Civil Society and the Question of Palestine

This page may contain links to third-party Web sites. The linked sites are not under the control of the United Nations and the United Nations is not responsible for the content of any linked site or any link contained in a linked site. The United Nations provides these links only as a convenience, and the inclusion of a link or reference does not imply endorsement of the linked site by the United Nations. This newsletter is a project of the Division for Palestinian Rights, and is intended to provide information on NGO activities relevant to the question of Palestine . NGOs interested in contributing information on their activities should communicate it by email.The Division reserves the right to make the final selection with regard to material to be included in this newsletter. It cannot take responsibility for the accuracy of the information.

9 نيسان/أبريل 2020

الشرق الأوسط

  •   في 9 نيسان/أبريل، أصدر مركز بتسيلم تقريراً عن قيام الجيش الإسرائيلي بمنع الوصول إلى قرى الضفة الغربية في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2020 كوسيلة للعقاب الجماعي.
  •   وفي 7 نيسان/أبريل، أصدرت جمعية الحق، ومركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فرع فلسطين، ومركز الميزان لحقوق الإنسان، ومركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، ومنظمات غير حكومية فلسطينية أخرى، بيانا مشتركا بمناسبة يوم الصحة العالمي. وأعلنت المنظمات غير الحكومية أنه في الوقت الذي تواصل فيه الدول التصدي لجائحة كوفيد-19، لا تزال سياسات الفصل الإسرائيلية تشكل عائقاً رئيسياً أمام تمتع جميع الفلسطينيين بحقهم في أعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه. ودعت إسرائيل إلى ”إنهاء اغلاقها لقطاع غزة واحتلالها العسكرى الطويل الأمد بوجه عام، واطلاق سراح السجناء الفلسطينيين المحتجزين فى انتهاك للقانون الدولى، وفي نهاية المطاف تفكيك نظام الفصل العنصرى الذي تطبقه على الشعب الفلسطينى ككل“.
  •  وفي 7 نيسان/أبريل، أصدرت جمعية الحق بيانا صحفيا دعت فيه السلطات الإسرائيلية إلى ”إنقاذ الأرواح“ في مواجهة احتمال تفشي كوفيد-19 في قطاع غزة. كما طلبت المنظمة غير الحكومية من المنظمات الدولية أن تدعو إسرائيل إلى الوفاء بواجباتها ومسؤولياتها التي تملي عليها مساعدة النظام الصحي الفلسطيني والفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية، بما في ذلك ضمان توفير المعدات واللوازم الطبية ذات الصلة إلى أقصى حد ممكن ورفع إجراءات الإغلاق المفروضة على القطاع لتمكين نظامه الصحي من العمل على نحو سليم في مواجهة جائحة كوفيد-19.
  •   وفي 7 أبريل/نيسان، أصدرت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان بياناً بمناسبة يوم الصحة العالمي أعربت فيه عن قلقها المتزايد فيما يتعلق بأوضاع السجناء والمحتجزين الفلسطينيين في المرافق الإسرائيلية خلال جائحة كوفيد-19 المستمرة. وذكّرت مؤسسة الضمير بأن خبراء الأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم قد أبرزوا الحاجة إلى ضمان الإفراج عن السجناء السياسيين في إطار مواجهة الجائحة، ودعت إلى إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية لضمان سلامتهم، كما دعت مصلحة السجون الإسرائيلية إلى ضمان حماية جميع السجناء دون تمييز من خلال اعتماد التوجيهات الأخيرة التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية بشأن منع تفشي كوفيد-19 في السجون.
  •  وفي 7 نيسان/أبريل، أصدر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بيانا بمناسبة يوم الصحة العالمي، دعا فيه المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية إلى ممارسة الضغط على إسرائيل وحملها على السماح بدخول المعدات الطبية اللازمة للفحص الطبي لمرضى كوفيد-19 إلى غزة، ودعا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى تزويد مستشفيات غزة بالمعدات للحؤول دون انهيار قطاعها الصحي.
  •   وفي 6 أبريل/نيسان، بعث مركز الميزان لحقوق الإنسان، ومركز عدالة – المركز القانوني لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل، ومركز جيشاه مسلك – المركز القانوني لحقوق الإنسان، برسالة مشتركة إلى السلطات الإسرائيلية تطالب ”بوقف فوري لما تقوم به إسرائيل من رش جوي بمبيدات الأعشاب في شرق قطاع غزة“. كما حثت المنظمات غير الحكومية إسرائيل على توفير تعويض مناسب للفلسطينيين الذين تكبدوا خسائر مالية من المحاصيل المتضررة نتيجة لهذه الممارسة.
  •   وفي 5 أبريل/نيسان، أصدر مركز جيشاه مسلك- المركز القانوني للدفاع عن حرية الحركة بياناً صحفياً يدين القيود التي تفرضها إسرائيل على حركة الأشخاص والبضائع من غزة وإليها، والتي أضرت بمزارعي القطاع وسبل عيشهم. وذكر مركز جيشاه-مسلك أنه في الوقت الذي تستعد فيه غزة لمواجهة كوفيد-19، يجب على إسرائيل أن تضمن توفير أكبر قدر ممكن من إجراءات الحماية لاقتصادها وأن تتيح للقطاع الزراعي الحصول على المواد التي يحتاج إليها للعمل.

     أمريكا الشمالية

  •   في 13 نيسان/أبريل، ستنظم منظمة ”أمريكيون من أجل السلام الآن“ جلسة إحاطة إعلامية على شبكة الإنترنت تحت عنوان ”من المستوطنات إلى الضم“ يشارك فيها شاكويد موراغ وبريان ريفز من حركة ”السلام الآن“ الإسرائيلية. وسوف يناقش الضيفان الحكومة الاسرائيلية الجديدة وخططها لضم الضفة الغربية
  • والسبل التى سترد بها حركة السلام الاسرائيلية

   الأمم المتحدة

  •    في 14 نيسان/أبريل، ستستضيف لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف السيد ماتياس شمالي، مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة، لإجراء مناقشة افتراضية بشأن ”جائحة كوفيد-19 في غزة وسبل التخفيف من تأثيرها على اللاجئين الفلسطينيين“. وسيتناول الحوار التطورات الأخيرة والراهنة في قطاع غزة المحتل خلال جائحة فيروس كورونا العالمي، والمساعدة التي تقدمها الأونروا إلى اللاجئين الفلسطينيين في القطاع، والحاجة إلى استمرار التصميم الدولي على دعم الوكالة، بما في ذلك بتوفير التمويل في حالات الطوارئ.
  • في 7 نيسان/أبريل، أصدرت الأونروا بيانا صحفيا عن اجتماع جرى بين المفوض العام للوكالة، السيد فيليب لازاريني، ورئيس وزراء دولة فلسطين، السيد محمد اشتية. وقدم المفوض العام معلومات مستكملة عن طريق التداول بالفيديو بشأن خطط الأونروا للوقاية والاستجابة التي تكمل خطط الحكومة الفلسطينية وبشأن الجهود الجارية والدؤوبة لجمع الأموال اللازمة التي ستكفل توفير الخدمات دون انقطاع.

 

This newsletter informs about recent and upcoming activities of Civil Society Organizations affiliated with the United Nations Committee on the Exercise of the Inalienable Rights of the Palestinian People. The Committee and the Division for Palestinian Rights of the UN Secretariat provide the information “as is” without warranty of any kind, and do not accept any responsibility or liability for the accuracy, or reliability of the information contained in the websites linked in the newsletter.