطاع الصحة.

This newsletter informs about recent and upcoming activities of Civil Society Organizations affiliated with the United Nations Committee on the Exercise of the Inalienable Rights of the Palestinian People. The Committee and the Division for Palestinian Rights of the UN Secretariat provide the information “as is” without warranty of any kind, and do not accept any responsibility or liability for the accuracy, or reliability of the information contained in the websites linked in the newsletter.